رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

زعيم كوريا الشمالية يمنع مواطنيه من الضحك 11 يوما لهذا السبب

نشر
زعيم كوريا الشمالية
زعيم كوريا الشمالية كيم جونع- أون - أرشيفية

لا يزال النظام الحاكم فى كوريا الشمالية الذي يتزعمه كيم جونج- أون، يفاجئ العالم بقراراته الغريبة والصادمة فى بعض الأوقات، والذي كان آخرها منع جميع المواطنين فى البلاد، من الضحك لمدة 11 يوما بمناسبة الذكري العاشرة لوفاة والده الراحل بنوبة قلبية داهمته، حينما كان يستقل القطار الرئاسي لمغادرة العاصمة "بيونج يانج" صباح 17 ديسمبر 2011 إلى منطقة خارجها.

منع السكان من القيام بأي شيء آخر غير الوقار

وأفادت إذاعة Radio Free Asia الأمريكية، نقلا عن مصادر مطلعة، بأن دكتاتور كوريا الشمالية، أصدر أمرا بمنع السكان البالغ عددهم 25 مليونا و800 ألف، اعتبارا من غد الجمعة، "من القيام بأي شيء آخر غير الوقار، بينما تستعيد الدولة حياة والده الراحل بعمر 70 سنة، وما حققه من إنجازات"، وفقا لموقع "العربية نت".

منع الضحك

ونقلت الإذاعة الأمريكية، عن أحد سكان مدينة Sinuiju المجاورة في الشمال الشرقي الكوري لمدينة Dandong الصينية، قوله إن السلطات "تمنعنا خلال فترة الحداد، من احتساء الكحول، أو الضحك، أو القيام بأنشطة ترفيهية" .

منع البكاء بصوت عال

وحسب الأمر الدكتاتوري، يُمنع أيضا أثناء الحداد "البكاء بصوت عال، حتى ولو توفي أحد أفراد أسرتك أثناء فترة الحداد، وممنوع أيضا الاحتفال بعيد ميلاد أحدهم إذا وقعت المناسبة في فترة الحداد". وذكر أن السلطات الكورية الشمالية ألقت القبض في الماضي على عدد من الأشخاص لاحتسائهم الخمور أثناء فترة الحداد، وصنفت اعتقالهم كمجرمين عاديين "منهم اثنان لم يرهما أحد فيما بعد".

مهرجان للبكاء

وأوضحت إذاعة Radio Free Asia، أنه من المعروف لدي كوريا الشمالية، أنّ فترة الحداد تستمر 10 أيام فقط، ولكن هذا العام بمناسبة مرور 10 أعوام على وفاة والد الحاكم، أصبحت فترة الحداد 11 يوما، وخلال هذه الفترة يكون الشعب الكوري فى موعد مع "مهرجان" للبكاء شبيها لما حدث حين شييع الدكتاتور الوالد منذ 11 عاما، حيث غرق الجميع في بحر من الدموع والولولات.