رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الاتحاد الأوروبي: ندعم تنمية المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في مصر

نشر
مستقبل وطن نيوز

 أكد رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة السفير كريستيان بيرجر أن دعم تطوير القطاع الخاص، وبشكل أكثر تحديدًا تنمية المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، كان وسيظل في صميم التعاون بين الاتحاد ومصر خلال الفترة المقبلة.


وقال بيرجر - في كلمته، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر إطلاق المكون الاستشاري لبرنامج الشمول المالي الجديد للاتحاد والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر - "إن أزمة وباء كورونا أدت إلى تفاقم التحديات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، خاصة بالنسبة لتلك التي تديرها بعض المجموعات، مثل النساء والشباب، والتي ستكون في صميم دعمنا من خلال برامج أكثر استهدافًا".


وشدد على أن الاتحاد الأوروبي ومصر يدعمان التحول الاقتصادي الذي يخلق وظائف وفرصا لائقة للجميع، ولاسيما لتلبية الاحتياجات المحددة للشباب والنساء والفتيات، موضحا أن الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومصر يتشاركون في نفس الرؤية التى تقوم على أن المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تلعب دورا رئيسيا في مسار النمو المستدام والشامل، وبالتالي، فإن مواصلة تطويرها أمر بالغ الأهمية لتعزيز العمالة والنمو بطريقة أكثر شمولاً واستدامة.


ونوه بأن الاتحاد الأوروبي يسهم في دعم الشركات المصرية متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة للتصدي للتحديات المختلفة التي تواجهها، وذلك من خلال نهج متكامل يركز على تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى المعلومات وخدمات تطوير الأعمال، وتعزيز البيئة الخاصة بالأعمال من خلال أنظمة أفضل، وتعزيز مهارات أفضل لأصحاب المشاريع والمهنيين والشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل عام، بما في ذلك المهارات الرقمية وتسهيل الوصول إلى الابتكار، بالإضافة إلى تسهيل الحصول على التمويل للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.
وفي مجال الوصول إلى التمويل، قال السفير كريستيان بيرجر "إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يعتبر شريكا استراتيجيا مهما للغاية للاتحاد الأوروبي في مصر اليوم لدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة"، مشددا على أن دعم الشمول المالي لهذه المشروعات يعد أولوية رئيسية بالنسبة للاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.


وأعرب عن سعادته بالمشاركة في مؤتمر إطلاق المكون الاستشاري لهذا البرنامج، الذي سيوفر لعدد كبير من الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر خدمات استشارية مخصصة وتدريب وشبكات، بما في ذلك الموضوعات الشاملة للتحول الرقمي والاقتصاد الأخضر.. ونوه بما يتمتع به البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) من خبرة كبيرة جدا في هذا المجال، والتي أثبتت بالفعل نجاحها في البرامج المشتركة السابقة مع الاتحاد الأوروبي.


ومن جهته، أكد رئيس مكتب البنك الأوروبي في مصر خالد حمزة أهمية إطلاق المكون الاستشاري لبرنامج الشمول المالي الجديد للاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر، مشيرا إلى الأنشطة التي يقوم بها البنك الأوروبي في مصر لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في مصر.