رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بحضور وزير الشباب وسفير سلطنة عمان بالقاهرة

«أعضاء الكلية الملكية» تحتفل بيوم الطفل المبتسر بالتعاون مع صندوق تحيا مصر.. صور

نشر
وزير الرياضة
وزير الرياضة

وقعت الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، برئاسة الدكتورة عبلة الألفي، بروتوكول تعاون، مع صندوق تحيا مصر، ومؤسسة مصر الخير، لدعم مبادرة "ابني البدري"، والتي أطلقتها الجمعية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والتي تتزامن مع المبادرة الرئاسية "يوم جديد".

جاء ذلك خلال الاحتفال باليوم العالمي للأطفال المبتسرين، والموافق 17 نوفمبر من كل عام، وتأتى الاحتفالية للعام الرابع على التوالى، وإطلاق مبادرة "مستقبلنا في ألف لتنمية الأسرة المصرية"، والتي أقيمت فى المتحف القومي للحضارة المصرية، بحضور كل من الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والسفير عبدالله بن ناصر الرحبى سفير سلطنة عمان بالقاهرة مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، محمد مختار المتحدث باسم صندوق تحيا مصر، وأحمد خيري مدير برامج الرعاية الصحية بصندوق تحيا مصر، وعفاف الجوهري، رئيس قطاع الصحة في مؤسسة مصر الخير، ولفيف من ممثلي وزارة الصحة والسكان، والشخصيات العامة.

كما شارك، الدكتور أحمد غنيم مدير متحف القومي للحضارة المصرية، والنائبة فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ، والدكتور حاتم أشرف رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، والدكتور محمد جزر رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، وعدداً من وكلاء لجان مجلسي النواب والشيوخ، والفنان الكبير محمد ثروت.

وأضيئت على مدار يومين، محافظة البحر الأحمر، باللون الأرجواني، وذلك بمبنى ديوان عام المحافظة، وعدد من المباني والميادين بالمدن، بمشاركة فعالة من المجتمع المدني، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للأطفال المبتسرين، وأيضا إضاءة اللواء الأرجواني داخل المتحف القومي للحضارة، كما أضاءت ميادين مدينة سفاجا، باللون الأرجواني وذلك في إطار دعم التوعية والمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للطفل المبتسر، أسوة بعدد من مدن العالم، وذلك ضمن بمبادرة من صندوق تحيا مصر ووزارة الصحة والسكان والجمعية المصرية.

وقال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إن هناك تطورا كبيرا في جميع المجالات، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذا الجمع الكبير وخصوصا في هذا المكان الذي شهد نقل المومياوات فيه.

ومن جانبها، قالت الدكتورة عبلة الألفي، مؤسس ورئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، إن توقيع بروتوكول التعاون يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للأطفال المبتسرين، وهم الأطفال الذين يتم ولادتهم قبل الأسبوع 37 من الحمل، حيث ستتم إضاءة المتحف القومي للحضارة المصرية باللون الأرجواني الخاص بالمبتسرين.

وأكدت أن العالم كله يحتفل في هذا اليوم بإضاءة معلم من أهم المعالم السياحية، وقد احتفلت الجمعية المصرية قبل ذلك ثلاث مرات على مدار ثلاثة أعوام، حيث تمت إضاءة برج القاهرة وأهرامات الجيزة ومعبد فيلة في محافظة أسوان، ونحتفل هذا العام للمرة الرابعة بإضاءة المتحف القومي للحضارة بمشاركة مؤسسة مصر الخير.

وأضافت "الألفي"، أن الجمعية قدمت الأنشطة التدريبية الخاصة بتقديم المشورة الأسرية في أكثر من 11 محافظة قبل ذلك، حيث تم عمل برامج تدريبية مع جهات ومؤسسات مختلفة في محافظات القاهرة والجيزة والبحيرة وبورسعيد والفيوم وأسوان وغيرها من المحافظات، وجار الآن الاتفاق مع وزارة التعليم العالي على تدريب مقدمي مشورة من طلبة السنوات الثالثة والرابعة بالكليات ليقوم كل طالب ليقوم كل منهم بتقديم المشورة الأسرية لكل أفراد الأسرة في 20 أسرة يختارها من الأهل والمجتمع المحيط به كجزء من المسئولية المجتمعية المقدمة منه، ولتوفير المتابعة والحوكمة يقوم بتقديم المخرجات كل 6 أشهر، وبعد التخرج يحصل على دبلوم في المسئولية المجتمعية.

وأوضحت أن الجمعية تقوم بعمل برامج وأنشطة تدريبية مع مختلف الجهات لمقدمي المشورة الأسرية بهدف أن يكون لديه القدرة على توعية الأسرة بالكثير من المفاهيم الصحية الهامة، مثل أهمية التباعد بين الولادات وأهمية الرضاعة الطبيعية، وأيضا تقليل عدد الولادات القيصرية غير الضرورية، بالإضافة إلى الاهتمام بالتغذية الصحية للأم خلال فترة الحمل وكيفية الاهتمام بالطفل خلال الـ1000 يوم الذهبية ليكون لدينا جيل جديد من الأصحاء القادرين على خدمة أنفسهم ومجتمعهم وبناء مستقبلهم.
وأعلنت خلال الاحتفالية، عن سفراء للمبادرة لمدة خمس سنوات دعماً لسياسة الدولة في حماية وتنمية الأسرة والتخفيف عن المنظومة الصحية وتنظيم السكان من خلال دعم الطفل في الـ 1000 يوم الأولى في حياته.


وفي الوقت نفسه، أضاف الدكتور أشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، إن فكرة الــ 1000 يوم الذهبية للحفاظ على صحة الطفل، والطفل البدري يمكن أن نستعين فيه بالمجتمع المدنى، وبوجود الجامعات ووزارة الصحة مع وجود مجلس الشيوخ والنواب للتعاون من أجل رفع مستوى الخدمة الصحية والحفاظ على صحة الأم والطفل.

وفي نفس السياق، أشار الدكتور محمد جزر رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، إلى أهمية وجود قاعدة بيانات لعدد الولادات المبكرة والأطفال المبتسرين وعدد الإعاقات الذهنية والعضوية التي تحدث بين هؤلاء الأطفال، ووضع خطة ذات أهداف محددة وواضحة تشترك فيها جميع أجهزة الدولة والبرلمان بغرفتيه والجمعيات الأهلية والمجتمع المدني لتقليل نسبة الولادات المبكرة والأطفال ناقصي النمو.


وأضاف "جزر"، خلال كلمته أن الإعاقة التي قد تنتج من الولادة المبكرة تعد حملاً كبيراً على كاهل الأسرة والمجتمع لتوفير حياة كريمة للمعاق ولا بد من الوقاية من الإعاقة قبل حدوثها عن طريق تقليل نسب الولادات المبكرة والأطفال حديثي النمو.

وتضمن الحفل جلسات حوارية ومجموعات عمل متنوعة تضم ممثلين من وزارتي الصحة والسكان والتضامن الاجتماعي والهيئات العالمية من كبار الأطباء والمسئولين والمتخصصين، إلى جانب مجموعات نقاشية لعدد من الموضوعات الخاصة بالمرأة والطفل والأطفال المبتسرين.

وفي ختام الحفل، نظم فقرة غنائية للمطرب علي الحجار، قدم فيه باقة من أروع أغانيه من كلمات وألحان أهم الشعراء والملحنين في مصر والعالم العربي.

ويحتفل العالم فى يوم السابع عشر من نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للطفل المبتسر، حيث يهدف هذا الاحتفال إلى التوعية وتسليط الضوء على الأطفال المبتسرين الذين يتعرضون طوال حياتهم لأضرار صحية عديدة نظرًا لولادتهم المبكرة واحتياجهم إلى رعاية متخصصة وإلى دخول الحضانات، إضافة إلى كونهم سببا رئيسيا في ارتفاع وفيات ومضاعفات حديثي الولادة.

وفى مصر، بدأت الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال الاحتفال باليوم العالمي للطفل المبتسر عام 2018 من أجل رفع الوعي المجتمعي بالقضايا المفصلية الخاصة بصحة الأم والطفل والمرتبطة بالولادات المبكرة، حيث تصل معدلات الولادة المبكرة فى مصر إلى 18 - 20%، وتمثل 47% من وفيات حديثي الولادة بالإضافة إلى كونها أحد أهم أسباب الإعاقة بين الأطفال فى مصر.

 

عاجل