رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الدفاع الروسية تعلن تدمير 6 محطات كهربائية أوكرانية

نشر
مستقبل وطن نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، تدمير ست محطات كهربائية كانت تغذي السكك الحديدية الأوكرانية بالتيار العالي لنقل الأسلحة الغربية بالقطارات.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء ايجور كوناشينكوف -فى تصريحات أوردها موقع "روسيا اليوم"- "دمرت صواريخنا بعيدة المدى وبضربات عالية الدقة محطات سكك حديدية وهي كوروستين وكوفيل وبيرديتشييف وجيميرينكا وزدولبونوف وريد، والتي يتم عن طريقها توفير الأسلحة الأجنبية والمعدات العسكرية لمجموعة القوات الأوكرانية في دونباس".
 

وأضاف: "أصابت صواريخ جوية عالية الدقة اليوم، 27 منشأة عسكرية في أوكرانيا، وهي 4 مراكز قيادة، ومستودع ذخيرة في منطقة سلافيانسك بجمهورية دونيتسك الشعبية، ومقر مجموعة (القطاع الأيمن) الإرهابية في نوفوغرودوفكا، بالإضافة إلى 16 موقعا لتمركز القوى العاملة والمعدات العسكرية".


وتابع المتحدث باسم الدفاع الروسية بالقول : "ضرب الطيران العملياتي والتكتيكي والجيش لقوات الفضاء الروسية 82 منشأة عسكرية في أوكرانيا.


وأشار إلى أن من بين المنشآت العسكرية التي تم استهدافها 4 مراكز قيادة، 76 منطقة تمركز للقوات البشرية والمعدات العسكرية للعدو، بالإضافة إلى مستودعين للوقود، فيما نفذت قواتنا الصاروخية ضربات على موقع الانطلاق لمنظومة الصواريخ التكتيكية (Tochka-U)، وثلاثة مراكز قيادة وبطارية مدفعية و10 مواقع لتمركز القوى العاملة والمعدات العسكرية، وتم تحييد ما يصل إلى 40 فردا و17 عربة مصفحة وعربة تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية".

وأوضح: "أسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية 4 طائرات بدون طيار أوكرانية في مناطق بلدات إيزيوم ودونتسك وخاركيف".

من ناحية أخري، أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، والدفاع، لويد أوستن، اليوم الاثنين، فشل العملية العسكرية الروسية فى تحقيق أي نصر فى أوكرانيا، مشددا على موسكو تكبدت خسائر جمة، معربين عن اعتقادهما بأن كييف ستصمد وتنتصر.

وشدد بلينكن -خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأمريكي، على الحدود البولندية الأوكرانية بعد زيارة كييف- على أنّ روسيا فشلت وكييف ستنتصر، معتبرا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أراد إخضاع أوكرانيا تماما، لكن ذلك لم يحدث ولن يحدث، وفق قوله.

وأضاف : "لا نعلم إلى أي مدى ستستمر هذه الحرب، ولكننا نعمل على تعزيز القدرات العسكرية للقوات الأوكرانية". مؤكدا أن الإدارة الأميركية ماضية في مساعدة الأوكرانيين وتعزيز قدراتهم في المعركة.

من جانبه، شدد وزير الدفاع الأمريكي، على أن بلاده مؤمنة بأن الأوكرانيين سينتصرون في هذه المعركة إذا ما تم توفير الدعم اللازم لهم، مضيفا أن واشنطن ماضية في تقديم المساعدات.

وأضاف أن "الأوكران يعتقدون أنهم يستطيعون الفوز إذا كانت لديهم المعدات، لذا سندعمهم ونقدمها لهم"، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية تحتاج لدبابات، إلا أن بلاده تفعل ما بوسعها لتقديم أسلحة فعالة، سواء من المدفعيات والذخائر وغيرها الكثير.

وفى المقابل، أعلن رئيس لجنة حماية سيادة الدولة في مجلس الفيدرالية الروسي، أندريه كليموف، الاثنين، أن واشنطن استثمرت أكثر من 4 مليارات دولار في تحويل أوكرانيا إلى "معادية لروسيا" قبل الأحداث الحالية بوقت طويل.

وقال كليموف -خلال اجتماع للجنة نقلته وكالة "سبوتنك" الروسية الاثنين : "لم يخف الأمريكيون أنفسهم، على سبيل المثال، أنهم استثمروا أكثر من 4 مليارات دولار قبل فترة طويلة من الأحداث الجارية لتحويل أوكرانيا إلى مناهضة لروسيا".


وأضاف، أن تطور جائحة الـ"روسوفوبيا" (رهاب روسيا) "قد سهلتها الفضائح المصطنعة من قبل أجهزة استخبارات لبلدان مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وهولندا وبلغاريا وجمهورية التشيك، والتي تم الترويج لها من عام 2005 على الأقل وحتى الوقت الحاضر".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في 24 فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، محذرًا من أنه في حالة حدوث تدخل أجنبي فإن روسيا سترد على الفور. 

عاجل