رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خلال افتتاح المبنى الجديد للمعهد العالي للسينما..

رئيس الوزراء لـ الفنانين: نعشق الفن المصري ونعتز بريادته

نشر
مستقبل وطن نيوز

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، افتتاح المبنى الجديد للمعهد العالي للسينما، بأكاديمية الفنون، وذلك بحضور الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، والدكتورة غادة جبارة، رئيس أكاديمية الفنون، وعمداء وأساتذة المعاهد الفنية التابعة، وعدد كبير من السينمائيين والفنانين.

وفي مستهل الفعالية، أكد رئيس الوزراء، أن هذا الصرح الفني الجديد يعدُ أحد شواهد اهتمام الدولة بأدوات القوى الناعمة، ودعم القيادة السياسية لها، للإيمان بدورها المؤثر في التنمية وبناء الأوطان، مضيفا أن المبنى الجديد يمثل نقلة نوعية في مجال إعداد الكوادر المتخصصة القادرة على استعادة أمجاد السينما المصرية.

وتوجه رئيس الوزراء إلى الفنانين والسينمائيين الحاضرين للافتتاح، قائلاً: شرف لي أن أكون بينكم اليوم، في افتتاح هذا الصرح الفني، فكلنا نعشق الفن المصري ونعتز بريادته، ونثق أننا سنشهد المزيد من التقدم في هذه الصناعة بفضل خبراتكم وإمكاناتكم، فأنتم قوة مصر الناعمة.

من جانبها، أعربت وزيرة الثقافة عن سعادتها بتشريف رئيس الوزراء لفعاليات افتتاح أحد المشروعات القومية التي تنفذها وزارة الثقافة، مشيرة إلى أن مصر احتفظت على مر التاريخ بريادتها الحضارية في مختلف مجالات الحياة، وحققت إنجازات ضخمة كانت وما زالت بفضلها محط أنظار الشعوب والبلدان.

وأضافت أن فكرة تأسيس أكاديمية الفنون كانت على يد الفارس النبيل الراحل الدكتور ثروت عكاشة، لتصبح الأولى من نوعها في المنطقة العربية، وتبدأ رسالتها في صقل المواهب وإعداد المبدعين، مشيرة إلى أن الصرح الجديد بنظمه التكنولوجية المتطورة ووسائله الحديثة يسطر فصلا مشرقا في تأهيل جيل من الواعدين المتخصصين في مجال السينما، ويتجه بهذه الصناعة نحو آفاق تؤكد تفرد الإبداع المصري، كما يتيح للدارسين التعبير عن طاقاتهم وأحلامهم من خلال الإمكانات التي تم توفيرها، حرصا على مواكبة الوثبات الواسعة لتقنيات الفن السابع في العالم.

وتوجهت وزيرة الثقافة بتحية شكر وتقدير لكل من ساهم في وضع لبنات واستكمال هذا الإنجاز، كما قدمت التحية لرئيس أكاديمية الفنون، وعمداء المعاهد، وأعضاء هيئة التدريس لما يبذلونه من جهد وتفان في نقل خبراتهم للأجيال المتتالية؛ حفاضا على استمرارية تفرد الفنون المصرية.

من جانب آخر، استعرضت الدكتورة غادة جبارة، رئيس أكاديمية الفنون، ملامح المبنى الجديد للمعهد العالي للسينما، مشيرة إلى أنه يتكون من دور أرضي وخمسة طوابق بإجمالي مساحة 4400 م2، وبتكلفة إجمالية 250 مليون جنيه، حيث يشمل الدور الأرضي مدخلا رئيسيا وقاعات عرض ومعامل تصوير.

وأضافت: أما الدور الأول فيضم قاعات ندوات واستقبال، وتشمل الأدوار من الثاني إلى الخامس فصول الدراسة وقاعات عرض وغرف خدمات، التي تضم 20 فصلا دراسيا يستوعب كل فصل 24 طالبا، فضلاً عن 4 فصول يستوعب كل فصل منها 36 طالبا، و4 فصول أخرى يستوعب كل فصل 32 طالبا، وكذا 6 مدرجات يستوعب كل مدرج 96 طالبا، و4 مدرجات، وقاعة عرض تستوعب 72 طالبا، وعدد 6 أتيليهات يستوعب كل واحد منها 10 طلاب، وأتيليهين يستوعب كل واحد منهما 16 طالبا.

وأوضحت أن المبنى الجديد يضم 5 وحدات مونتاج، ووحدتي تصحيح ألوان، ومعمل P.C  يستوعب 15 طالبا مجهزا ببرنامج مونتاج وتصحيح ألوان وصوت، و3 قاعات عرض سينمائي بتقنية الدوبلي Atoms بإجمالي عدد 360 مقعدا، وقاعة عرض سينمائي أخرى تستوعب 80 طالبا، وقاعة عرض ستريو تستوعب 56 طالبا، وبلاتوه سينمائي، وبلاتوه كروما، وبلاتوه تليفزيوني، بالإضافة إلى قاعات الأقسام، وقاعات هيئة التدريس، وقاعات حفظ الأفلام، والمكتبة والمكاتب الإدارية.

وأجرى الدكتور مصطفى مدبولي، جولة تعرف خلالها على جانب كبير من مكونات المبنى الجديد للمعهد العالي للسينما، وشملت الجولة تفقد متحف للمعدات السينمائية التراثية، ثم زيارة البلاتوه السينمائي الكبير، كما تفقد إحدى وحدات تصحيح الألوان، ووحدة المونتاج، ونماذج لفصول الدارسين والمدرجات الدراسية، وكذلك قاعة المكتبة الخاصة بالمعهد، كما شهد رئيس الوزراء التسجيلات الصوتية بالمؤثرات بقاعة FLOY الصوتية، وحضر عرض فيلم تعريفي بتقنية الدوبلي Atoms.