رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

شاركوا في افتتاح مسجد «الحسين».. كل ما تريد معرفته عن طائفة «البهرة»

نشر
مستقبل وطن نيوز

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح أمس الأربعاء مسجد سيدنا الحسين بعد أعمال التجديد الشاملة للمسجد بما في ذلك المقصورة الجديدة للضريح الشريف للأمام الحسين.

وشارك الرئيس السيسي في الافتتاح، السلطان مفضل سيف الدين سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه الأمراء من أشقائه وأنجاله، منهم الأمير القائد جوهر عز الدين، والأمير جعفر الصادق سيف الدين، وكذلك محمد حسن ممثل السلطان بمصر.

ونرصد في السطور التالية، معلومات عن طائفة البهرة، بالإضافة إلى إسهاماتهم في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية -وفقا للمتحدث الرسمي للرئاسة السفير بسام راضي-:

إسهاماتهم في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية

- في إطار العلاقات الوطيدة التاريخية بين مصر وطائفة البهرة، فإن سلطان البهرة له جهود مقدرة في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية، منها أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين.

- فضلًا عن الأنشطة الخيرية الأخرى المتنوعة لطائفة البهرة في مصر، بالإضافة إلى دعم صندوق "تحيا مصر".

- تتمتع مصر بمحبة طائفة البهرة بالهند، على مر العصور، حيث يعتاد سلطان الطائفة على زيارة مصر هو وأتباعه وأبنائه، وما يتمتع به من عناية متبادلة بأضرحة آل البيت على مر العصور، من السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، و أنجاله الأمير جعفر الصادق، والأمير طه مفضل، والأمير حسين مفضل.

معلومات عن طائفة البهرة

1- البهرة لفظ هندي قديم، بمعنى «التاجر»، وهي ترمز لإحدى الطوائف الشيعية الإسماعيلية

2- انتصرت الطائفة لإمامة أحمد المستعلي الفاطمي ضد أخيه نزار المصطفى لدين الله، وذلك بعد وفاة والدهما الخليفة المستنصر بالله الفاطمي سنة 487 هـ، والذي اختار ابنه المستعلي ليكون واليا، فنشب الخلاف بين الأخوين وانتهى لصالح الطائفة المستعلية التي هزمت بهزيمة الدولة الفاطمية من خلال صلاح الدين الأيوبي لينطلق البهرة إلى العديد من دول العالم.

3- هم إسماعيلية مستعلية، يعترفون بالإمام " المستعلي"، ومن بعده "الآمر"، ثم ابنه "الطيب"، ولذا يسمون بـ "الطيبية"، وهم إسماعيلية الهند، واليمن.

4- تنقسم البهرة إلى فرقتين: "البهرة الداوودية" نسبة إلى قطب شاه داود، وينتشرون في الهند، وباكستان، منذ القرن العاشر الهجري، وداعيتهم يقيم فى "بومباي"، و"البهرة السليمانية" نسبة إلى سليمان بن حسن، وهؤلاء مركزهم في اليمن حتى اليوم .

5- انتقلوا إلى مصر خلال ستينيات القرن الماضي، حيث يعد مسجد الحاكم بأمر الله الفاطمي هو القبلة الأساسية التي يذهبون إليها لأداء طقوسهم.

6- تركوا السياسة، وعملوا بالتجارة، فوصلوا إلى الهند، واختلط بهم الهندوس الذين أسلموا، وعرفوا بـ«البهرة».

7- يرون أن الإمام الطيب دخل الستر عام 525 هجرية، والأئمة المستورون من نسله إلى الآن لا يعرف عنهم شيئا، حتى أسماءهم  غير معروفة، وعلماء البهرة أنفسهم لا يعرفون".

8- من بين اعتقادات البهرة في مصر أنّ المهدي المنتظر سيبعث من داخل أحد آبار مسجد الحاكم بأمر الله، كما يتولد لدى العديد منهم أنّ الحاكم بأمر الله على قيد الحياة إلى الآن.

9- يستخدم البهرة تقويما قمريا إسلاميا بصيغة خاصة، جرى تطويره منذ زمن الفاطميين يعتمد على حسابات فلكية لتحديد بدايات الأشهر، لذا فهو ثابت ويختلف بفارق يوم أو يومين عن التقويم الإسلامي.

10- تحتفل طائفة البهرة بعيدين كل عام، أولهما يوم 18 من شهر ذي الحجة، ويصومون هذا اليوم ويغتسلون ويصلون ركعتين عند الغروب، والثاني يستمر خلال الأيام العشرة الأولى من شهر محرم، إحياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسين، ويحتفلون به في مسجد الحاكم والجيوشي والحسين.

عاجل