رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مجلة أمريكية تعلن نشر الصين قاذفة قنابل متطورة بالقرب من حدود الهند

نشر
قاذفة قنابل
قاذفة قنابل

قالت مجلة "ميليتري ووتش"، إن جيش التحرير الشعبي الصيني PLA قام بنشر قاذفة قنابل واحدة من طراز H-6، وفق أقل تقدير، لتحلق بمحاذاة المنطقة الجبلية الواقعة على الحدود مع الهند، حسبما كشفته صورة للطائرة أثناء تحليقها بالمنطقة، بثتها محطة "سي سي تي في" المملوكة للدولة.

يأتي ذلك في أعقاب تقارير نُشرت في سبتمبر الماضي تحدثت عن إعادة نشر الصين لقاذفات "إتش-6" على قواعد جوية على مقربة من الحدود تحت قيادة الجبهة الغربية لـ"جيش التحرير الشعبي الصيني". 

ورأت المجلة الأميركية المعنية بالشؤون العسكرية أن الصور المعلنة أخيراً تزامنت مع الاحتفال بالعيد السنوي الـ72 لسلاح الجو الصيني، مشيرة إلى أن القاذفة كانت مزودة بصواريخ قصيرة المدى من طراز YJ-63. 

المعروف أن القاذفة "إتش-6" الصينية يمكن تزويدها بصواريخ كروز ذات مدى أطول طراز CJ-20، وهي صواريخ قادرة على استهداف مواقع بعيدة للغاية داخل عمق الأقاليم الهندية، مستغلة بذلك افتقار البلاد لمنظومات حديثة للدفاع الجوي بعيدة المدى.

وتعتبر القاذفة "إتش-6" واحدة من عتاد حربي متعدد ومتطور نشرته الصين بالقرب من الهند منذ منتصف العام الماضي 2020، جراء تصاعد التوتر في إقليم لاداخ، في أعقاب تراشقات واشتباكات جرت بين الجانبين في يونيو 2020 تكبدت فيها القوات الهندية خسائر زادت على 150 بين قتلى وجرحى. 

وإثر ذلك، سعى البلدان المضي قدما في تبني تدابير لتخفيف حدة التوتر بينهما.

ولا يوجد لدى الجيش الهندي مثيل للقاذفة الصينية "إتش-6"، وليس هناك دول لديها قاذفات قتالية مناظرة أو تزيد في قدراتها وثقلها إلا في الولايات المتحدة وروسيا.غير أن الصين لديها أعداد من تلك القاذفات تفوق أي دولة أخرى في العالم، لتصل إلى أكثر من 270 قاذفة في كل من سلاح الجو والبحرية الصينيين.