رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزيرة التضامن: قروض ميسرة للمشروعات الصغيرة لدعم المرأة ومساعدتها على الإنتاج

نشر
مستقبل وطن نيوز

شاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، في الجلسة النقاشية حول إطلاق برنامج "عاملة شغل" الذي يهدف إلى تمكين المرأة وتأهيلها للمشاركة في سوق العمل، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، بحضور الدكتور أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي، ونيكول شامبين القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

ينفذ المشروع من خلال شركة خاصة ويهدف المشروع إلى تطوير وتنمية قدرات الطالبات والخريجات الجدد لتأهيلهن لدخول سوق العمل من خلال تنفيذ عدة ورش عمل وتدريب لمدة 8 شهور بدءًا من شهر مارس الحالي حتى نوفمبر المقبل في محافظات القاهرة والإسكندرية والغربية وأسيوط، وذلك على أربعة مراحل.

تتضمن المرحلة الأولى إكساب الطالبات والخريجات المهارات اللازمة في المجال التنافسي، ثم تأتي المرحلة الثانية وتختص بالتدريبات التقنية وزيارات المصانع، ثم المرحلة الثالثة وتشمل تصميم معسكر تدريبي للتوظيف لمحاكاة مكان العمل.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المرأة هي الحياة، موجهة التحية لعظيمات مصر، كما أطلق عليهم رئيس الجمهورية في كافة المواقع والطبقات، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي معنية بالعديد من الملفات، منها النساء، فالوزارة تتعامل مع كثير من النساء في الريف والمناطق المطورة والسيدات المنتجات، وكذلك القائمات على المجتمع المدني.

وأضافت القباج أن الوزارة تتعامل مع الطفلة منذ الألف يوم الأولى في حياتها وحتى بلوغها سن المعاش، مشددة على أن الوزارة تنتهج منهج التمكين والدمج بين المنهج الاقتصادي والاجتماعي معا، خاصة أن التمكين الاقتصادي محوري لتمكين المرأة، مشددة على أن الوزارة أخذت عهدًا على نفسها بالإكثار من الحضانات فلديها 26 ألف حضانة على المستوى وجار تنفيذ 4 آلاف أخرى، حيث تم الانتهاء من ما يزيد على ألف حضانة، خاصة أن الحضانة تمنح المرأة وقتًا أكبر للعناية بحياتها، كما أنها تساهم في تطوير الأطفال.

وأوضحت وزيرة التضامن أن التمكين الاقتصادي هو إحدى ركائز التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن تمكين المرأة المصرية اقتصاديًا من خلال توفير فرص العمل وإقامة المشروعات يساهم في تحقيق أهداف رؤية واستراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة، مشددة على أن الشمول المالي مهم كذلك للمرأة لدمجها في سوق العمل، حيث تقدم الوزارة قروضًا ميسرة للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، حيث تم توجيه 2.4 مليار جنيه لـ360 ألف مشروع متناهي الصغر، خاصة أن التمكين الاقتصادي يمنح المرأة قدرًا أكبر من النضج والانفتاح وتكون أكثر نموًا وتطويرًا، كما تعمل الوزارة أيضًا علي السيدات تحت خط الفقر لنقلهم من الدعم للإنتاج.

جدير بالذكر أن برنامج "عاملة شغل" يعمل على تمكين الطالبات الجامعيات وحديثات التخرج ودعمهن في عدة مجالات منها المبيعات وسلسلة التوريد وبناء القدرات التقنية والشخصية لدخول سوق العمل.