رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

ميليشيا موالية لإيران تهدد بالعنف في العراق لضمان عدم فقدان نفوذها

نشر
مليشيات تابعة لإيران
مليشيات تابعة لإيران في العراق - أرشيفية

هددت ميليشيا مسلحة موالية لإيران، باللجوء للعنف في العراق، لضمان عدم فقدان نفوذها في البلاد.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، عن قيادي بمليشيا تابعة لإيران، - رفض ذكر اسمه - اليوم الثلاثاء، قوله إنّ الجماعات المسلحة، مستعدة للجوء إلى العنف، إذا لزم الأمر لضمان عدم فقدان نفوذها، مضيفًا أنه في خططهم النزول إلى الشوارع، أو حرق المباني التابعة للتيار الصدري، وفقًا لقناة "العربية".

إلى ذلك، قال دبلوماسي غربي - تحدث شريطة عدم ذكر اسمه - لـ "رويترز"، إنّ قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني موجود في بغداد، لمتابعة إعلان النتائج الأولية للانتخابات العراقية.

وأكد الدبلوماسي الغربي، أنّ قاآني يبحث عن طريقة لإبقاء حلفاء طهران في السلطة وذلك بالاجتماع مع ميليشيات موالية لإيران.

وعلى صعيد آخر، قدم رئيس الوزراء العراقي، مصطفي الكاظمي، التهنئة إلى النواب الفائزين في الانتخابات النيابية، التي عُقدت الأحد الماضي.

وقال الكاظمي - في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر" مساء الإثنين -: "أقدم التهنئة الخالصة لكل الأخوات والأخوة النواب الفائزين في الانتخابات، كما أهنئ القوى السياسية التي ستشكل مجلس النواب المقبل، الذي نتمنى أن يكون مجلس عمل وبناء ودعم للدولة".

الكتلة الصدرية تحصد أعلى عدد مقاعد في البرلمان 

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، أعلنت مساء الاثنين، أنّ الكتلة "الصدرية"، حصلت على أعلى مقاعد في البرلمان العراقي.

وحسب وكالة الأنباء العراقية "واع"، حصلت الكتلة "الصدرية"، على أعلى عدد مقاعد في البرلمان، بواقع 73 مقعدًا، تليها كتلة "تقدم" بـ(38) مقعدا، وفقا للنتائج الأولية للانتخابات.

وجاءت كتلة "دولة القانون" في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا في البرلمان.

فيما شددت المفوضية العليا للانتخابات، على أنّ النتائج الانتخابية المُعلنة، تمثل التصويتين العام والخاص.

وقال عضو الفريق الإعلامي في مفوضية الانتخابات، عماد جميل - في تصريحات صحفية أوردتها وكالة الأنباء العراقية - إنّ "نقل نتائج الانتخابات، من عصا الذاكرة، تم يدويًا لضمان الدقة بنسبة 100 في المئة"، موضحًا أنّ "النتائج المُعلنة اليوم تمثل التصويتين العام والخاص".

وأضاف، أنّ "النتائج أولية لوجود طعون وشكاوى للنظر فيها"، لافتاً إلى أنّ "مجموع الشكاوى بلغ 95 للتصويت العام، و25 للتصويت الخاص".

وأوضح المسؤول بمفوضية الانتخابات في العراق، أنّ "المفوضية ستستمر بتلقي الطعون 3 أيام"، مؤكدًا أنّ "حسم الطعون والنظر بها سيتم بعد أسبوع بعد تقديمها".