رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الرئيس السيسي لأهالي أسوان المتضررين من السيول: «الدولة لن تنساكم»

نشر
مستقبل وطن نيوز

 وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس بضم قرى مركز أسوان إلى المبادرة الرئاسية (حياة كريمة).

جاء ذلك خلال تفقد الرئيس السيسي اليوم، للقرى المتضررة من السيول التي شهدتها محافظة أسوان ومن بينها قريتا "غرب أسوان والشهامة".

واستمع الرئيس السيسي إلى شرح من مسؤولي مؤسسة (حياة كريمة) حول التدخلات العاجلة التي تقوم بها المؤسسة؛ للتعامل مع الأزمة في جميع القرى المتضررة في أسوان .

وقام الرئيس بزيارة قريتي غرب أسوان والشهامة المتضررتين من السيول، حيث زار عددا من المنازل التي تعرضت إلى أضرار جراء السيول، والتقى بعدد من الأهالي.

كما تابع الرئيس الإجراءات والخدمات المقدمة لصالح الأهالي والمواطنين بتلك المناطق؛ خاصة من قبل القوافل الطبية ووحدات طب الأسرة، في إطار نشاط وجهود مبادرة (حياة كريمة).

كما استمع الرئيس السيسي إلى شرح مسئولي مؤسسة (حياة كريمة) التي تبذلها المؤسسة للتعامل مع هذه الأزمة في جميع القرى المتضررة في أسوان بالتعاون والتنسيق مع أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدني، حيث قامت المؤسسة تنفيذ لتوجيهات الرئيس بالتعامل الفوري مع الأزمة بتنظيم عدد من القوافل الغذائية والطبية، كما تم البدء على الفور في ترميم المنازل المتضررة بعد حصرها بالتعاون مع الجهات المعنية، كما تم التجهيز الكامل لعدد 500 منزل لنقل أهالي القرى المتضررين إليها. 

واستهل الرئيس السيسي جولته التفقدية بأسوان بزيارة قرية غرب أسوان، حيث زار منازل عدد من المواطنين الذي تضررت من السيول، مؤكدا للأهالي أنه جاء إليهم لتلبية مطالبهم، مطالبا إياهم بالاطمئنان لأن "الدولة لن تنساهم".

وخلال زيارته لأحد منازل القرية المتضررة من السيول، استمع الرئيس إلى مطالب أهل المنزل، قائلا: "هناك 500 شقة مجهزة للسكن، وهذا من خير بلدكم (مصر)".

وأعربت زوجة صاحب المنزل عن سعادتها بزيارة الرئيس السيسي لمنزلها، مرحبة به بالقول "فاحت أنوار البهجة والسرور بفضل الله وفضلك، في قريتنا المتواضعة ومنزلنا المتواضع.. ولا ينقصنا أي شيء".

في حين قال زوجها "توقعنا الخير وقت هطول المطر وقد تحقق بالفعل بقدوم سيادتك"، وقال موجها حديثه إلى الرئيس السيسي "أنت وش خير علينا كلنا، والله من أول يوم".

وهتفت الأسرة "تحيا مصر"، بعدما طلبت التقاط صورة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وعقب ذلك، توجه الرئيس السيسي إلى قرية الشهامة بمحافظة أسوان، إحدى القرى المتضررة من السيول، حيث تفقد وحدة طب الأسرة بالقرية، والتقى بالأطقم الطبية وعددا من المواطنين.

كما شملت زيارة الرئيس السيسي، مدرسة "الشهامة" الابتدائية والإعدادية، والتي جرى إحلالها وتجديدها ضمن المبادرة الرئاسية (حياة كريمة)، حيث التقى بالمدرسين وطلاب المدرسة.

جدير بالذكر أن قرية الشهامة تدخل ضمن المرحلة الأولى لمبادرة (حياة كريمة) وكان لذلك أثر ملموس في توفير الاحتياجات الأساسية لأهالي القرية من تمهيد طرق وبناء مساكن ضمن محور سكن كريم ودعم المزارعين بمشروعات زراعية وحيوانية. وقد تم الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة المدرسة الابتدائية والإعدادية بالقرية وإنشاء مكتب بريد، كما يجري الانتهاء من إنشاء مجمع الخدمات الحكومية ووحدة إسعاف وتطوير ورقع كفاءة مركز الشباب.

وتستهدف المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري (حياة كريمة) تحديث البنية التحتية وإقامة مشروعات معالجة المياه والصرف الصحي والتعليم والاتصالات والطرق في حوال 4 آلاف و500 قرية، بتكلفة إجمالية تصل إلى 700 مليار جنيه، على مدى ثلاث سنوات.

عاجل