رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بعد قرار الدمغ بالليزر.. تعرف على مصير المشغولات الذهبية ذات الدمغة التقليدية

نشر
الذهب
الذهب

يتساءل عدد كبير من المواطنين عن مصير المشغولات الذهبية ذات الدمغة التقليدية، بعد قرار دمغ المعادن الثمينة بالليزر لتنظيم سوق الذهب، ومنع التلاعب والغش، وتطوير منظومة الذهب، ومواكبة التطور التكنولوجي العالمي، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى.

وترددت أنباء، خلال الفترة الأخيرة، بشأن ضرورة دمغ المشغولات الذهبية بالليزر بدلًا من الدمغ التقليدي بالقلم، وإلا سيصبح الذهب بلا قيمة، مما دفع المواطنون إلى البحث عن طريقة لدمغ مشغولاتهم الذهبية بالليزر خوفًا من أن يفقدوا قيمتها.

وصفي أمين واصف

الذهب قيمته ثابتة

وأوضح الدكتور وصفي أمين واصف، رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات، في تصريحات إلى "مستقبل وطن نيوز"، أن القرار الذي تم إصداره بضرورة دمغ المشغولات الذهبية بالليزر، جاء لمواكبة التكنولوجية الحديثة في تنظيم منظومة الذهب، وسيتم تنفيذه مستقبلًا.

وذكر واصف، أن الذهب قيمته ثابتة على المستوى العالمي، ويخضع لتأثرات السوق العالمية، بخلاف الجنيه المصري الذي يخص الشأن الداخلي فقط، لافتًا إلى أن استخدام الدمغة بالليزر يعد بمثابة تطوير للوضع الحالي في منظومة الذهب، ويتطلب من الجميع مواكبته.

الدمغة القديمة للذهب

وأضاف رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات أنه لا داعي لإقبال المواطنين على دمغ المشغولات الذهبية بالليزر، لافتًا إلى أن الذهب ذات الدمغة التقليدية قيمته ثابتة ويخضع للسعر العالمي.

وأضاف، أن كل ما يتم تداوله عن فقدان الذهب ذات الدمغة التقليدية لقيمته عبارة عن إشاعات، الغرض من ورائها إحداث حالة من البلبلة في السوق.

وكشف واصف، أن الدمغة الجديدة للذهب المعتمدة على الليزر تعمل على عدم تشويه المشغولات الذهبية، كما سيصعب تزوير الذهب، وستساعد على معرفة المنتج وتاريخ الإنتاج وكل البيانات اللازمة التي تساعد على تنظيم سوق الذهب.

تنفيذ مشروع دمغ المعادن الثقيلة

وتعمل وزارة التموين والتجارة الداخلية على تنفيذ مشروع دمغ المعادن الثمينة بالليزر، وذلك في إطار حرصها على استخدام التكنولوجيا لتطوير منظومة صناعة الذهب، ومنع التلاعب في المنتجات.

وذكرت وزارة التموين، في وقت سابق، أن مصلحة الدمغة والموازين عندما تبدأ في استخدام المنظومة الجديدة، وهى دمغ المشغولات الذهبية بالليزر، بدلًا عن الوسيلة المتبعة الآن التقليدية بالقلم، لن تعود إلى استخدام الدمغة التقليدية مرة أخرى، وهذا ليس له علاقة بمقتنيات جموع المستهلكين من الذهب المدموغ سابقا من خلال المصلحة بالدمغة التقليدية المعترف بها أيضًا، حيث كان ومازال جار العمل بها لحين تغير العمل في المصلحة بالأساليب الجديدة.

عاجل