رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

شعبة المواد البترولية تحدد موعد مراجعة تسعير البنزين .. فيديو

نشر
بنزين - أرشيفية
بنزين - أرشيفية

قال الدكتور حسام عرفات، رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية باتحاد الغرف التجارية سابقًا، إن هناك صعوبة في الاستغناء عن الغاز والزيت الروسيين بالنسبة لأوروبا والعالم أجمع.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن أوروبا تستهلك 30% من غاز موسكو، وتستهلك 45% في أوقات الذروة «صعب جدا الاستغناء عن الغاز الروسي؛ والإمدادات من دول أخرى يحتاج وقت؛ مفيش رفاهية الوقت».

وتابع أن الغاز المصري متاح ويتم تصدير الفائض «فرصة بيع الغاز ذهبية؛ ولابد من بيعه بحرص وحذر حتى لا ينضب؛ لأن هناك طلب على الغاز الطبيعي»، مستشهدًا بالدرس الذي واجه العالم إبان حرب عام 1973 بسبب البترول.

وأشار إلى أن الكهرباء يمكن أن تصبح بديلاً لعمليات التدفئة «يمكن أن تصدر مصر الكهرباء عبر الربط مع أوروبا؛ وأسهل وأسرع لمصر وأوروبا؛ إجراء وقائي سريع»، مؤكدًا أن الربط الكهربائي أسرع عبر الغاز، لافتًا إلى أن مصر استخدمت المازوت بديل الغاز في المحطات البخارية.

وأوضح أن مصر لاعبًا أساسيًا مع أوروبا، حاليًا، لافتًا إلى أن الإرادة السياسية تعي جيدًا ما تقوم به، ولا يجوز الإفصاح عن كل شيء في أي وقت «للأسف الشديد المكافيء للبنزين الـ 95 في الخارج يساوي 13 جنيه»، مشيرًا إلى أن هناك فرق غير مسبوق في الأسعار بين مصر وأوروبا «في شهر أبريل الجاي فيه تسعير تلقائي».

وأكد أنه في ضوء الأسعار العالمية «الحكومة هتقدر تتحمل قد إيه؟»؛ خاصة إن السولار عصب نقل البضائع «وبقالنا سنتين ممنوع الاقتراب  في أسعار السولار؛ للمحافظة على عدم غلاء الأسعار»، لافتًا إلى أن تكاليف النقل البحري ارتفعت، مؤكدًا أن هذه السيناريوهات تحتاج لتفكير يساهم في حلها.

 

عاجل