رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بوتين يهاجم اتفاقية «أوكوس» الأمنية الثلاثية ويعتبرها تقويضا للاستقرار الإقليمي

نشر
مستقبل وطن نيوز

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن اتفاقية "أوكوس" الأمنية الثلاثية بين أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، تقوض الاستقرار الإقليمي.

وأضاف بوتين -في مقابلة صحفية نُشرت على موقع الكرملين على الإنترنت، وفق ما نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية، اليوم الخميس- أن "إنشاء أي تكتل، بما في ذلك الكتلة التي ذكرتها المكونة من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، يقوض الاستقرار الإقليمي لأنه، كما أعتقد، من الجيد أن نكون أصدقاء، لكن أن نكون أصدقاء ضد أي شخص لأمر سيء من شأنه أن يقوض الاستقرار الذي نسعى دوما لتحقيقه".

وأعرب الرئيس الروسي، عن أمله ألا يتطور الوضع في ظل سيناريو لا يمكن التنبؤ به وألا يتسبب في توترات إضافية في المنطقة.

وكانت أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، أعلنت -في 15 سبتمبر الماضي- اتفاقية أمنية استراتيجية جديدة أطلق عليها اسم “أوكوس”، وبموجب الاتفاقية، تخطط أستراليا لبناء ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية من تصميم الولايات المتحدة وتجهيز قواتها بصواريخ كروز أمريكية التصميم، من بين أشياء أخرى.

وفي سياق منفصل، أعلن بوتين بأنه لا يزال مترددًا بشأن الترشح للرئاسة في عام 2024.

ولدى سؤال عما إذا كان يفكر في خليفة محتمل، قال بوتين: "لا ، أفضل عدم الإجابة على هذا السؤال. هذه هي إجابتي التقليدية".

وأوضح الرئيس الروسي أنه لا يزال هنالك الكثير من الوقت قبل الانتخابات القادمة.. قائلا "إن مثل هذه المناقشات من شأنها أن تزعزع استقرار الوضع، ويجب أن يظل الوضع هادئًا ومستقرًا حتى تتمكن جميع هيئات السلطة وهياكل الدولة من العمل بثبات والتطلع إلى المستقبل بهدوء".

وبالحديث عن استعداد روسيا للعمل مع الاتحاد الأوروبي لمنع المشاكل في أسواق الطاقة، أكد بوتين الحاجة إلى إجراء حوار نزيه ومفتوح مع الدول الأوروبية.

وأعرب بوتين عن استعداد بلاده للعمل على منع حدوث مشاكل في أسواق الطاقة في أوروبا، قائلا "إن ما يحدث اليوم في أسواق الطاقة في أوروبا، إلى حد ما، نتيجة سياسة قصيرة النظر من صنع الإنسان، ولكن هذه مشكلتهم، ومع ذلك، نحن مستعدون للمشاركة في منع مثل هذه المشاكل. نحن بحاجة فقط، أكرر، إلى حوار صادق ومفتوح".