رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وقف صرف الوجبات المدرسية بصفة مؤقتة في أسيوط

نشر
محافظ أسيوط
محافظ أسيوط

قرر محافظ أسيوط تشكيل لجنة عاجلة برئاسة سكرتير عام المحافظة؛ لفحص وعمل تقرير شامل عن واقعة طلاب بعض المدارس الابتدائية المسائية بمركزي البداري والقوصية، والذين أصيبوا بحالة إعياء، وتم نقلهم الى مستشفيي البداري المركزي والقوصية المركزي، إضافة إلى فحص الوجبات المدرسية التي تم توريدها للمدارس؛ بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات.

وأصدر المحافظ تعليماته لوكيل وزارة التربية والتعليم - وفقا لبيان صادر عن ديوان محافظة أسيوط اليوم - بوقف صرف الوجبات المدرسية بصفة مؤقتة لحين وصول نتائج تحليل الوجبات المدرسية من المعامل المركزية بوزارة الصحة، والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات؛ حفاظا على صحة الطلاب.

ووجه المحافظ،  محمد حسن رئيس مركز ومدينة البداري، وهويدا شافعي رئيس مركز ومدينة القوصية بالمتابعة المستمرة للطلاب لحين خروجهم وتماثلهم للشفاء وعودتهم لمنازلهم، مؤكدا أن الحالات تخرج تباعا من المستشفيين عقب تحسنهم، وجارٍ متابعة الحالة الطبية لبقية الحالات، كما قرر فتح التحقيق في الواقعة للتعرف على ملابساتها.

وكان محافظ أسيوط، تلقى إخطارا من إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة بتلقي بلاغ من رئيس مركز البداري يفيد بنقل حوالي 25 طالبا من طلاب المدارس المسائية بالمرحلة الابتدائية بمدارس "الكوم الأحمر والكداليك والسلام وعرب مطير" في حالة إعياء إلى مستشفى البداري المركزي، وتم إجراء الكشف والفحوصات اللازمة وخروج بعضهم من المستشفى في حالة جيدة، كما تم الإبلاغ بوجود حوالي 5 حالات إعياء بين طلاب مدرسة أبي بكر الصديق الابتدائية بالقوصية، وتم نقلهم في حالة إعياء إلى مستشفى القوصية المركزي، وتم إجراء الكشف العاجل لهم والاطمئنان على حالتهم الصحية.

وعلى الفور، وجه المحافظ نائبه المهندس عمرو عبدالعال، وشاكر يونس سكرتير عام المحافظة بالتوجه إلى المستشفى للاطمئنان على حالة الطلاب وتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية الصحية لهم بالتنسيق مع وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، والاطمئنان على حالة الطلاب والتنسيق مع الجهات الأمنية لتحرير المحاضر اللازمة، والتحفظ على الوجبات المدرسية، وأخذ عينات منها للتأكد من سلامتها، فضلا عن التحفظ على مخازن الوجبات المدرسية لحين انتهاء الفحص.