رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

فحص الأمراض الوراثية لألف طفل في 3 محافظات

نشر
مستقبل وطن نيوز

شاركت الهيئة العامة للرعاية الصحية من خلال مستشفياتها بالمحافظات الثلاث (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية)، في فحص ألف طفل حديثي الولادة ضمن فعاليات المشروع القومي للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة، الذي تم إطلاقه بهدف الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال حديثي الولادة، للكشف عن 19مرضا وراثيا لدى حديثي الولادة.

وأوضح بيان الهيئة العامة للرعاية الصحية، المستشفيات الثماني التابعة للهيئة، والمشاركة بفعاليات المشروع القومي للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة تشمل (مجمع الإسماعيلية الطبي) بمحافظة الإسماعيلية، ومستشفيات (دار صحة المرأة، النصر التخصصي للأطفال، السلام، الحياة بورفؤاد) بمحافظة بورسعيد، ومستشفيات (إيزيس التخصصي، حورس التخصصي، طيبة التخصصي)، وذلك من خلال أخذ عينات للكشف عن هذه الأمراض الوراثية لدى حديثي الولادة، داخل الحضّانات، بهدف الكشف المبكر عن أي مرض وراثي لدى حديثي الولادة بما يضمن التعامل الفوري والسريع مع الحالة. 

وتابع بيان الهيئة، أن أول عينة يتم أخذها لحديثي الولادة للكشف عن 19 مرضا وراثيا تتم من داخل حضّانة المستشفى، أما العينة الثانية يتم أخذها بعد 28 يوما من العينة الأولى لضمان التأكد من الحالة الصحية للأطفال، فيما تتم أخذ العينة الثانية، للأطفال الذين خرجوا من حضّانة المستشفى، بأحد الأماكن التي تم تحديدها لذلك، كـ "مكتب صحة أول" بمحافظة بورسعيد، و"مكتب صحة أول، مكتب صحة ثانِ، مكتب صحة القرنة، النجوع قبلي، المركز الحضري بالبياضية، رعاية طفل أرمنت" بمحافظة الأقصر.

 وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أنه يتم إجراء الفحص الطبي داخل كافة وحدات الرعاية الحرجة لحديثي الولادة بـ 8 مستشفيات (حضانات / مبتسرين)، تابعة لهيئة الرعاية الصحية بالمحافظات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك بهدف شمول كافة الفئات المستهدفة من أطفال مصر، والوصول إلى جيل صحي خالٍ من مسببات الإعاقة.

 وتابع رئيس هيئة الرعاية الصحية: "من أجل أن يتمتع هؤلاء الأطفال بحياة طبيعية، فإن المشروع لا يقتصر فقط على إجراء الفحص داخل وحدات الرعاية الحرجة لحديثي الولادة في المستشفيات فحسب، بل هناك منظومة إلكترونية لتسجيل البيانات لكل طفل، وتتم المتابعة الدورية لهم، فيما يتم تقديم خدمات الدعم والمشورة لأولياء الأمور للحد من احتمالات إنجاب أطفال مصابين بأي من الأمراض الوراثية، يأتي ذلك تماشيًا مع رؤية القيادة السياسية، والتي عكستها المبادرات الرئاسية التي تم إطلاقها تحت شعار 100مليون صحة لتحسين جودة الحياة الصحية للمواطنين بكافة المراحل العمرية. 

 وتدعو الهيئة العامة للرعاية الصحية كافة أهالي الأطفال الذين تم أخذ عينات أولية لهم داخل المستشفيات الثماني التابعة للهيئة، بضرورة المتابعة وأخذ العينة الثانية خلال 28 يوما من العينة الأولى، مع العلم بأنه تتم المتابعة الدورية مع ذوي الأطفال، التأكيد عليهم بأهمية أخذ العينة  الثانية للأطفال؛ وذلك للاطمئنان على صحة أبنائهم والتأكد خلوهم من أي من الأمراض الوراثية، أو اكتشافها مبكرًا مما يسهل علاج الأطفال والتعامل السريع مع الحالات حتى تمام الشفاء.

ويشار أن الأمراض الـ19 التي يتم الكشف عنها تشمل (قصور الغدة الدرقية الخلقي، تضخم الغدة الكظرية الخلقي، أنيميا الفول، التليف الكيسي، فرط شحميات الدم الوراثي، الفينيل كيتونوريا، نقص رباعي هيدروبيترين، حموضة الدم العضوية، ارتفاع حمض أيزوفاليريك بالدم، ارتفاع الحمض البروبيوني/الميثيل مالوني بالدم، مرض البول القيقبي، ارتفاع التيروزين في الدم – النوع الأول- ارتفاع الجالاكتوز في الدم، ارتفاع هوموسيستين بالبول، ارتفاع الأرجينين بالدم، ارتفاع السيترولين بالدم، نقص الأورنيثين ناقل الكربامويل، أكسدة الأحماض الدهنية، نقص إنزيم البيوتينيداز).