رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خاص| «خروج المربيين الصغار ووقف الآجل».. تغيرات جديدة في سوق إنتاج الدواجن

نشر
دواجن
دواجن

وضعت عدة متغيرات في سوق إنتاج الثروة الداجنة، المربيين أمام تحولات جديدة في منظومة الإنتاج، من بينها وقف بيع الأعلاف بنظام الآجل، بعد تراكم مديونيات الشركات لدى المربيين إلا من قلة من كبار المنتجين، بالإضافة إلى خروج محدود لصغار المربيين من السوق بعد خسائر لحقت بهم الفترة الأخيرة.

وقال منتجون وتجار، إن المنظومة الإنتاجية كانت تقضي بحصول المُربين على الأعلاف في بداية الدورة الإنتاجية التي تصل 35 يوماً، على أن يُسدد قيمة الأعلاف بعد انتهاء الدورة والبيع للتجار، مشيرين في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» إلى أن الأمر – إلى جانب عدة عوامل أخرى – ساهم في خروج عدد من صغار المربين.

تراجع طن العلف 300 جنيه في السوق

عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرف التجارية، قال لـ«مستقبل وطن نيوز» إن عدم دراية البعض، خاصة صغار المربين وقلة خبرتهم في التعامل مع مراحل الإنتاج المختلفة وكيفية الاستقبال والتحصين، بالإضافة إلى رفض أغلب الشركات توريد الأعلاف دون الدفع المسبق للثمن، ساهم في خروج بعض صغار المربين من المنظومة.

تراجع طن العلف 300 جنيه في السوق

ويصل حجم إنتاج مصر من الدواجن إلى 4 ملايين دجاجة يومياً، إضافةً إلى 13 مليار بيضة سنويا، ويعمل بالقطاع أكثر من 2.5 مليون عامل، ووصلت لاكتفاء ذاتي من اللحوم الحمراء يبلغ 57 في المئة، والدواجن أكثر من 97 في المئة.

«الأعلاف بعدما وصلت لـ9000 جنيه للطن على أرض المصنع، مضاف إليها 100 جنيه رسوم نقل، بدأت تتراجع إلى 8700 جنيه وتختلف من شركة لشركة ووفقاً لنوع العلف سواء كان بروتين تركيز 23 في المئة أو 21 في المئة أو 19 في المئة» يقول عبدالعزيز السيد، مشيراً إلى أن النوع الأول هو الأعلى سعراً.

قاعدة بيانات تمكن من وضع رسم مستقبلي للصناعة

أكبر مشكلة – كما يقول رئيس الشعبة – تتمثل في عدم وجود يقين بشأن الأسباب وراء الزيادة أو الانخفاض في السعر: «عندنا مشكلة كبيرة إننا لا نعرف أسباب الارتفاع أو أسباب الانخفاض، ليست لدينا معايير ثابتة يمكن من خلالها التنبؤ بالسعر أو التعرف على أسباب تحركه، وهذا الأمر مهم العمل عليه» مقترحاً تدشين قاعدة بيانات حقيقية معبرة عن الإنتاج والاستهلاك، تمكن من وضع رسم مستقبلي للصناعة.

قاعدة بيانات تمكن من وضع رسم مستقبلي للصناعة

واقترح رئيس «الشعبة» في ظل خروج صغار المربين بسبب الخسائر لأسباب من بينها محدودية الخبرة، أن تقوم الشركات الكبرى بمد صغار المربين بالكتاكيت والعلف والأدوية وتأخذ منهم الإنتاج للمجازر، ثم تعطيهم المقابل، وهو ما يقود نحو تطبيق قرار منع تداول الدواجن الحية، وإعادة ترتيب المنظومة ككل، وصولاً إلى تسعير جيد وعادل.

ويعد سوق الدواجن في مصر أحد القطاعات الحيوية المهمة للاقتصاد المصري، إذ يبلغ حجم الاستثمارات في صناعة الدواجن في مصر طبقا لبيانات الحكومة المصرية حوالي 90 مليار جنيه، وهو ما يوفر أكثر من 2,5 مليون فرصة عمل مباشرة، كما أصدرت الحكومة قبل سنوات قراراً يقضي بحظر تداول الطيور الحية في المحال التجارية لمحاولة ضبط السوق.

الأسعار مستقرة حالياً وتتجه لمزيد من الثبات

واختتم رئيس «الشعبة»: «الأسعار مستقرة حالياً وتتجه لمزيد من الاستقرار حال ظلت أسعار العلف مستقرة، كما أن الطقس ليس بارداً بعد، وفي أوقات أكثر برودة من العام في شهري يناير وفبراير، تصل التدفئة إلى 24 ساعة، مما يرفع التكلفة على المُربي، وسرعات تمريرها للسوق».

الأسعار مستقرة حالياً وتتجه لمزيد من الثبات

أما محمود العناني، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، فيرى في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» إن وزارة الزراعة تسعى لتطوير أداء صغار المربين ونشر التوعية لدى صغار المربين وكبارهم، وتواصل جهود التحصين عبر الحملات المختلفة في المحافظات والمناطق النائية تحديداً.

وتلعب أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية والتحصينات، دورًا مهمًا في حساب التكلفة النهائية لإنتاج قطعان البط والدواجن والطيور، وتشكل عاملًا مهمًا في تحديد أسعار الدواجن في مصر، وتتأثر صناعة الدواجن في مصر بمدخلات ومستلزمات إنتاج تتغير بشكل دوري، وتتكون الأعلاف اللازمة لتربية الدواجن، من الذرة، والرجيع، والدشيش، والفول.

 الصناعة شهدت تطوراً خلال السنوات الأخيرة

يضيف «محمود العناني»، أن آليات العرض والطلب تلعب الدور الأكبر في التسعير، بالإضافة إلى أن الإنتاج الكبير يجعل استقرار الأسعار أمراً متوقعاً الفترة المقبلة، خاصة بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي في الصناعة، وفتح السوق أمام التصدير، موضحاً أن الصناعة شهدت تطوراً خلال السنوات الأخيرة.

 الصناعة شهدت تطوراً خلال السنوات الأخيرة

وتخضع أسعار الدواجن في مصر، لآليات العرض والطلب، وحجم المعروض من السلعة الذي يتميز حاليًا بالوفرة في الأسواق، وتشمل أيضًا، أسعار البط، وأسعار الكتاكيت، وأسعار البيض.

وبلغ سعر الدواجن البيضاء اليوم الخميس، 26 جنيهًا للكيلو، و35 جنيهًا للكيلو الساسو، و36 للكيلو البلدي، و20 للأمهات، كما سجل سعر الكتكوت الأبيض 6.50 جنيه، والساسو 3.25 والبلدي 3.25 أيضاً، بينما بيع البط الفرنساوي: 24.5 جنيه، والبط المسكوفي: 47.25 جنيه، وبلغ سعر البط مولار: 32.50 جنيه، كما بيع البيض الأحمر بـ45 جنيهًا للكرتونة، و43 للأبيض و56 للبلدي.