رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

استقرار أسعار البقوليات رغم ارتفاع الطلب.. وتجار: «المخزون وفير»

نشر
وفرة في السلع الاستراتيجية
وفرة في السلع الاستراتيجية تكفي احتياجات البلاد

يرفع استهلاك الأخوة الأقباط في فترة الصوم الكبير التي بدأت قبل أيام وتستمر 55 يوماً من الطلب على البقوليات كالفول والعدس، في وقت يدعم المخزون الاستراتيجي ودخول المحاصيل الجديدة، أسعار بعض هذه السلع وخاصة الفول، قبيل أسابيع من شهر رمضان المبارك، الذي يشهد ارتفاعاً في استهلاكه كـ«وجبة أساسية» على سحور الصائمين.

التجار والمستوردون قالوا لـ«مستقبل وطن نيوز» إن الأسعار مستقرة حالياً ولا يوجد مبرر لارتفاعها، وإن كان من المتوقع ارتفاع الأسعار مصحوباً بطلب متنام خلال الأيام المقبلة، مطالبين الأجهزة الرقابية بتشديد أعمال الرقابة على النشاط التجاري، منعاً لاستغلال بعض التجار.

أسعار البقوليات مستقرة في الأسواق

عبور فرج، نائب رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، قال لـ«مستقبل وطن نيوز» إن أسعار البقوليات في السوق مستقرة للغاية، رغم ارتفاع الطلب المتوقع مع بدء صوم الأخوة الأقباط، مشيراً إلى أن السؤق مؤمنة بكافة احتياجاتها ولا توجد أي مشكلات على جانبي العرض والطلب.

أسعار البقوليات مستقرة في الأسواق

وبحسب بيانات مجلس الوزراء، زاد إنتاج مصر من البقوليات بنسبة 2 في المئة، فسجل 300 ألف طن عام 2020 مقارنة بـ294 ألف طن عام 2014، وتكشف بيانات نشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن فاتورة استيراد مصر من العدس زادت بنسبة 31.2 في المئة، خلال الفترة من «يناير-أغسطس 2021» لتبلغ 77.994 مليون دولار في مقابل 59.457 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2020، بينما تراجعت خلال أغسطس فقط بنسبة 73.3 في المئة، لتسجل 1.292 مليون دولار في مقابل 4.835 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2020.

دخول محصول الفول البلدي للأسواق

أضاف نائب رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، أن الطلب المتوقع خلال الشهر الكريم، قد يرفع الأسعار بنسبة 5% فقط، وأن دخول محصول الفول البلدي الجديد، من شأنه تهدئة الطلب وتوفير المعروض بشكل كبير، فضلاً عن وجود مخزون من الفول المستورد، لافتاً إلى أن سعر الكيلو عريض الحبة 20 جنيه، و25 لـ«رفيع الحبة»، علاوةً على أن سعر العدس 29 جنيه، واللوبيا 35 والفاصوليا البيضا 27 جنيهاً.

وتراجع جديد في أسعار الفول، تُبشر بعدم حدوث ضغوط تضخمية على إنفاق ملايين الأسر التي تستهلك السلعة الاستراتيجية كوجبة أساسية كل يوم، خاصة في ظل قرب موعد حصاد محصول الفول للموسم الجديد، وابتعاد مناشيء الفول المستورد عن مناطق الصراع الحالية بين روسيا وأوكرانيا.

دخول محصول الفول البلدي للأسواق

من جانبه، قال أحمد رمزي، مستورد بقوليات وأغلال، لـ«مستقبل وطن نيوز» إن بعض التجار قد يستغلون الأنباء عن وجود أزمات عالمية نتيجة نقص عدد من السلع وخاصة الحبوب بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، واستحواذ البلدين على 32% من فاتورة الإمدادات العالمية.

وفرة في السلع الاستراتيجية تكفي احتياجات البلاد

وفي وقت سابق العام الماضي، حظرت وزارة التجارة والصناعة، تصدير البقوليات، في إطار التدابير الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا، وتأمين احتياجات الأسواق؛ قبل أن تعيد الوزارة تمديد القرار 3 أشهر أخرى بدأت في يناير وحتى مارس، وشمل قرار وزارة التجارة والصناعة، سلعة الفول؛ حيث قررت الوزيرة نيفين جامع في وقت سابق، وقف تصديره، بعد التنسيق مع وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي، في إطار خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا وتوفير احتياجات المواطنين من السلع الأساسية.

وفرة في السلع الاستراتيجية تكفي احتياجات البلاد

ودعا أحمد رمزي، الأجهزة الرقابية بتشديد متابعة الأسواق خاصة مع وجود وفرة في السلع الاستراتيجية تكفي احتياجات البلاد حتى نهاية العام، كما هو الحال مع القمح، مشيراً إلى أن القمح الروسي بالأسعار الجديدة لم يدخل مصر حتى الآن.

ووفق التقرير الشهري للغرف التجارية، فإن أسعار «مجموعة البقوليات»، شهدت استقرار منذ قرار وزيرة التجارة وقف تصدير الفول للخارج لتلبية احتياجات الأسواق، ومن بينها استقرار أسعار الفول هذا العام بالمقارنة بالعام الماضي، وبنظرة عامة على السوق، توجد وفرة من الكميات المعروضة بالأسواق، وهو ما انعكس باستقرار الأسعار.

 

عاجل