رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

البحوث الفلكية: لا توجد أي علاقة بين الهزة الأرضية اليوم وزلزال 1992

نشر
مستقبل وطن نيوز

كشف الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، حقيقة الربط بين زلزال 12 أكتوبر 1992، والذي وقع في مثل هذا اليوم، والزلزال الذي وقع اليوم الثلاثاء الموافق 12 أكتوبر الجاري 2021، مشددًا على أنَّه لا توجد أي علاقة بين الزلزالين، مشددًا على أن الأمر صدفة بحته.

وقال القاضي - خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة، خلال برنامجها "90 دقيقة" المذاع على شاشة "المحور"، مساء الثلاثاء - أن الزلازل حدث بقوة 6.4 ريختر وهو كبير وعمقه 25.7 كم، ويبعد عن أقرب للسواحل المصرية بحوالي 420 كيلو، وهذه مسافة بعيدة وآمنة جدًا.

وواصل قائلًا: "لا يوجد أي علاقة بين زلزال اليوم وزلزال 1992، ونحن بشكل شبه يومي نرصد زلزال في مصر، ونسجل زلزال في المنطقة التي حدث بها زلزال اليوم بشكل متفاوت، ونصدر بيان إعلامي في الحالات الكبيرة.. ونحن اليوم سجلنا في مصر 3 زلازل غير محسوسين".

وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة في ضوء التاريخ الزلزالي لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أي زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة في العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط في هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالي على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل في كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر في رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

عاجل