رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير النقل يتابع جاهزية مترو «العتبة - الكيت كات» للتشغيل التجريبي

نشر
مستقبل وطن نيوز

أجرى الفريق مهندس، كامل الوزير، وزير النقل، يرافقه  باتريك قدري، رئيس فينسي الفرنسية للإنشاءات والمشروعات الكبرى التي تقود التحالف المصري الفرنسي  المنفذ للمرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والمكون من فينسي وأوراسكوم والمقاولون العرب، وبحضور اللواء عصام والي، رئيس هيئة الأنفاق، ورؤساء الشركات المنفذة جولة تفقدية اليوم، في مواقع العمل بالمرحلة الثالثة من المشروع، التى تمتد بطول 17.7 كم، وتشتمل على عدد 15 محطة (8 نفقية + 5 علوية + 2 سطحية) من محطة العتبة بمنطقة وسط البلد أسفل شارع 26 يوليو بمنطقة رملة بولاق، مرورا بمنطقة ماسبيرو، ووزارة الخارجية؛ ثم تعبر أسفل نهر النيل مرورًا بجزيرة الزمالك حتى ميدان الكيت كات لتتفرع شمالاً إلى منطقة إمبابة مرورا بشارعى البوهي والقومية العربية وصولاً إلى الطريق الدائرى، وفرعة جنوباً إلى المهندسين وبولاق الدكرور مارا بشارعى وادى النيل وجامعة الدول العربية ثم تمتد إلى جامعة القاهرة ويتم تنفيذها على ثلاث أجزاء.

يأتي ذلك في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بالتوسع في استكمال شبكة مترو الأنفاق بالتوازي مع إنشاء شبكة مواصلات عملاقة من وسائل الجر الكهربائي الصديقة للبيئة، والتي تشكل نقلة نوعية كبيرة في وسائل النقل والمواصلات في مصر.


بدأت الجولة بتفقد وزير النقل، أعمال التشطيبات النهائية والتركيبات للمعدات الكهروميكانيكية والإشارات والاتصالات وماكينات التذاكر بمحطة ناصر ضمن محطات الجزء الأول من المرحلة3A وهي محطة تبادلية مع الخط الأول للمترو وتقع على مساحة 7100 متر مسطح ومكونة من 4 أدوار وتضم 52 بوابة تذاكر و4 ماكينات TVM للحصول على التذاكر وعدد 37 سلم كهربائي من منسوب الشارع حتى أرصفة المحطة كما ان المحطة وباقي المحطات مؤهلة لاستقبال ذوي الهمم؛ حيث يوجد بمحطة ناصر عدد 2 مصعد كهربائي من منسوب الشارع حتى الأرصفة، ويوجد بالأرصفة بلاطات بارزة لتسهيل حركة تنقلاتهم كما يوجد بالمحطة عدد 7 دورات مياه مخصص إحداها لهم.

 واستقل الوزير  جرار اختبار السكة لتفقد باقي محطات الجزء الأول، الذي يمتد من العتبة إلى الكيت كات بطول 4 كم ويشتمل علي (4) محطـات نفقية ( ناصر - ماسبيرو - صفاء حجازى - الكيت كات) وذلك مرورا بالنفق أسفل نهر النيل من محطة ماسبيرو لمحطة صفاء حجازي بالزمالك؛ حيث أكد الوزير على ضرورة أن يتم تنفيذ كافة الأعمال؛ وفقا لمعايير الجودة العالمية وأن تكون التشطيبات النهائية للمحطات على أعلى مستوى من الجودة،  واطلع الوزير على المخطط الزمني لمراحل التشغيل التجريبي للجزء الأول 3A تمهيدًا لافتتاحه طبقاً الموعد المخطط.

وتابع وزير النقل معدلات تنفيذ الجزء الثانى من المرحلة الثالثة 3B  والذي يمتد بطول 6,6 كم من محطة الكيت كات حتى المحطة النهائية عند محـور روض الفرج ويشتمل على 6 محطات[ محطة نفقية ( السودان) وعدد4 محطات علوية ( إمبابة - البوهى القومية العربية – محطة الطريق الدائري  حيث تابع وزير النقل ربطها مع مشروع اتوبيسات BRT التي سيتم تسييرها على الطريق الدائري بعد الانتهاء من تطويره لتحقيق تبادل الخدمة بينهما) ومحطة سطحية ( المحطة النهائية عند محور روض الفرج ).

وكذلك تم متابعة الجزء الثالث من المرحلة الثالثة (3C) والذي يمتد بطول7.1 كم من محطة الكيت كات حتى جامعة القاهـرة مرورًا بشارع وادى النيل، وجامعة الدول العربية وبولاق الدكرور وتشمل 5 محطـات [ 3محطات نفقية (التوفيقية – وادي النيل والتي توجد بها ماكينة الحفر العملاقة نفرتيتي التي ستبدأ في التحرك اتجاه محطة جامعة الدول في 19 مايو الحالي –  ومحطة بولاق ومحطة جامعة القاهرة وهما محطتان علويتان.

ومن الجدير بالذكر أن الخط الثالث للمترو يعتبر أول شريان عرضي للربط بين شرق وغرب القاهرة الكبرى؛ حيث يمتد بطول 41.2 كم ويشتمل على عدد 34 محطة (21 نفقية – 2 سطحية – 11 علوية) وقد تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل ثلاث مراحل منه بطول حوالى 24 كم (الأولى " العتبة – العباسية " بطول 4.4 كم بعدد (5) محطات نفقية - الثانية "العباسية – هارون " بطول 7.7 كم وعدد (4) محطات نفقية - الرابعة بطول 11.5 كم وعدد 10 محطات "4 نفقية + 6 علوية") وجارٍ تنفيذ المرحلة الثالثة.

ويعتبر الخط الثالث للمترو حلقة الوصل بين جميع مكونات شبكة النقل السككى بالجر الكهربائي (شبكة مترو الأنفاق – خطى المونوريل – القطار الكهربائي الخفيف)؛ حيث يتبادل خدمة نقل الركاب مع الخط الأول في محطة ناصر ومع الخط الثاني في محطتى العتبة وجامعة القاهرة ومع القطار الكهربائي الخفيف في محطة عدلي منصور المركزية، ويتكامل مع مونوريل شرق النيل في محطة الاستاد ومع مونوريل غرب النيل في محطة وادى النيل، كما يشتمل هذا الخط على أكبر ورشة في الشرق الأوسط وإفريقيا على مساحة 65 فدانا وتشتمل على 32 مبنى يتم فيها العمرات الجسيمة والخفيفة للقطارات بالإضافة لأعمال الغسيل الشامل ودهان وتجديد العربات كما إنها مجهزة لتخزين القطارات بسعة 30 قطار.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يجرى حالياً توريد عدد 32 قطارا جديدا مطابقا لأعلى المواصفات التكنولوجية الحديثة لاستيعاب الزيادة المتوقعة في أعداد الركاب بعد افتتاح المرحلة الرابعة وكذلك بعد الانتهاء من تنفيذ هذه المرحلة حيث تم توريد عدد 21 قطار دخل الخدمة منهم عدد  13 قطارًا،  كما تم توريد مكونات 6 قطارات تم تجميع أول قطار وجاري إجراء اختبارات المصنع كما يجرى تجميع القطارين الثاني والثالث في مصنع سيماف، ومن المتوقع أن ينقل الخط الثالث بعد اكتمال تنفيذه حوالى 1.5 مليون راكب / يومياً.


وفي تصريحات صحفية على هامش جولته التفقدية اكد الوزير أن هذه الجولة تأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع في إنشاء شبكات النقل الجماعي الأخضر المستدام الصديق للبيئة، واستكمال شبكة مترو الأنفاق بالتوازي مع تنفيذ  مشروعات الجر الكهربائى الجديدة مثل شبكة القطار الكهربائي السريع والقطار الكهربائى الخفيف LRT ومشروعي المونوريل، مضيفا أنه تم الاطمئنان اليوم على جاهزية الجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والذي يمتد من العتبة حتى الكيت كات، ويضم 4 محطات نفقية للتشغيل التجريبى بدون ركاب منتصف الشهر الحالى والتشغيل بالركاب منتصف يوليو القادم، لافتا إلى أن كل مرحلة من مراحل المترو، يتم تشغيلها للجمهور تساهم في تسهيل حركة تنقل المواطنين، وتحقيق السيولة المرورية وتخفيض تلوث الهواء.

وقدم الوزير الشكر لأهالي الزمالك وكافة الأحياء والمناطق التي تمر بها الأعمال التنفيذية للمترو لتحملهم الضوضاء الناتج عن الحفر، وإغلاق بعض الشوارع بسبب أعمال تنفيذ المشروع، مؤكدا أن هذه المناطق التي يمر بها المشروع بعد تشغيله ستشهد سيولة مرورية كبيرة بسبب جذب المترو لعدد كبير من المواطنين، مضيفًا أنه وجه بإعادة الشيء لأصله في كافة الشوارع التي تمر بها الأعمال التنفيذية للمشروع فور الانتهاء منها لخدمة حركة المواطنين، مشيرا إلى أنه بالتوازي مع تنفيذ تلك المشروعات الجديدة فإننا ننفذ خطة شاملة لتطوير الخطين الأول والثانى لمترو الأنفاق.