رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الحلقة 24 من «الاختيار 3».. تحرير الجنود المختطفين.. وزير الدفاع : «لا تفاوض مع مجرمين»

نشر
مستقبل وطن نيوز

تناولت أحداث الحلقة 24 من مسلسل «الاختيار 3»، أحداث اختطاف 7 جنود في سيناء، على يد جماعة إرهابية.

وشهدت أحداث الحلقة، حديث «مرسي»، مع مدير مكتبه أحد عبدالعاطي، حول ضرورة عقد اجتماع عاجل مع وزيري الدفاع والإنتاج الحربي والداخلية بالإضافة إلى رئيس المخابرات العامة، إلا أن مديره مكتبه يطلعه بأن هناك رسالة من خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان، وضرورة الالتزام بالهدوء أثناء الاجتماع وزيري الدفاع والداخلية، ومطالبته بأن يتم تحرير الجنود دون نقطة دماء واحدة، ليرد مرسي قائلا:" هو بشمهندس خيرت له يد في الموضوع ده»، ليرد عليه مدير مكتبه «لا طبعا».

وخلال أحداث الحلقة، أعلنت القوات المسحلة، رفع درجة الاستعداد القصوى بعد خطف 7 مجندين في سيناء، وعقد اجتماع مكون من رجال ( المخابرات العامة - المخابرات الحربية - الأمن الوطني)، لاستعراض الموقف.

وسرد رجل الأمن الوطني (كريم عبدالعزيز)، على رجلي ( المخابرات العامة - أحمدعز ) و (المخابرات الحربية - أحمد السقا)، بيان رئاسة الجمهورية تعقيبا على خطف الجنود، بأن الرئيس (المعزول) محمد مرسي، وجه بسرعة بذل الجهود للإفراج عن الجنود المُختطَفين، والحرص على المُحافظة على أرواح الجميع، سواء المُختطفين أو الخاطفين.

وعقب وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، خلال اتصال هاتفي مع «مرسي»، بضرورة عودة الجنود، وأن يعي هؤلاء ما فعلوه قائلا:«العساكر دى لو مرجعتش أنا هعمل عمل يفوق خيالهم».

ونجح رجال المخابرات العامة والمخابرات الحربية ورجال الأمن الوطني، في تحديد مكان احتجاز الجنود، وتحليل الفيديو الذي تم بثه من قبل الخاطفين، بعد التأكد من جماعة الإخوان وراء الحادث لإظهار تقصير وزير الدفاع والقوات المسلحة في حماية الجنود.

وعقب وزير الدفاع على ما يتردد في واقعة خطف الجنود وما يتردد حول تقصير القوات المسلحة، بأنه قدم استقالته أكثر مرة ولايهمه الآن إلا حياة وسلامة الجنود، ثم يرد على التفاوض حول واقعة الخطف قائلا: «تفاوض ايه مع مجرمين والله ما يحصل أبدا».

وتم تحرير الجنود، واستقبال «مرسي» لهم، في وجود وزير الدفاع، وانتهت أحداث الحلقة، بتسريب جديد لجماعة الإخوان ضم كل من ( مرشد الجماعة - خيرت الشاطر - سعد الكتاتني - الرئيس المعزول).