رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

أمريكا وروسيا تنشئان خطا ساخنا لتجنب الاشتباكات العرضية في أوكرانيا

نشر
مستقبل وطن نيوز

أقامت الولايات المتحدة وروسيا رابط اتصال مباشر، يُعرف باسم خط عدم التضارب، لتجنب أي سوء تفاهم بين الجيشين في الوقت الذي تحرك فيه الولايات المتحدة قواتها نحو الجناح الشرقي لأوروبا ردًا على العملية الروسية في أوكرانيا.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مسؤول دفاعي أمريكي كبير قوله اليوم الخميس: "تحتفظ الولايات المتحدة بعدد من القنوات لمناقشة القضايا الأمنية الحرجة مع الروس خلال حالة الطوارئ أو الطوارئ، وأنشأت وزارة الدفاع مؤخرًا خطًا لحل النزاعات مع وزارة الدفاع الروسية في أول مارس من أجل منع سوء التفاهم والحوادث العسكرية والتصعيد".

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في وقت سابق هذا الأسبوع، إنها تسعى لإنشاء مثل هذا الخط لكن روسيا لم ترد في البداية على الطلب، وقال الحلفاء الأوروبيون أيضًا إنهم يسعون إلى إنشاء مثل هذا الخط.

وعلى صعيد متصل، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية لوكالة "سبوتنيك" الروسية أنها أنشأت خط اتصال مع وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء الماضي، لتجنب "الحوادث العسكرية والحسابات الخاطئة" في أوكرانيا.

وقال البنتاجون إن "الولايات المتحدة لديها عدد من قنوات الاتصال لمناقشة المسائل الأمنية الحساسة مع الروس في حالات الطوارئ، لقد أنشأت وزارة الدفاع الأمريكية مؤخرًا خط اتصال مع وزارة الدفاع الروسية في 1 مارس بغرض تجنب الحسابات الخاطئة والحوادث العسكرية والتصعيد في أوكرانيا".

وفي الوقت ذاته، أوضح مسؤول كبير في البنتاجون، أن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد التقارير المتعلقة باستخدام الجيش الروسي "ذخائر عنقودية" أو "قنابل حرارية" في أوكرانيا.

وأكد المسؤول أن "الولايات المتحدة لا يمكنها التحقق بشكل مستقل من التقارير التي تفيد بأن الجيش الروسي استخدم ذخائر عنقودية أو قنابل فراغ حرارية خلال عمليته الخاصة في أوكرانيا".