رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير التموين: استراتيجية الدولة نجحت في تحمل الصدمات الخارجية وموجة التضخم

نشر
مستقبل وطن نيوز

أعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية  أن الدولة المصرية طبقت استراتيجية محكمة للحفاظ على توافر السلع الأساسية، تتمثل فى ٣ محاور الأول توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير احتياطي استيراتيجى ٦ أشهر من كافة السلع الأساسية المحور الثاني رفع كفاءة منظومة التوزيع وضمان وصول السلع لكافة محافظات الجمهورية وزيادة منافذ التوزيع المحور الثالث توفير الاعتماد المالي اللازم لتوفير السلع فقد تم تخصيص ١.٨ مليار دولار نهاية عام ٢٠١٦ لتوفير الاحتياطي من السلع مما ساهم فى قدرة مصر لتحمل الصدمات الخارجية وموجة التضخم بعد جائحة كورونا والجزمة الروسية الأوكرانية الحالية .

 

جاء هذا خلال كلمته في احتفالية بدء موسم حصاد القمح فى منطقة توشكى بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

أوضح "المصيلحى" ان احتياطي مصر من القمح يكفي حتى يناير القادم واحتياطي الأرز ٦ أشهر والسكر ٦ أشهر وسوف نحقق الاكتفاء الذاتي العام العام ،موضحا ان الخبز المدعم   يستفيد منه 71 مليون مواطن ويتراوح الإنتاج اليومي من  250 و270 مليون رغيف يوميا.

وأضاف الوزير أن مصر لديها الآن 2.6 مليون طن من القمح المستورد، وتستهدف توريد من 5.5 إلى 6 مليون طن الموسم الحالي من القمح المحلي.

وعن السكر قال: كان لدينا اكتفاء ذاتي بنسبة ٧٥% عام ٢٠١٧  اليوم وصل الاكتفاء الذاتي إلى ٩٠% وفى عام ٢٠١٧ تم استيراد مليون طن سكر خام العام الحالي استوردنا ٢٠٠ الف طن فقط، وبالنسبة للأرز فمص لديها اكتفاء ذاتي منذ قديم الأزل والآن الاحتياطي الاستراتيجي ٦ أشهر بالإضافة إلى وجود تعاقدات مع بدء الموسم القادم أول سبتمبر.

وأضاف وزير التموين أن السلعة التي تعتبر تحدى كبير هي الزيت ،نحن نعتمد على الاستيراد وحاليا يوجد مبادرات لتشجيع المعاصر على استيراد البذور وقد نجحنا ف  توفير ٤٢% من الزيت المحلى ونستورد ٥٨ % وحاليا تم زراعة ٢٥٠ ألف فدان فول صويا  و١٠٠ ألف فدان عباد شمس ومجموعه يحقق ١٠%من الاستهلاك  وحاليا احتياطي الزيت يكفى الاستهلاك المحلى  ٥.٤ شهر.

أكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن السعة التخزينية لصوامع القمح  ارتفعت إلى 3.4 مليون طن في 2021، مشيرا إلى أن المشروع القومى للصوامع ساهم فى توفير ٦ مليارات جنيها سنويا للدولة هى قيمة الفاقد فى القمح.

وكشف المصيلحى وجود فجوة فى اللحوم بين الاستهلاك والإنتاج المحلى ويوجد مبادرات مع وزارة الزراعة وجهاز الخدمة الوطنية فضلا عن دعم الشركة المصرية السودانية لتوريد اللحوم الحية للسوق المصري وهناك تعاقدات حتى أغسطس ٢٠٢٣، قائلا: لدينا اكتفاء ذاتى من الدواجن فضلا عن استيراد الدواجن المجمدة وتكفى الاستهلاك المحلى  ٧.٣ شهر.