رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خاص| وداعا الكتاب الورقي.. «التعليم الإلكتروني» يطرق أبواب الجامعات

نشر
كتب - أرشيفية
كتب - أرشيفية

وجه المجلس الأعلى للجامعات، بتطبيق الكتاب الإلكتروني ليكون بديلا للكتاب الورقي بالجامعات، مع بدايات العام الجامعي الجديد 2021 – 2022، في إطار التحول الرقمي للدولة، والسعي نحو تطوير منظومة التعليم العالي والجامعات ومواكبة التقدم العالمي واللحاق بمصاف الجامعات بالتصنيفات الدولية.

جلسة المجلس الأعلى للجامعات

جلسة المجلس الأعلى للجامعات، في نهايات شهر أبريل الماضي، شهدت توجيهات من قبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لرؤساء الجامعات، بتحويل الكتاب الجامعي في صورته النمطية إلى كتاب إلكتروني بالعام الدراسي الجديد، على أن يعمم القرار على الجامعات المختلفة.

التحول الرقمي

عدد من رؤساء الجامعات، قالوا -في تصريحات خاصة إلى «مستقبل وطن نيوز»- أن تطبيق منظومة الكتاب الإلكتروني بالجامعات، تأتي ضمن عمليات التحول الرقمي التي تجرى في كل مؤسسات الدولة، كذلك فيما يشهده العالم من تداعيات جائحة كورونا في كافة مناحي الحياة خاصة من الناحية التعليمية والتحول إلى نظام التعليم عن بُعد.

تداعيات جائحة كورونا

الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف، كشف عن أن الجامعة، بدأت في تطبيق منظومة الكتاب الإلكتروني قبل جائحة فيروس كورونا، باستخدام أحداث الأساليب في تنفيذه بما لا يعوق العملية التعليمية ولا تأثير على الطالب، إلا أن التداعيات أجلت فكرة التطبيق، لكن الجامعة عادت وبدأ التنفيذ وفقا لتوجيهات المجلس الأعلى للجامعات.

تطوير الكتاب الجامعي

وأجمع رؤساء الجامعات، على أن توجه المجلس الأعلى للجامعات، يمثل تطويرا للكتاب الجامعي وتحويله لإلكتروني علمي تطبيقي تفاعلي، والتأكيد أن الكتاب الإلكتروني سيكون في متناول الطالب الجامعي مع المحافظة على حقوق أعضاء هيئة التدريس.

وأوضح رئيس جامعة بني سويف، أنه تم تسعير الكتاب الإلكتروني وفقا للوائح وعدد ساعات الدراسة، لافتا إلى أنه سيتم رفع الكتاب على المنصة الرئيسية للجامعة، مع السماح للطلاب بالتصفح فور سداد المصروفات.

عدم استغلال الطلاب:

تأكيدات من قبل رؤساء الجامعات، على أن قرار المجلس الأعلى للجامعات بتحويل الكتاب الجامعي الورقي إلى إلكتروني سيكون له أثر إيجابي في تحقيق المصلحة العامة وفي إطار التحول الرقمي للجامعات، وتطوير منظومة التعليم العالي ككل بمختلف الجامعات، دون استغلال الطلاب والحافظ على حقوق الملكية لأعضاء هيئات التدريس.

وشدد حسن، على أنه لن يسمح باستغلال الطلاب من ناحية الرسوم الدراسية للكتاب الإلكتروني، مع الحفاظ على حقوق ملكية أعضاء هيئات التدريس، وعدم السماح بتلاعب أصحاب المكتبات للطلاب من خلال توزيع الملازم والكتب الخارجية.

قرار المجلس الأعلى للجامعات، تطبيق نظام الكتاب الإلكتروني يأتي في إطار التحول الرقمي للجامعات، وبإجماع أعضاء المجلس، والعمل به بالعام الدراسي الحالي بعد مخاطبة رؤساء الجامعات.

اللائحة التنفيذية للتنفيذ:

وقال الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، إن اللائحة التنفيذية لقرار المجلس الأعلى للجامعات، هدفها المصلحة العامة سواء للطلاب أو أعضاء هيئات التدريس مع الحفاظ على حقوقهم، مشيرا إلى أن الكتاب سيكون متاحا لكل طالب وسيكون تفاعليا ويحمل «كويزات» وتدريبات وفيديوهات وصورا.

بدأت الجامعات اتخاذ خطوات التنفيذ تطبيق منظومة الكتاب الإلكتروني، قبل انطلاق العام الدراسي الحالي، بتشكيل لجان، بما لا يخل بالمناهج الدراسية والحفاظ على حقوق الأساتذة من عمليات التوزيع.

التصنيفات الدولية:

ثمن الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ، قرار المجلس الأعلى للجامعات، مشيرا إلى أنه جاء وفقا لمتغيرات المنظومة من الناحية الدولية وما تشهده حاليا من طوارئ خاصة بعد جائحة كورونا، وأنه سيكون له آثرا كبيرا في عمليات التطوير وتقدم لجامعات بالتصنيفات الدولية كذلك مواكبة التحول الرقمي الذي تشهده الدولة الآن، موضحا أنه وجه عمداء الكليات، بضرورة متابعة تطبيق منظومة الكتاب الإلكتروني ومصادر التعليم والتعلم.