رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«العدس» مستقر محلياً ومرتفع عالميا.. ومستوردون: السر في المخزون

نشر
العدس - أرشيفية
العدس - أرشيفية

سجلت أسعار العدس والحمص استقراراً سعرياً في الأسواق المحلية، قرابة 60 يوما بعد عدد من الارتفاعات في البورصات العالمية، حيث تستورد مصر 98 في المئة، من سلعة العدس، و90 في المئة، من سلعة حمص الشام سنوياً.

وقال تجار ومستوردون لـ«مستقبل وطن نيوز» إن أسعار العدس والحمص شهدا ارتفاعاً لأسباب منها الزيادة في أسعار دول المنشأ، وزيادة أسعار الشحن، لافتين إلى أن مخزون الصيف ساهم في تهدئة الأسعار.

وبدوره قال عزت عزيز، عضو مجلس إدارة شعبة الحاصلات الزراعية، إن سعر العدس مستقر ويباع في السوق المحلي بأقل من السعر العالمي، نتيجة وجود مخزون كبير لدى التجار من فصل الصيف الأقل اقبالاً على الاستهلاك، مشيرا إلى أن مصر تستورد نحو 300 ألف طن بنوعيه، الأصفر والأسود سنوياً.

صعوبة فى زراعة العدس محلياً لانخفاض إنتاجية الفدان

وأضاف لـ«مستقبل وطن نيوز» أن هناك صعوبة في زراعة العدس محلياً لعدم قدرة الفلاحين علي زراعته بسبب انخفاض إنتاجية الفدان، وتبلغ فاتورة استيراد الفول والعدس سنوياً لنحو 2.5 مليار دولار، ويأتي العدس التركي والكندي أبرز الأنواع في السوق المحلية، بعدما أخذ العدس التركي محل العدس السوري، الذي كان يستحوذ على أكبر نصيب من حجم الصادرات.

وتنتعش مبيعات العدس في موسم الشتاء، نتيجة لزيادة الاقبال على الشراء، حيث يعد الطبق الأساسى لدى جميع الفنادق والمطاعم الكبرى، ولا يخلو منه بيت خاصة في ذروة موسم استهلاكه لارتفاع قيمته الغذائية، ويباع كيلو العدس الأصفر بأسعار تتراوح بين 20-26 جنيهاً، ويباع العدس بجبة بسعر 30-26 جنيها للكيلو.

صعوبة فى زراعة العدس محلياً لانخفاض إنتاجية الفدان

في سياق متصل، قال عبود العطار رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار حمص الشام مستقرة منذ شهرين بشكل كبير بعد ارتفاع تعرض له بسبب البورصات العالمية.

ومن ناحيته، أوضح عبود العطار - في تصريحات إلى «مستقبل وطن نيوز» - أن أسعار حمص الشام تصل إلى 32 جنيه للكيلو للمستهلك، أما الأقل في الحجم فيسجل نحو 14 جنيها للكيلو. 

البورصات العالمية تقود السعر محلياً للزيادة

وأرجع رئيس الشعبة، ارتفاع الأسعار محلياً خلال الفترة الماضية لارتفاع أسعاره عالمياً، خاصة أنه يتم استيراد نحو 90 في المئة، من الاستهلاك من دول الهند والمكسيك وتركيا.

وأشار إلى زيادة الإقبال على شراء حمص الشام خلال فصل الشتاء، حيث يصل حجم الإقبال عليه لنحو 65 في المئة، زيادة مقارنة بباقى فصول العام، موضحاً أن الأسعار ارتفعت خلال الآونة الأخيرة أيضاً بسبب أسعار الشحن والنقل، حيث زاد سعر الطن بنحو 2000 جنيه، ليسجل 19 ألف جنيه جُملة، لافتاً إلى أن السعر يصل للمستهلك بنحو 24 جنيها للكيلو.

البورصات العالمية تقود السعر محلياً للزيادة

وكشفت بيانات نشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، أن فاتورة استيراد مصر من العدس زادت بنسبة 31.2 في المئة، خلال الفترة من «يناير-أغسطس 2021» لتبلغ 77.994 مليون دولار في مقابل 59.457 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2020، بينما تراجعت خلال أغسطس فقط بنسبة 73.3 في المئة، لتسجل 1.292 مليون دولار في مقابل 4.835 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2020.