رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

محافظة الغربية تحتفل باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

نشر
الدكتور طارق رحمي
الدكتور طارق رحمي

أكد الدكتور طارق رحمي أن الدولة المصرية تحت قيادة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي تحرص على الاهتمام بأبنائنا من ذوي الهمم باعتبارهم ركنا أصيلا من المجتمع المصري وقادرين على العطاء في كافة المجالات فمنهم من حصل على بطولات رياضية ومنهم من يتمتع بالموهبة الفنية إلى جانب تفوقهم العلمي والدراسي.

جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ باحتفال المحافظة، الأربعاء، باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "قادرون باختلاف"؛ وذلك بحضور المهندس ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ووكلاء الوزارة ورؤساء المدن والأحياء.

بدأت الاحتفالية بالسلام الجمهوري وتلاوة القرآن الكريم؛ تلاه عرض رياضي (أمسك في حلمك) لفريق الأمل للصم شرق طنطا؛ ثم عرض فقرات متنوعة منها ابتهالات دينية لطلاب الدمج التعليمي؛ وفقرة منوعة لمدرسة الأمل بزفتي؛ وعرض استعراضي (عروس المولد) للتربية الفكرية غرب المحلة؛ وفقرة استعراضية للتربية الفكرية الجلاء (كلنا واحد)؛ عرض موسيقى بعنوان (يا حبيبتي يا مصر) معهد النور بطنطا.

واصطحب محافظ الغربية اثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة لتكريم الأبطال ذوي الهمم الحاصلين على ميداليات ومراكز على مستوى الجمهورية.

وعقب الافتتاحية تفقد المحافظ معرض المنتجات الفنية الذي نظمه طلاب مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة، معربا عن شكره لمديرية التربية والتعليم على هذه العروض المتميزة التي تنم عن موهبة متميزة لهؤلاء الأبطال؛ فهم قادرون باختلافهم الذي جعلهم متميزين عن غيرهم؛ كما تعكس معروضاتهم وعروضهم الفنية وعيهم وانتمائهم لوطنهم ورموزه.

كما وجه الشكر والتقدير لأولياء أمورهم ومعلميهم الذين يبذلون كل الجهد في سبيل تنمية مهاراتهم وقدراتهم؛ واعداً الطلاب بتنظيم رحلات لهم للعاصمة الإدارية وكذلك  للمزارات السياحية ومشروعات حياة كريمة بالمحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم العالمي للطفل المعاق يعتبر يوم عالمي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الإعاقة؛ حيث يهدف إلى زيادة الفهم لقضايا الإعاقة ودعم التصاميم الصديقة للجميع من أجل ضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛ كما يهدف إلى زيادة الوعي في إدخال أشخاص لديهم إعاقات في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.