رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

5 أدعية مستجابة عند سقوط المطر وظهور البرق

نشر
دعاء البرق والمطر
دعاء البرق والمطر

مع سقوط قطرات المطر، يبحث الكثيرون عن الأدعية التي قد تكون مستجابة، أملا في تحقيق رغبة أو توسيع الرزق أو تحقيق حلم، ومن أبرز ما يقال عند سقوط المطر اللهم صيبا نافعا

أدعية مستجابة عند نزول المطر

وذكرت دار الإفتاء، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن الدعاء لحظة نزول المطر مستجاب فعلى المسلم أن يرفع الله سبحانه وتعالى الوباء عن مصر ويحفظ أهلها، في الوقت الذي كانت ألسنة المصريين لا تتوقف بالدعاء: اللهم صيبا نافعا.

ونشرت دار الإفتاء العديد من الأدعية التي يجب على المسلم أن يرددها لحظة سقوط المطر ومنها: "اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبا نافعا".

 

"اللهم صيبا نافعا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به"

أدعية سقوط المطر السنة النبوية 

ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم العديد من الأدعية التي على المسلم أن يرددها حين يهطل المطر حتى ينعم الله عليه بالاستجابة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى المطر قال: "اللهم اجعله صيبا هنيئا".

وعن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا رأى المطر: "رحمة" أي: هذا رحمة.

وعن ثابت الْبُنَانِيِّ، عن أنس قال: قال أنس أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر، قال: فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه، حتى أصابه من المطر، فقلنا: يا رسول الله، لم صنعت هذا؟ قال: "لأنه حديث عهد بربه تعالى" ومعنى "حسر":  كشف أي: كشف بعض بدنه، أما معنى "حديث عهد بربه" أي: بتكوين ربه إياه، معناه: أن المطر رحمة، وهي قريبة العهد بخلق الله تعالى لها فيتبرك بها.

وعن عَنْ أَبِي حَازِمٍ عن سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "وَوَقْتَ الْمَطَرِ" أي: إن وقت نزول المطر يُعد من الأوقات التي ترجى فيها الإجابة، فيدعو الإنسان ربه بكل ما يرجوه من الخير عند نزول المطر.

دعاء المطر إذا خاف الإنسان ضرره

وإذا كان المطر يتسبب في إحساس الإنسان بالفرحة والسرور فإنه يتسبب أيضا في خوف ورعب للعديد من البشر الذين يجدون أنفسهم في الشارع غارقين في الماء ولا يعرفون كيف يعودون إلى بيوتهم، كما يتسبب المطر في حدوث بعض الأعطال في الكهرباء، إضافة إلى قطع الطرق وغير ذلك من الأمور التي تبث الرعب في القلوب ما يجعل الإنسان يخاف ويحتاج إلى دعاء معين لإزالة الخوف.

وكان الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول: "اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا، ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والجِبَالِ والآجَامِ والظِّرَابِ والأوْدِيَةِ ومَنَابِتِ الشَّجَرِ"

دعاء سماع صوت الرعد

إذا سمع الإنسان المسلم صوت الرعد فإن عليه أن يتبع سنة النبي صلى الله عليه وسلم فيما يردده من أدعيه، حتى يحميه الله سبحانه وتعالى من الشرور ويرزقه الخير الذي يبتغيه، وينقذه من البلاء، خاصة أن صوت الرعد من الأمور التي يرتجف لسماعها القلب. 

وكان الرسول  صلى الله عليه وسلم  يدعو بدعاء معين عند سماع صوت الرعد، وروي عنه صلى الله عليه وسلم كان إذا سمِعَ الرَّعدَ تَرَكَ الحديثَ، وقالَ: " سُبحانَ الَّذي يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ"  ثم يقول صلى الله عليه وسلم "إنَّ هذا لوعيدٌ شديدٌ لأهلِ الأرضِ".


دعاء المطر المستجاب من السنة النبوية


دعاء المطر هو ما يبحث عنه الكثيرون، خاصة مع قدوم فصلي الخريف والشتاء واللذين تسقط فيهما الأمطار على مصر في أوقات مختلفة؛ ما يجعل من دعاء المطر فرصة للابتهال وتوسيع الرزق؛ خاصة أن المطر الذي ينزل من السحاب فضل ومنة من الله العلي القدير على جميع مخلوقاته في الأرض.

ويردد الناس دعاء المطر كلما هطل عليهم الماء من السماء، حتى يكون سببا في الخير عليهم وعلى عائلاتهم ومن حولهم، في الوقت الذي يبحثون عن أدعية للمطر من الكتاب والسنة حتى ينالوا الأجر والثواب عليها. 

دعاء المطر المستجاب

وأشهر دعاء للمطر  الذي عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم "االلّهُمّ صيِّباً هنيئا" وفق ما روته أم المؤمنين السيدة -رضي الله عنها وأرضاها- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئا في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ، ثمّ يقولُ: (اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّباً هَنيئاً).

دعاء رؤية السحاب والغيوم

إذا رأى المسلم السحاب في السماء محملا بالغيوم، ما يبشر بقدوم المطر فإن هناك دعاء شهيرا لابد أن يقوله وهو "اللّهُمَّ صيِّباً نافِعاً"، وهو دعاء يشير إلى ما يفعله المطر في الأرض من خيرات تعم فائدتها على الجميع لما ورد عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أنه "كانَ إذا رأى سحابا مُقبِلًا من أفُقٍ منَ الآفاقِ، ترَكَ ما هوَ فيهِ وإن كانَ في صلاتِهِ، حتَّى يستقبلَهُ، فيقولُ: اللَّهمَّ إنَّا نعوذُ بِكَ من شرِّ ما أُرْسِلَ بهِ، فإن أمطرَ قالَ: اللَّهمَّ صيِباً نافعاً مرَّتَينِ، أو ثلاثًا، فإن كشفَهُ اللَّهُ ولم يمطِرْ، حمدَ اللَّهَ على ذلِكَ"

دعاء المطر إذا خاف الإنسان ضرره

وكما يتسبب المطر في روي الأرض وإنبات الزرع، فإن خطورته تأتي حين يسقط بشدة، ما يؤدي في أحيان كثيرة إلى أخطار تصيب الحياة وتعطل الطرق، وتهدم البيوت، وتوقف أحوال البشر، وتجعلهم غير قادرين على الذهاب أو العودة إلى العمل، في الوقت الذي يكون فيه البعض عالقا في الشوارع لا يعرف كيف يتصرف، كما تغرق السيارات في الماء، وتحدث أضرار في أرضية الرصيف، وأعمدة الكهرباء التي قد تقتل من يقترب منها بسبب الماء الذي يتسرب إليها، ما يجعل الناس في حاجة إلى كشف الغمة عن طريق دعاء المطر.

وكان الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول: "اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا، ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والجِبَالِ والآجَامِ والظِّرَابِ والأوْدِيَةِ ومَنَابِتِ الشَّجَرِ"

دعاء سماع صوت الرعد 

لا يعرف الكثيرون الحكمة من الرعد الذين يسمعونه بآذانهم، ما يجعل البعض يشعر بخوف شديدة نتيجة لسماع الرعد؛ لكن في هذه الحالة لابد أن يلجأ إلى الله سبحانه وتعالى لأنه الملاذ والخلاص من كل الشرور، وهو المنقذ من البلاء. 

وكان نبينا صلوات الله وسلامه عليه يدعو بدعاء معين عند سماع صوت الرعد، وروي عنه صلى الله عليه وسلم كان إذا سمِعَ الرَّعدَ تَرَكَ الحديثَ، وقالَ: " سُبحانَ الَّذي يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ"  ثم يقول صلى الله عليه وسلم "إنَّ هذا لوعيدٌ شديدٌ لأهلِ الأرضِ".

 

أما فيما يخص رؤية البرق الذي يشق السماء فلم يثبت عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أدعية معينة قالها في تلك المناسبة، في الوقت الذي يبشر فيه البرق نزول المطر من السماء، وكأنه رسالة من الله سبحانه وتعالى ليهيئ الناس أنفسهم لهطول المطر.  

ماذا فعل النبي عند سقوط المطر؟

جميع ما نقوم به من أفعال يجب أن يوافق سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فإن هناك أفعالا قام بها النبي صلى الله عليه وسلم عند هطول الأمطار، لا تتعلق بالدعاء فحسب، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا نزل المطر في المكان الذي يوجد به كشف ثوبه حتى منكبيه ذلك لأن المطر حديث عهد بالله سبحانه وتعالى.

جاء في الحديث النبويّ الشّريف "أصابَنَا ونحنُ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مطرٌ. قال: فحَسَر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثوبَه، حتّى أصابَهُ من المطرِ. فقُلْنا: يا رسولَ اللهِ! لِمَ صنَعْتَ هذا؟ قال: لأنّه حديثُ عهدٍ بربِّه تعالى".

وتقتضي السنة الشريفة الواردة عن نبينا صلى الله عليه وسلم الدعاء بالخير بمجرد نزول المطر من السماء على الأرض، وكذلك لجوء الناس إلى ربهم وهم يرفعون أكفهم إلى السماء، ويلحون في الدعاء حتى يستجيب الله تعالى لهم ويقضي حوائجهم، ويرزقهم الخير عند نزول المطر. 

أدعية المطر من السنة 

هناك بعض الأدعية الثابتة عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عند نزول المطر، وهي التي ترشدنا إلى ما يمكن أن نردده حين ينزل المطر من السماء، حتى يهبنا الله تعالى خيراته ويبعد عنا شروره، وبعض ما ذكر في الأثر عن النبي سلى الله عليه وسلم "اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به"،"مطرنا بفضل الله ورحمته".

كما ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أيضا قوله "اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ".

وهناك عدد من الأدعية التي يجب على المسلم أن يرددها عند هطول المطر ورت عن النبي صلى الله عليه وسلم ومنها "اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريئا نافعا غير ضار، اللهم اسقينا غيثا مغيثا مريئا نافعا غير ضار، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته".

عاجل