رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«الناتو» يؤكد دعمه لسيادة البوسنة والهرسك وسلامتها الإقليمية

نشر
الناتو
الناتو

أكد ينس ستولتنبرج، الأمين العام لحلف شمال الأطلنطي (الناتو)، دعم الحلف القوي لسيادة البوسنة والهرسك وسلامتها الإقليمية، مشيرا إلى التزام الحلف الكامل بالحوار السياسي والتعاون العملي بهدف دعم جهود الإصلاح في دول غرب البلقان ككل.

وشدد ستولتنبرج خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء جمهورية الجبل الأسود، زدرافكو كريفوكابيتش، الذي زار مقر الحلف، بحسب بيان صحفي عن "الناتو"، على مساندة الحلفاء بقوة لتعزيز سيادة البوسنة والهرسك والسلامة الإقليمية في مواجهة الخطاب التحريضي من جانب جمهورية صربسكا والذي يشكل مصدر قلق بالغ للحلف.

وقال إن حلف الناتو ملتزم بالتعاون الكامل مع المؤسسات الموحدة في البوسنة والهرسك وعلى وجه الخصوص القوات المسلحة، والتي تعد واحدة من أقوى المؤسسات متعددة الأعراق في البلاد، بهدف دعم أمن المنطقة.

وأضاف أن الجانبين تبادلا الآراء حول البيئة الأمنية في المنطقة الأوروبية وخاصة مع تمركز القوات الروسية بالقرب من حدود أوكرانيا، مؤكدا أهمية منطقة غرب البلقان للجبل الأسود وكذلك لحلف شمال الأطلنطي كونها في قلب أوروبا.

وأعرب عن قلقه إزاء الوضع في البوسنة والهرسك، في الفترة الماضية، بسبب الخطاب العدائي لميلوراد دوديك، زعيم الصرب في البوسنة والهرسك، والذي هدد مؤخرا بالانفصال عن البوسنة إذا لم يتم العودة إلى "أصل اتفاقية دايتون للسلام" التي أنهت الحرب في البوسنة والهرسك، وتأسيس جيش خاص بالصرب.

ونبه إلى أن هذا الخطاب يقوض أحد الإنجازات الرئيسية للناتو المتمثلة في إنشاء قوة مسلحة متعددة الأعراق في البوسنة والهرسك.

ومن جهة أخرى، أشاد ستولتنبرج بالتزام جمهورية الجبل الأسود القوي تجاه الناتو والمساهمات المهمة التي قدمتها لتعزيز الأمن المشترك للحلف من خلال اشتراك قواتها في مهام القتال متعددة الجنسيات التابعة لحلف شمال الأطلنطي في لاتفيا وقوات حفظ السلام التابعة له في كوسوفو وتعزيز الاستقرار في منطقة غرب البلقان.

كما رحب بإسهامات الجبل الأسود في كوسوفو مع قوات الناتو وقوات كفور - المدعومة أيضا من الجبل الأسود - جنبًا إلى جنب مع دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي لحل التوترات والخلافات على الحدود بين كوسوفو وصربيا مؤخرا.

وأشار إلى نجاح عمليات الأمن الجوي بالتنسيق والتعاون في مهمات الشرطة الجوية بالتعاون مع الجبل الأسود واليونان وإيطاليا لتحقيق الاستقرار في المنطقة، لافتا إلى مساهمة عضوية الجبل الأسود في الناتو بشكل كبير في تعزيز الازدهار الاقتصادي في البلاد من خلال الدعم الذي قدمه حلفاء الناتو للجبل الأسود أثناء تفشي وباء كورونا والتعامل مع تداعياته، كما هو الحال مع حكومات 30 دولة ديمقراطية حليفة.

عاجل