رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

"اقتصادية قناة السويس" تستهدف توطين صناعة "الهيدروجين الأخضر" في المناطق الصناعية والموانئ التابعة

نشر
مستقبل وطن نيوز

عقدت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ثالث فعالياتها خلال الشهر الجاري، على هامش مشاركتها بالجناح المصري في إكسبو ٢٠٢٠ دبي، حيث استعرضت في ندوتها، اليوم الإثنين، القطاعات الصناعية المستهدف توطينها في المناطق الصناعية، والموانئ التابعة، والفرص التي تتميز بها هذه القطاعات أمام المستثمرين.

واستعرض اللواء محمد شعبان، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس للمنطقة الجنوبية، المزايا والحوافز الاستثمارية التي تتمتع بها المناطق الصناعية، وتيسير الأعمال أمام المستثمرين لإقامة مشروعاتهم، أو التوسع في المشروعات وخطوط الإنتاج للمشروعات القائمة فعلياً. 

وقال اللواء شعبان، إن "المنطقة تستهدف حالياً توطين بعض الصناعات التي ترفع من تصنيف المنطقة في إطار سياسات الدولة المصرية، وخاصة في الوقت الحالي توطين صناعة الهيدروجين الأخضر، واستخدام الميثانول الأخضر كوقود للسفن كواحدة من الخدمات البحرية، وأنشطة ذات قيمة مضافة في الموانئ التابعة"، لافتاً إلى مجاورة ميناء السخنة للمنطقة الصناعية بالعين السخنة، الذي يشهد حالياً تطويراً كبيراً ليخدم المشروعات المقامة بالمنطقة، وأيضاً يسهل على المستثمرين المتواجدين استيراد وتصدير منتجاتهم مروراً بالبحر الأحمر للأسواق الخارجية. 

وشارك في الندوة، عدد من المطورين في المنطقة الاقتصادية بالعين السخنة - كمتحدثين رئيسيين لعرض تجاربهم الناجحة في إقامة المشروعات والتوسع فيها وتطوير وتنمية الأراضي بالمناطق الصناعية التابعة - من بينهم المهندس عمرو البطريق، المدير التنفيذي لشركة السويس للتنمية الصناعية “SIDC”، والمهندس أحمد وفيق رئيس مجلس الإدارة لشركة “ Saint Goban” لصناعات الزجاج، والمهندس سامح عطية المدير التنفيذي لشركة الشرقيون. 

وأدار طارق هاشم مدير عام علاقات المستثمرين، الندوة التي ركز فيها على الحوافز التشجيعية التي تقدم للمستثمرين، والمميزات الخاصة التي تتمتع بها المنطقة الاقتصادية مقارنةً بمثيلاتها في الدول المجاورة.

وخلال مشاركته في الفعالية نوه المهندس عمرو البطريق المدير التنفيذي لشركة السويس للتنمية الصناعية، بأهمية التكامل بين المناطق الصناعية والموانئ داخل المنطقة والتي تساهم في خلق فرص استثمار جديدة، إذ جرى استقطاب 44 شركة عالمية في السويس للتنمية الصناعية كمطور رئيسي داخل المنطقة خلال العام الماضي، موضحًا أن شركة السويس للتنمية الصناعية توفر كل سبل التعاون للمستثمر وتسهيل مناخ الأعمال امام المستثمرين. 

وتابع البطريق أن أهم الشركات العالمية متواجدة في السويس للتنمية الصناعية وعلى رأسهم  شركة سيمنس العالمية، فضلاً عن بناء مركز تدريب عالمي لتدريب العاملين بمصانع المنطقة ويُعد هذا المركز الجديد الأول من نوعه في المنطقة، حيث ضم مركزًا للإصلاح ومركزًا للمعدات ومستودعًا لقطع الغيار تحت سقف واحد، كما يضم المركز مقر الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني والتي يعد مركزًا متطورًا للتدريب الفني والمهني في المنطقة، فضلاً عن تواجد مشروعات استثمارية كبرى محلية وأجنبية. 

من جانبه، قدم المهندس أحمد وفيق رئيس مجلس إدارة شركة "سان جوبان" مصر، شرحاً عن أعمال الشركة والتطوير الذي تشهده والتوسعات في خطوط الإنتاج والخدمات التي تقدمها للمستثمرين المتعاملين.

وقال سامح عطية العضو المنتدب لشركة الشرقيون للمشروعات الصناعية، إن الشركة تمتلك حوالي 10,5 مليون متر مربع بالعين السخنة بالمنطقة الاقتصادية ويتم وضع خطط مستهدفة لجذب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للفترة الحالية، حيث تولي الدولة اهتماماً كبيراً بهذه المشروعات التي من شأنها توفير وخلق فرص عمل للشباب ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.

عاجل