رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الرقابة الإدارية: جهود الدولة نجحت في تحقيق ما يفوق التوقعات بشهادات عالمية

نشر
مستقبل وطن نيوز

أكد رئيس هيئة الرقابة الإدارية الوزير حسين عبد الشافي، رئيس الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، أن جهود الدولة المصرية، بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإخلاص قواتها المسلحة وشرطتها، نجحت في تحقيق ما فاق ويفوق التوقعات بشهادات وطنية وعالمية.

وقال عبد الشافي - في مقال حمل عنوان (رؤية قائد وإدارة شعب) نشر بأول دورية متخصصة في شئون منع ومكافحة الفساد والتوعية المجتمعية بمخاطره، أصدرتها الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، تحت اسم (ضمير الوطن) - إن المصارحة والمواجهة والتطوير والطموح هي قيم تعكسها كل ممارسات الرئيس السيسي منذ أن أختار الشعب تفويضه عـن ثقة وقناعة.

وأكد أن جهود التنمية لابد وأن تؤازرها آليات تحميها، وتقف حائلا دون وقوع أي من الممارسات الفاسدة، التي تعوق تقدمها أو ترفع تكلفتها أو تسمح بإثراء أي مجموعة أو فئة على حسابها.
وشدد على أن الرقابة الإدارية المصرية تحرص على تبني إجراءات صارمة وجادة بفضل إرادة سياسية داعمة ومشجعة للتصدي للفساد مع مراعاة أسس سيادة القانون والفصل بين السلطات والعمل على ترسيخ مبادئ عدة كالمساءلة والشفافية واحترام حقوق الإنسان والسعي الجاد والطموح لتقوية الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع الأهلي والتعاون مع المؤسسات الأكاديمية المتخصصة لوضع منهج علمي سليم لمواجهة الفساد وحتى تحقيق الفساد الأبرز وهو الوقاية من الفساد ومنعه.

كما أكد أن منع ومكافحة الفساد مسئولية وطنية مشتركة لا تكتمل إلا بمشاركة جميع أطياف المجتمع، مشيرا إلى أنه وفق قناعة الدولة بذلك كان من الضروري رفع مستوى الوعي بخطورة الفساد وأهمية مكافحته، وتدعيم ونشر قيم الشفافية والنزاهة وإتاحة المعلومات.

ولفت إلى أنه جرى إعداد وتفعيل مدونات السلوك الوظيفي للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، وأعضاء جهات إنفاذ القانون، والعاملين بالمؤسسات الأهلية، والقطاع الخاص، إضافة إلى عقد العديد من الدورات التدريبية؛ لنشر قيم النزاهة والشفافية، وكذا قيام الأزهر الشريف والكنيسة المصرية ووزارة الأوقاف بنشر الوعي بخطورة الفساد، مع إعداد حملات إعلامية لتحريك ضمير المجتمع، والتشجيع تضمين مفاهيم على كشف الفساد.

ونوه بقرار الدولة إنشاء الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، الذي يؤكد إيمان الدولة بأن العلم والبحث العلمي وتطوير القدرات البشرية علميا وعمليا؛ يخلق بيئة عمل قادرة ذاتيا على وأد الفساد من خلال الإدارة المحترفة الواعية والتي تعمل وفق المعايير القانونية والإدارية الرشيدة، وذلك من خلال دورات تدريبية متخصصة ومتنوعة يقوم بها خبراء وعلماء لهم مكانتهم وخبراتهم.

ودورية (ضمير الوطن)، هي مجلة نصف سنوية، أطلقتها الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، التابعة لهيئة الرقابة الإدارية، وصدر العدد الأول منها قبل أيام، باللغات العربية، والإنجليزية والفرنسية، وجرى عرضها في الجناح الخاص بهيئة الرقابة الإدارية بمؤتمر الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد المنعقد بشرم الشيخ.

عاجل