رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

هيئة الجودة: حريصون على إتاحة المواصفات الإفريقية للمصدرين المصريين

نشر
مستقبل وطن نيوز

قال الوزير المفوض التجاري مدير إدارة الدول والمنظمات الإفريقية بجهاز التمثيل التجاري علي باشا، إن الدولة تعكف حاليًا على إعداد برنامج شامل لتعزيز التواجد التجاري والاستثماري في قارة إفريقيا بالتعاون مع مختلف الجهات والوزارات التي تتضمن وزارات التجارة والصناعة والتخطيط والنقل وقطاع الأعمال العام حيث يستهدف البرنامج حل مشكلات المصدرين.

وأضاف - في تصريح له خلال ندوة بعنوان "خارطة الطريق إلى الأسواق الدولية مع التركيز على إفريقيا" التي نظمت في ختام فعاليات معرض فوود أفريكا - أن التمثيل التجاري عقد سلسلة لقاءات مع ممثلي المجالس التصديرية وصندوق تنمية الصادرات وهيئة المعارض والمؤتمرات لوضع خطوات تنفيذية للترويج للصادرات المصرية إلى الأسواق الإفريقية.

وأكد باشا أهمية تنظيم القطاع الخاص المصري لبعثات تجارية لأسواق قارة إفريقيا من خلال المجالس التصديرية على غرار البعثات الناجحة التي تم تنفيذها خلال العام الماضي إلى دولتي أوغندا وتنزانيا وذلك للاستفادة من المساندة المالية المقدمة للبعثات المتجهة للدول الإفريقية. 

من جانبه، استعرض الدكتور خالد صوفي رئيس مجلس إدارة هيئة المواصفات والجودة، أهم الخدمات والأنشطة التي تقوم بها الهيئة باعتبارها الجهة الوطنية الوحيدة المعنية بنشاط إعداد المواصفات القياسية على مستوى الوطني حيث أصدرت الهيئة حتى الآن 9 آلاف مواصفة، لافتا إلى أن الهيئة تتضمن مجموعة من اللجان الفنية الوطنية في مختلف القطاعات الإنتاجية الغذائية، والهندسية، والكيماوية، والغزل والنسيج، وتضم هذه اللجان تشكيل متوازن للقطاعات الإنتاجية والرقابية والخبرات الأكاديمية في مجال عمل كل لجنة.

وأوضح صوفي أن مصر عضو في المنظمة الإفريقية للتقييس "أرسو" ما يتيح لها العمل على عملية توافق المواصفات القياسية وإجراءات تقييم المطابقة بين دول القارة الإفريقية الأعضاء بالمنظمة التي تضم حاليًا في عضويتها 38 دولة إفريقية، لافتًا إلى أن الهيئة تشارك بعدد من الخبراء في عملية إعداد المواصفات الإفريقية الموحدة وساهمت في إصدار عدد كبير من المواصفات الإفريقية الموحدة صدرت عن 23 لجنة فنية في القطاعات الإنتاجية المختلفة. 

وقال رئيس مجلس إدارة هيئة المواصفات والجودة، إن الخدمات التي يمكن أن تقدمها الهيئة للمصدرين المهتمين بالتصدير لأفريقيا تتضمن اتاحة قائمة بالمواصفات الأفريقية الموحدة الصادرة في مجال اهتمام كل مصدر، وتوفير المواصفات الأفريقية المطلوبة من المصدرين، بالإضافة إلى دعوة المصدرين للمشاركة في عملية إعداد المواصفات الإفريقية الموحدة، وتوفير الأدلة الإرشادية الصادرة عن منظمة الأرسو والخاصة بإجراءات تقييم المطابقة للمنتجات، فضلاً عن توفير خدمة إرسال الاستفسارات الفنية، وتقديم البرامج التدريبية في نظم إدارة الجودة. 

بدوره، أوضح رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف أحمد جابر، أن السوق الإفريقي أصبح سوقًا صعب النفاد إليه بنفس طريقة التفكير التقليدية خاصة وأن الأسواق الإفريقية لم تكتف بالاشتراطات القديمة للاستيراد بل دخل في هذه الاشتراطات معايير مراعاة البيئة والتغيرات المناخية وإعطاء أولوية للتغليف بالورق على حساب البلاستيك، فضلًا عن أهمية التزام المنتج بثقافة كل شعب إفريقي على حده، لافتًا إلى أهمية إنشاء مناطق لوجستية في إفريقيا، وخطوط نقل ملائمة بين مصر ودول افريقيا. 

من جانبها، أشارت المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية مي خيري إلى أن المجلس قام بتنظيم بعثتين تجاريتين خلال العام الماضي إلى دولتي أوغندا وتنزانيا، مشيرة إلى أن العام المقبل سيشهد تنظيم بعثات ترويجية لكينيا والسنغال وغانا ومدغشقر والمغرب. 

من ناحيته، قال المدير التنفيذي للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية هاني حسين، إن صادرات الحاصلات الزراعية بلغت خلال عام 2016 نحو 27 ألف طن بنسبة 4 في المئة من حجم الصادرات المصرية، بينما بلغت الآن نصف مليون طن بنسبة 14 في المئة من الصادرات المصرية الأمر الذي يعكس التطور الملحوظ الذي شهده القطاع، لافتًا إلى أهمية تنظيم مزيد من البعثات الترويجية للدول الإفريقية لزيادة الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية لأسواق القارة السمراء. 

من جهته، قال المدير التنفيذي لشركة جسور أشرف سعيد، إن الشركة تعمل من خلال نظام الوساطة التجارية وتسويق المنتجات المصرية في إفريقيا ودول العالم، ومساعدة المنتجين والمصدرين المصريين لتوزيع منتجاتهم وفتح أسواق دولية من خلال التسجيل في الكتالوج الالكتروني للشركة مجانا وادراج المنتجات الخاصة بشركاتهم وعرضها، حيث تمتلك الشركة 14 فرعًا حول العالم، 6 منها في إفريقيا، مشيرًا إلى أنه سيتم افتتاح 5 فروع جديدة مطلع العام المقبل في فرنسا ودبي والصين وغانا والكاميرون. 

من جانبه، قال مدير عام شركة صافولا للصناعات الغذائية كريم بركة، إن الشركة تعمل في السوق الإفريقي منذ 20 عامًا، وتنتج لحوالي 50 دولة وتركز في التصدير على الدول الإفريقية، لافتا إلى أن نجاح الشركة في هذا السوق الواعد اعتمد على تحليل الشركة لكافة البيانات الخاصة بالمستهلك الإفريقي وتفعيل دور المعارض والبعثات التجارية. 

وفي نفس السياق، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة السويدي للتطوير الصناعي محمد القماح إن الشركة تختص في مشروعات الكهرباء ومشروعات الطاقة وإنشاء مناطق صناعية متكاملة، لافتًا إلى أن الشركة قامت بدراسة مستفيضة للأسواق الإفريقية لتعزيز تواجدها بها مثل جيبوتي والسودان، كما أن هناك فرصا واعدة في تنزانيا لقطاع الصناعات الغذائية.