رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

المشروع يمثل باكورة تحويل المدينة إلى أكبر متحف عالمي مفتوح

«طريق الكباش» يُزين الأقصر بافتتاح عالمي مهيب.. وخبراء: سيُنعش الموسم الشتوي| خاص

نشر
طريق الكباش مزار
طريق الكباش مزار سياحي يحظى بإعجاب السياح

يتوقع العاملون في قطاع السياحة المصري، أن يمنحهم الافتتاح المرتقب خلال ساعات، لطريق الكباش الأثري، الأقدم على مستوى العالم، بمدينة الأقصر، دفعة ترويجية جديدة للقطاع الذي يعد أحد مصادر النقد الأجنبي للبلاد، بعد تلقيه 4 مليارات دولار إيرادات خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيارة 3.5 مليون سائح.

وتتجه الأنظار إلى مدينة الأقصر، حيث من المقرر مساء اليوم الخميس، بدء الاحتفالات بافتتاح طريق الكباش الأثري، والذي بدأ العمل في تطويره عام 2007 قبل أن يتوقف عام 2011، وعاودت الحكومة استئناف أعمال التطوير والترميم منذ عام 2017 حتى العام الجاري.

احتفال عالمي مهيب على غرار موكب المومياوات الملكية

وقال خبراء بقطاع السياحة لـ«مستقبل وطن نيوز» إن القطاع استفاد كثيراً من الدعم الذي تلقاه بعد موكب المومياوات الملكية، أبريل الماضي، والذي انعكس على زيادة توافد السائحين على مصر، متوقعين في الوقت ذاته، أن يفضي افتتاح طريق الكباش الأثري بمدينة الأقصر، إلى مزيد من التوافد على البلاد الفترة المقبلة، معتبرين إياه «أفضل دعاية» لما تملكه مصر من آثار نالت إعجاب العالم، علاوةً على أنه باكورة مشروع لتحويل الأٌقصر إلى أكبر متحف عالمي مفتوح بالربط بين معبدي الكرنك والأقصر.

احتفال عالمي مهيب على غرار موكب المومياوات الملكية

وبحسب بيانات الهيئة العامة للتنمية السياحية، فإن القطاع يساهم بنسبة 11.3 في المئة من إجمالي الدخل القومي ويوفر نسبة 19.3 في المئة من إجمالي إيرادات العملة الصعبة وتبلغ نسبة العاملين فيه 12.6 في المئة من إجمالي قوة العمل بمصر.

الافتتاح يعطي القطاع زخماً كبيراً بدعم من التنظيم الاحترافي

واعتبر عاطف عبد اللطيف، الخبير السياحي، أن هناك الكثير من المؤشرات على تعافي القطاع، والتي تبشر في الوقت ذاته بنمو القطاع الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الافتتاح المرتقب لطريق الكباش سيعطي القطاع زخماً كبيراً في ظل التنظيم الاحترافي المتوقع، على غرار احتفالات موكب المومياوات الملكية الشهير قبل عدة أشهر.

الافتتاح يعطي القطاع زخماً كبيراً بدعم من التنظيم الاحترافي

وأعاد الافتتاح المرتقب خلال ساعات، لطريق الكباش الأثري، الأقدم على مستوى العالم، بمدينة الأقصر، إلى الذاكرة الجمعية للمصريين، موكب المومياوات الملكية الذي أبهر العالم بتنظيمه الاحترافي، والذي أقيم يوم السبت 3 أبريل 2021، ونال مشاهدة وتفاعل الملايين حول العالم، لمشهد مغادرة 22 مومياء ملكية المتحف المصري الواقع بميدان التحرير إلى موقعها الجديد بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

يعزز جاذبية القطاع الفترة المقبلة لتزامنه مع الموسم الشتوي

أضاف عاطف عبد اللطيف لـ«مستقبل وطن نيوز»، أن الافتتاح سيمنح رسالة إلى الخارج، حيث يحمل جانباً عما تملكه مصر من آثار تنال إعجاب محبي الحضارة الفرعونية حول العالم، ويزيد من جاذبية القطاع الفترة المقبلة، خاصة لتزامنه مع الموسم السياحي الشتوي، والذي يتفاءل به كثيرون من العاملين بالسياحة.

يعزز جاذبية القطاع الفترة المقبلة لتزامنه مع الموسم الشتوي

ويتكون طريق الكباش من رصيف حجري في المنتصف بطول الطريق ويصطف على جانبيه قرابة 1300 تمثال تتخذ أشكال كبش كامل ورأس كبش على جسم أسد ورأس إنسان على جسم أسد، ويرمز الكبش للإله آمون إله معبد الكرنك، أما التماثيل التي تتخذ شكل إنسان بجسم أسد فترمز للإله أبي الهول.

حدث يحظى بمتابعة العالم عبر وكالات الأنباء والفضائيات

من جانبه، أعرب الخبير السياحي محمود إدريس، عن تفاؤله بقدرة المُنظمين على الخروج بحفل الافتتاح الذي يحظى باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأكبر قدر من الإبهار، وقال إنه حدث يحظى بمتابعة العالم عبر وكالات الأنباء والفضائيات الأجنبية ومراسليها في مصر.

باكورة مشروع ضخم لتحويل الأٌقصر إلى أكبر متحف عالمي

ويربط طريق الكباش الذي يزيد عمره على 3500 عاما بين أهم المعالم الأثرية في الأقصر ونحتت تماثيله من الحجر الرملي ويمتد الطريق من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر بطول 2700 متر، وتوثق جدران معبد الأقصر مظاهر هذا الاحتفال بالتفصيل من حاملي المراكب المقدسة والعازفين والأضاحي التي كانت تذبح في هذه المناسبة.

باكورة مشروع ضخم لتحويل الأٌقصر إلى أكبر متحف عالمي

أضاف محمود إدريس في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» أن الافتتاح يعبر عن جهد عشرات المرممين والخبراء، ممن شاركوا في تطوير طريق الكباش، وأن الافتتاح سيزيد الأيام المقبلة من توافد السياح على مدينة الأقصر وأسوان، وينعش الموسم السياحي هناك، فضلاً عن أنه بمثابة ترويج لما تمتلكه مصر من آثار، وباكورة مشروع ضخم لتحويل الأٌقصر إلى أكبر متحف عالمي مفتوح بالربط بين معبدي الكرنك والأقصر.