رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«شركات السياحة»: 70 ألفا و930 معتمرا مصريا أدوا المناسك ولا إصابات بكورونا

نشر
مستقبل وطن نيوز

أعلنت غرفة شركات السياحة، عن نجاح موسم العمرة الذي انتهى منذ أيام وجاء بعد توقف لفترة ليست قصيرة بسبب جائحة كورونا.

وقال أحمد إبراهيم عضو لجنة تسيير أعمال الغرفة المستشار التنفيذي لـ«بوابة العمرة المصرية»، خلال مؤتمر صحفي عقدته الغرفة اليوم الأحد، إن هناك 70 ألفُا و930 معتمرا أدوا مناسك العمرة عبر البوابة المصرية للعمرة.

وأضاف أن أهم ما ميز موسم العمرة المنقضي أن المعتمرين المصريين سافروا للعمرة وعادوا لأرض الوطن ولم يتم رصد أية إصابة بكورونا أو أي أمراض مزمنة أخرى، مشيرا إلى أن ذلك يأتي لعدة أسباب منها الإجراءات الاحترازية التي تضمنتها ضوابط العمرة والتزمت الشركات بتطبيقها بحزم، بجانب الإجراءات القوية التي تتخذها السلطات السعودية لحماية المعتمرين من كافة الجنسيات.

وأوضح أنه كان يتم إجراء فحص (بي سي ار) للمعتمر خاصة عند عودته من العمرة بمعرفة أجهزة وزارة الصحة ولم يتم تسجيل أية حالة كورونا، منوهًا بأن أهم ما شهده موسم العمرة المنقضي بدء التطبيق الفعلي للبوابة المصرية للعمرة والتي تم إنشاؤها بقرار جمهوري لحماية حقوق المعتمرين وضمان راحتهم وسلامتهم منذ السفر وحتى عودتهم سالمين إلى أرض الوطن.

وأشار إلى أن التسجيل والسفر عن طريق البوابة يحقق إيجابيات عديدة للمواطنين منها ضمان توافر رحلة عمرة مميزة متوافقة مع الضوابط التي تضعها الوزارة والغرفة من حيث السكن والنقل وكافة الخدمات التي يتم تقديمها للمتعمر، ومعاقبة أي مقصر في حق المعتمر بل وتعويض المعتمر التعويض المناسب في حالة وجود أي تقصير.. مشددا على أن البوابة لا تمنع سفر أي مواطن إنما تضمن التنظيم المتميز لرحلة العمرة.

وأكد أن البوابة المصرية للعمرة تأتي تتويجا لجهد بدأه القطاع السياحي الرسمي والخاص قبل أكثر من عشر سنوات لميكنة إجراءات العمرة؛ كما أنها تتواكب تماما مع التطوير السعودي لميكنة إجراءات الحج والعمرة .

من جهته.. قال هشام أمين عضو لجنة تسيير أعمال غرفة الشركات إن موسم العمرة المنقضي شهد العديد من الإيجابيات رغم أنه كان موسمًا صعبًا للغاية خاصة وأنه جاء بعد فترة من توقف رحلات العمرة بسبب كورونا، موضحا أن الغرفة رصدت عددًا من الشائعات والأكاذيب حول أعداد المعتمرين والأعداد التي سافرت خارج منظومة البوابة.

وأشار إلى أن أهم أهداف البوابة مواجهة السمسارة وآية رحلات خارج رقابة الدولة ممثلة بوزارة السياحة، حيث أن المتضررين من عمل البوابة وعدد ممن أدمنوا المخالفات هم من يقفون وراء الهجوم على البواب .

وأضاف أن من أهم الإيجابيات التي تحققت أولا فيما يخص المواطن أنها ضمنت المعتمر برنامج مطابق للضوابط الموضوعة بين الوزارة والغرفة، كما أنها تضمن اتخاذ إجراء فوري تجاه أية شكاوى للمعتمرين وتعويضهم عن أي أضرار لحقت بهم وكذلك معاقبة المقصرين.

ولفت إلى أن البوابة تمكن أهل المعتمر وذويه من متابعة أون لاين طوال الرحلة ومكان تواجده وحالته الصحية، أما ما يخص الدولة فإن البوابة ضمنت رحلات منظمة وعلى مستوى عالٍ للمواطنين، وكذلك حققت هدف الدولة من حماية مواطنيها وضمان راحتهم وسلامتهم وحقوقهم داخل مصر وخارجها.
وأوضح أنه فيما يخص شركات السياحة فان أهم ايجابية البوابة انها حمت الشركات الجادة وحافظت على سمعة القطاع السياحي ومكانته المميزة لدى المواطنين.

وحول الأرقام التي تحدثت عن أعداد المعتمرين المصريين وعدد من سافروا خارج منظومة البوابة، أكد هشام أمين أنه لا يوجد أرقام رسمية موثقة ولم تتلق الغرفة أية أعداد أو أرقام خاصة من وزارة الحج السعودية وهي الجهة المنوط بها إصدار تلك الأعداد.

عاجل