رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

البرهان: نحرص على مشاركة كل القوى الوطنية والثورية

نشر
من وكالة الأنباء
من وكالة الأنباء السودانية، سونا

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، حرصه على توسيع قاعدة المشاركة، لكل القوى الوطنية و الثورية، عدا حزب "المؤتمر الوطني" المحلول.
وشدد البرهان - خلال لقائه ضباط دورات الدفاع الوطني، بأكاديمية نميري العسكرية، اليوم الأربعاء - على أنّ القوات المسلحة، هي صمام أمان الوطن، وركيزته المتينة التي ستحمي مع المنظومة الأمنية العسكرية، الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات حرة نزيهة، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية، في مكافحة الإرهاب، محييا جنود القوات المسلحة، و القوات النظامية الأخرى، المنتشرين في كل ربوع الوطن، وفقا لوكالة الأنباء السودانية “سونا”.

الجيش السوداني يحمي الفترة الانتقالية حتي الوصول لانتخابات حرة ونزيهة

وفى وقت سابق، شدد رئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان، على أنّ القوات المسلحة، ستحمي الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة.
وقال البرهان -خلال لقائه ضباط صف وجنود منطقة بحري العسكرية، الاثنين-:"بعض القوى السياسية تحاول شغل الرأي العام، "بافتعال مشاكل" مع القوات المسلحة والدعم السريع، وفقا لقناة "العربية".
محاولات لإقصاء القوات المسلحة من المشهد الانتقالي
وأضاف أنّ هناك "محاولات لإقصاء القوات المسلحة، من المشهد الانتقالي" مؤكدا أنّ "القوات المسلحة، ستحمي الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة".
وأكد البرهان، الحرص على التوصل لتوافق وطني وتوسيع قاعدة المشاركة بإشراك كل القوى الثورية والوطنية عدا حزب المؤتمر الوطني المحلول، مشددا على أنّ الأجهزة الأمنية والعسكرية "ليست مكانا للمزايدة السياسية ولن تخضع للمحصصات الجارية حاليا".
تحسين وضع الفرد العسكري المعيشي
أشاد رئيس مجلس السيادة السوداني، بالتضحيات الكبيرة التي يقوم بها أفراد القوات المسلحة، رغم الظروف التي تمر بها البلاد، مؤكدا اهتمام القيادة العامة، بتحسين وضع الفرد العسكري المعيشي وبيئة العمل.
دعم وحماية الانتقال الديمقراطي 
فى وقت سابق، تعهد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبدالفتاح البرهان، لمبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الإفريقي، آنيت ويبر، في اتصال هاتفي جري بينهما، نهاية الشهر المنصرم، بالتزام المكون العسكري، بدعم وحماية الانتقال الديمقراطي فى البلاد .
وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، تناول الاتصال، سُبل تعزيز العلاقات بين السودان، والاتحاد الأوروبي، ودفع آفاق التعاون المشترك.
وأعرب البرهان عن إشادته، بالدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي، في دعم الحكومة الانتقالية، وعملية السلام في السودان.