رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

عبدالغفار يبحث مع «سينوفاك بيوتيك» سبل التعاون في مجال إنتاج اللقاحات

نشر
مستقبل وطن نيوز

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مساء الأحد،  "هيلين يونج" مدير عام شركة «سينوفاك بيوتيك»، لبحث سبل التعاون المشترك.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول مناقشة ملفات التعاون المشترك بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" وشركة "سينوفاك" الصينية، وكذلك الخطوات التنفيذية لنقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع اللقاحات وفقًا لجداول زمنية محددة.

وأضاف عبدالغفار أن الجانبين بحثا إمكانية التعاون بين "فاكسيرا" و"سينوفاك" لإنشاء مركز للتجارب الإكلينيكية، بالإضافة إلى إنشاء مركز للبحوث التطبيقية داخل مجمع مصانع "فاكسيرا" بمدينة السادس من أكتوبر، كما تم مناقشة الأعمال الجارية بمجمع التبريد الجاري تنفيذه بالشراكة مع "سينوفاك".

وتابع عبدالغفار أن الوزير ناقش فرص تبادل الخبرات فيما يخص تتبع التسلسل الجيني لفيروس كورونا والمتحورات ومشاركتها مع شركة "سينوفاك"، في إطار الجهود المبذولة لتطوير اللقاحات ضد المتحورات الجديدة للفيروس، كما لفت الوزير إلى أهمية استمرار الشراكة المصرية الصينية في نقل تكنولوجيا التصنيع لمختلف أنواع اللقاحات، بما يؤهل مصر لتكون مركزًا رئيسيَا لإنتاج اللقاحات في قارة إفريقيا.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة هبة والي، الرئيس التنفيذي لشركة "فاكسيرا"، أن زيارة الوفد الصيني تهدف إلى تفقد مصانع "فاكسيرا" بمدينة السادس من أكتوبر، والوقوف على مدى جاهزيتها، في إطار التعاون الجاري لنقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات إلى مصر، بالإضافة إلى المتابعة الميدانية لإنشاء مجمع التبريد؛ وفقًا للجداول الزمنية المحددة، مشيرة إلى أنه من المقرر انتهاء تجهيز مجمع التبريد بنهاية شهر يونيو المقبل.


حضر الاجتماع الدكتور محمد حساني، مساعد الوزير لشئون المشروعات ومبادرات الصحة العامة، والدكتور محمد الطيب، مساعد الوزير للحوكمة والشئون الفنية، والدكتورة هبة والي، الرئيس التنفيذي لشركة "فاكسيرا"، والدكتورة سوزان زناتي، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الصحية الخارجية.