رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

تأكيد الرئيس السيسي على الاستخدام السلمي للطاقة الذرية في التنمية يتصدر اهتمامات الصحف

نشر
الرئيس السيسي - أرشيفية
الرئيس السيسي - أرشيفية

تصدر تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي توجه مصر نحو الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية لمصلحة التنمية اهتمامات صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الجمعة، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات الأخرى.

ففي "الأهرام" وتحت عنوان "الرئيس: محطة الضبعة تدعم التنمية بالاستخدام السلمي للطاقة النووية"، قالت الصحيفة إن الرئيس السيسي أكد - خلال استقباله، أمس، رفائيل جروسى مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح شكري وزير الخارجية، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة- توجه مصر نحو الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية لمصلحة عملية التنمية من خلال إنشاء المحطة النووية بالضبعة، والحرص في هذا الإطار على تعزيز علاقات التعاون الراسخة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاستفادة من خبراتها لتطبيق أعلى المعايير الدولية في مجال إجراءات الأمن النووي.

وأشاد الرئيس السيسي بجهود جروسي لتفعيل الدور المهم للوكالة في إطار استخدام العلوم والتكنولوجيا النووية على مستوى العالم، ودعم مساعي نشر السلام والأمن الدوليين، مؤكدًا أن الوكالة الدولة للطاقة الذرية تقع عليها مسؤولية كبيرة نحو تعزيز استقرار وأمن المنطقة.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة السفير بسام راضي، بأن اللقاء شهد استعراض سبل التعاون بين مصر والوكالة الدولية في إطار المبادرة التي تعتزم الوكالة إطلاقها تحت عنوان "أشعة الأمل" لعلاج مرضى السرطان في إفريقيا، من خلال اختيار إحدى المؤسسات الطبية المصرية الرائدة، التي باتت تتمتع بخبرة كبيرة في هذا المجال، ضمن المراكز الإقليمية التي ستقدم الدعم الفني اللازم للمبادرة داخل القارة.

كما تم التطرق إلى استضافة مصر في عام 2022 قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ «كوب 27»، وإمكان الاستفادة من تنظيم هذا الحدث الضخم لإبراز أهمية دور الطاقة النظيفة التي تساعد على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ومكافحة تغير المناخ، وهو ما تسهم فيه مصر بشكل لافت من خلال مشروع محطة الضبعة.

من جانبه، أكد جروسى، دعم الوكالة الكامل لمشروع محطة الضبعة النووية، الذي يعتبر خطوة مهمة وكبيرة في اتجاه الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في مصر، الأمر الذي من شأنه أن يرتقي بمصر إلى مستويات وآفاق أرحب في مسيرة التنمية ويجعلها من أهم الدول الرائدة في هذا المجال على مستوى المنطقة، معربا عن التطلع لأن يمثل ذلك المشروع نموذجا للتعاون الثنائي المثمر بين الوكالة ومصر.

كما أشاد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإسهامات مصر المحورية على الساحتين الإقليمية والدولية فى مجال منع الانتشار النووي والاستخدامات السلمية للطاقة الذرية على حد سواء.

وتحت عنوان "جرعة معززة من لقاح "كورونا" لمن أمضوا 6 أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية" قالت صحيفة "الأخبار" إن مجلس الوزراء وافق خلال اجتماع المجلس، أمس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على منح جرعة معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لمن أمضوا 6 أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، أنه سيتم إرسال رسائل لهذه الفئة المستهدفة من واقع قاعدة البيانات المتاحة، لتحديد توقيت ومكان تلقى اللقاح، وأكد توافر الجرعات اللازمة من مختلف أنواع اللقاحات، وأنه سيتم توفير 23 مليون جرعة تعزيزية حتى 30 يونيو 2022.

أما صحيفة "الجمهورية" قالت- تحت عنوان "القباج: قاعدة بيانات للمدنيين.. شهداء ومصابي الحوادث الإرهابية": إن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أكدت إعداد قاعدة بيانات المدنيين من شهداء الوطن ومصابي الحوادث الإرهابية والمستحقين للخدمات المقدمة من الوزارة، وبالتنسيق والشراكة مع صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية من المدنيين وأسرهم.

وقالت الوزيرة إن قاعدة البيانات تشمل جميع الخدمات المقدمة من الوزارة لهم بما في ذلك مبالغ التعويضات المالية التي قررها الرئيس السيسي؛ تكريما لتضحية شهدائنا الأبطال ولما قدموه من إيثار وفداء لمصر بجانب حرص الدولة على توفير جميع أوجه رعاية أسر الشهداء والمصابين.

وأضافت أن إعداد قاعدة بيانات مدققة وتوفير جميع الخدمات المتكاملة يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بتقديم كافة أوجه الرعاية والدعم لأسر الشهداء ومصابي العمليات الإرهابية تقديرا لما قدموه فداءً للوطن.

وفي الشأن المحلي أيضا، قالت صحيفة "المصري اليوم"- تحت عنوان ("النقل" تبدأ الدراسات الخاصة بالخط السادس للمترو "الخصوص- المعادي")- إن وزارة النقل بدأت إعداد الدراسات الخاصة بالخط السادس للمترو "الخصوص- المعادي الجديدة" بتمويل فرنسي.

وشدد الفريق كامل الوزير وزير النقل- خلال مباحثات أجراها مع سفير فرنسا بالقاهرة، مارك باريتى- على أهمية الخط الذي سيتم تنفيذه في مسار موازٍ للخط الأول للمترو لتخفيف الضغط، ومن المخطط أن ينقل نحو 1.4 مليون راكب يوميًا، إذ سيتبادل خدمة نقل الركاب مع الخط الأول في محطة غمرة، ومع الخط الرابع في محطة ‏الفسطاط، ومن المخطط إنشاء تفريعة مستقبلية له حتى منطقة المعادي الجديدة.

واستعرض الوزير الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها والتعاون المستقبلي في عدد من قطاعات النقل، وخصوصًا في مجال السكك الحديدية ومترو الأنفاق، وأكد أن التعاون الكبير مع الجانب الفرنسي في مختلف المجالات، ومنها مجال النقل، يجسد العلاقات القوية بين الشعبين الصديقين.

عاجل