رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

السيسي لقادة الكوميسا: ضرورة تضافر الجهود لمواجهة التحديات وعلى رأسها جائحة كورونا

نشر
الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء ضرورة تضافر الجهود المشتركة لمواجهة التحديات التي يشهدها الإقليم على رأسها جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الاقتصادين العالمي والإقليمي شهد العديد من التطورات منذ انعقاد القمة الأخيرة للكوميسا في 2018.

وقال الرئيس السيسي ـ في خطاب "القبول"، عقب تسلم مصر رئاسة تجمع السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية (كوميسا)، خلال أعمال الدورة الـ 21 المنعقدة بالعاصمة الإدارية الجديدة ـ إن منطقة التجارة الحرة القارية دخلت حيز النفاذ في يناير 2021، كما صاحب التقدم المحرز في التكامل الاقتصادي القاري العديد من التحديات التي واجهتها دول الاقليم والعالم، بسبب جائحة كورونا .

وأضاف أنه على الرغم من الجهود المبذولة على المستويات الدولية والقارية والإقليمية لمواجهة جائحة كورونا، إلا أن الإقليم مازال يعاني من آثارها السلبية، وتتسم وتيرة التعافي منها بالبطء؛ الأمر الذي يضع على عاتق هذه القمة، العديد من المسؤوليات التي يتعين تضافر الجهود المشتركة لمواجهة هذه التحديات .

وأشار إلى أن تضافر الجهود المشتركة يجسده عنوان القمة، "تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الاقتصادي الرقمي الاستراتيجي"، لافتا إلى أنه بجانب التأثير المباشر للجائحة على صحة وحياة المواطنين؛ أثرت الجائحة على مختلف القطاعات الاقتصادية وبيئة الاعمال في مختلف الدول الاعضاء؛ وأدت إلى تراجع الطلب والعرض الإقليميين؛ متأثرين بتراجع الطلب والعرض العالميين، وتأثرت كذلك سلاسل الإمداد والتوريد للعديد من السلع والبضائع .

و"كوميسا" هي اتفاقية مشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي، يضم التجمع في عضويته إلى جانب مصر، 20 دولة هي: الكونغو الديمقراطية، وجزر القمر، وبوروندي، وإريتريا، وجيبوتي، وكينيا، وإثيوبيا، وإسواتيني (سوازيلاند)، ومالاوي، ومدغشقر، وليبيا، وسيشيل، ورواندا، وموريشيوس، وتونس، والسودان، والصومال، وزيمبابوي، وزامبيا، وأوغندا.