رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

كأس العرب 2021.. 5عوامل تعزز ثقة المنتخب الوطني في تخطي تونس

نشر
مستقبل وطن نيوز

تتجه أنظار وعشاق الساحرة المستديرة، في الخامسة مساء غدا الأربعاء، صوب ملعب "974" بالعاصمة القطرية "الدوحة"، حيث يستضيف مواجهة من العيار الثقيل، تجمع منتخب مصر مع نظيره التونسي، ضمن منافسات نصف نهائي كأس العرب.

كان منتخب تونس "نسور قرطاج" حجز مقعدا له في "المربع الذهبي" للبطولة، على حساب نظيره العماني بفوزه عليه بثنائية مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما يوم الجمعة الماضي، على ملعب "المدينة التعليمية" بمدينة الريان القطرية.

بينما تأهل منتخب مصر "الفراعنة" إلى الدور قبل النهائي لكأس العرب 2021، على حساب نظيره الأردني، بعد فوزه عليه بثلاثية مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما مساء السبت، على استاد الجنوب بمدينة الوكرة القطرية.

وخلال السطور التالية نستعرض 5 عوامل تعزز ثقة منتخب مصر في تخطي تونس:

-الجماهير
سيكون الدعم الكبير من قبل الجماهير المصرية في ملعب المباراة، أحد أهم العوامل التي ستعزز ثقة منتخب الفراعنة في تخطي نسور قرطاج، حيث سيجد المنتخب الوطني دعما كبيرا في المباراة نظرا لزيادة عدد الجالية المصرية في قطر، وهو ما يمنح أبناء كيروش تفاؤلا كبيرا يسود بين أفراد منتخب مصر.


-ثقة مصر أمام المنتخبات القوية
ظهر المنتخب الوطني بشكل مميز أمام المنتخبات القوية وعلى رأسها الجزائر، ورغم الحديث قبل المباراة أن محاربي الصحراء الأقرب لتصدر المجموعة الرابعة، إلا أن الفراعنة استطاعوا تحقيق الهدف المنشود وستكون ثقة الفراعنة أحد العوامل التي تدعمهم أمام تونس.


-احترام المنافس
كما ان احترام المنافس أحد أهم عوامل تعزز ثقة منتخب مصر في تخطي تونس، حيث طالب الجهاز الفني للمنتخب بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش، باحترام منتخب تونس، لاسيما وأنه منتخب جيد ويملك لاعبين مهاريين في الدفاع والهجوم موضحين أنه سيكون أولى خطوات الفوز.

-الخبرة 

يمتلك المنتخب المصري، عناصر مميزة بين صفوفه، وكان عامل الخبرة التي يتميز بها الفراعنة، شهدت حسم عدة مواجهات ببطولة كأس العرب، حيث نجح في اثبات قدرته على تحول تأخره أمام الأردن إلى تقدم حتى الوصول لنصف النهائي.

-الوجوه الجديدة

كما كانت الخبرة أحد العوامل التي قادت الفراعنة لتحقيق أهدافهم وتقديم نتائج مميزة بالبطولة، فإن الوجوه الحديدة استطاعت أيضا، اثبات نفسها وتقديم أوراق اعتمادها للجهاز الفني والجماهير، ونجحت في إنصاف كيروش، بعدما انتقده الكثير بسبب وجود عدد كبير من اللاعبين الجديدة داخل صفوف المنتخب.

واستطاعت الوجوه الجديدة خطف الأنظار في بطولة كأس العرب، وعلى رأسهم حسين فيصل ومروان داوود، وأحمد ياسين وأحمد رفعت وغيرهم.