رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

أعاد الثقة واللعب الهجومي .. كيف تغير شكل منتخب مصر في عهد كيروش؟

نشر
كارلوس كيروش ومحمد
كارلوس كيروش ومحمد صلاح

بعد بداية مثيرة للقلق لمنتخب مصر في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم وفقدان نقطتين في أول مباراتين، عاد "الفراعنة" لصورتهم المعهودة في الجولتين الثالثة والرابعة بعد تولي البرتغالي كارلوس كيروش القيادة الفنية خلفاً لحسام البدري الذي تمت إقالته بسبب سوء النتائج.

سوء النتائج مع حسام البدري

بدأ منتخب مصر مشواره بتصفيات كأس العالم بالفوز علي منتخب أنجولا بهدف دون رد، والتي أقيمت علي ملعب استاد القاهرة الدوري.

ورغم الفوز وتحقيق الثلاث نقاط ،تعرض حسام البدري للعديد من الانتقادات بسبب الأداء السي الذي ظهر به الفراعنة في تلك المباراة.

وفي الجولة الثانية من التصفيات، تعادل المنتخب الوطني أمام نظيره الجابوني بنتيجة 1-1، في المباراة التي أقيمت بالجابون، وهو ما أثار غضب الجماهير المصرية بسبب التراجع الواضح للاعبي المنتخب ومواصلة استمرار الأداء السيئ، وتجنب الهزيمة بصعوبة.

إقالة حسام البدري من تدريب المنتخب

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، عن إقالة المدير الفني للمنتخب الوطني حسام البدري وجهازه، وسط غضب جماهيري من أداء منتخب كرة القدم في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 وآخرها التعادل أمام منتخب الجابون.

وقال الاتحاد المصري، في بيان، "توجيه الشكر إلى الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني الأول على الفترة الماضية التي قضاها في قيادة الفريق، متمنيًا التوفيق لجميع أعضائه التوفيق".

تعيين كارلوس كيروش 

بعد التعادل أمام الجابون بدأ الاتحاد المصري لكرة القدم البحث عن مدير فني جديد يقود سفينة الفراعنة في الطريق إلي المونديال 2022 وعلى الفور أعلن مسؤول الجبلاية تعين البرتغالي كارلوس كيروش.

وضم الجهاز المعاون، ضياء السيد مدربًا عامًا، ومحمد شوقي مدربا، وعصام الحضري مدربا لحراس المرمى.

الانطلاقة

بداية مشوار كيروش الفني كمدرب للفراعنة، بتحقيق الفوز على ليبيا أمر مهم للغاية، خاصة وأنه يطمئن الجماهير على أداء وشكل المنتخب، فضلًا عن أنه يحفز اللاعبين قبل مباراتي أنجولا والجابون المرتقبتين بتصفيات كأس العالم.

اللعب الهجومي

اعتمد كيروش في خطته على الأداء الهجومي الذي غاب عن منتخب مصر منذ فترة طويلة بالتحديد منذ أن كان الأرجنتيني هيكتور كوبر مدربًا للفراعنة ثم أجيري وأخيرًا حسام البدري، لذلك اطمأنت الجماهير المصرية، أن تجربة اللعب الدفاعي غير الممتعة انتهى عصرها، ليبدأ كيروش في الاعتماد على الأسلوب الهجومي الذي افتقده الجمهور طويلًا.

الحالة الفنية والبدنية

ظهر لاعبو منتخب مصر، في حالة فنية وبدنية جيدة على مدار مباراتي ليبيا، حيث قدم جميع اللاعبين الأدوار المطلوبة منهم بشكل مميز، ليطمئن الجمهور على جميع العناصر الموجودة بالمنتخب.

شخصية كيروش

ظهر كارلوس كيروش، بشخصية صارمة بالمنطقة الفنية، فضلًا عن أنه يمتلك أسلوب وطريقة لعب واضحة وليست عشوائية على عكس الفترات الماضية التي عانى فيها منتخبنا الوطني من سوء الأداء، حيث اعتمد كيروش على الكرات الطولية من لاعبي الدفاع والوسط إلى الهجوم، واستغلال المساحات في ظهر مدافعي المنافس.

الثقة

أعاد كارلوس كيروش الثقة للاعبي المنتخب المصري ومنح الفريق الثقة، وهو ما كان ينقص اللاعبين، لكن بدا الآن يثق الجميع في قدرتهم على تقديم الأداء الجيد وتحقيق الانتصارات داخل وخارج الديار، واللعب كفريق بطل.