رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خاص| «الأعلى للجامعات»: نظام «الساعات المعتمدة» لن يؤثر على زيادة مصروفات الدراسة

نشر
الجامعات
الجامعات

مع بدايات العام الدراسي الجديد، بدأت الجامعات، تنفيذ توجيهات المجلس الأعلى للجامعات، بتطبيق نظام الساعات المعتمدة كنظام دراسي، بعد موافقة مجلس الوزراء، على تعديل المادة 79 من قانون تنظيم الجامعات، بشأن تعديل لوائح الكليات ونظم الامتحانات ومتطلبات التخرج.

وقال الدكتور ماجد نجم، رئيس لجنة الساعات المعتمدة بالمجلس الأعلى للجامعات - في تصريحات إلى "مستقبل وطن نيوز" -  إن توجه المجلس الأعلى للجامعات لتطبيق نظام الساعات المعتمدة كنظام دراسي للكليات العلمية أو الأدبية، يأتي في ظل الطفرات الكبيرة التي تشهدها منظومة التعليم العالي بدعم كبير من القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتا إلى أن النظام يطبق مع طلاب الفرق الأولى بالجامعات وليس الطلاب القدامي.

وشكل المجلس الأعلى للجامعات، لجنة بعدد من رؤساء الجامعات، للنظر فى تعديل المادة 79 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات والخاصة بنظام الدراسة وعدد سنوات الدراسة ومتطلبات التخرج، وكذلك النظر في الدراسة والامتحانات وشؤون الطلاب وشئون الدراسات العليا، والتي تنص على أن تكون الدراسة على أساس السنة الكاملة.

وشدد رئيس جامعة حلوان السابق، على أن نظام الساعات المعتمدة، لن يؤثر على مجانية التعليم أو زيادة مصروفات الدراسة، موضحا أن دول أمريكا وبريطانيا تطبق نظام الساعات المعتمدة في الدراسة.

وأوضح أن  الدراسة تكون على أساس السنة الكاملة، ويجوز أن تكون على أساس نظام المراحل أو الفصلين الدراسين أو نظام الساعات المعتمدة، وهو ما يأتي لمواكبة تطور نظم التعليم عالميا أو ما يعرف بنظام «بولينا» وتمكين الطالب المتفوق من التخرج مبكرا متى استوفى العبء الدراسي المطلوب في بعض التخصصات.

وأتاح نص التعديل من قانون تنظيم الجامعات،  أن تكون الدراسة على أساس نظام المراحل أو الفصلين الدراسيين أو نظام الساعات المعتمدة، على أنه بالنسبة للدراسة بنظام الساعات أو النقاط المعتمدة تمنح الدرجة العلمية متى استوفى الطالب متطلبات الحصول عليها؛ وفقا لما تحدده اللوائح الداخلية للكليات.

وأشار نجم، إلى أن خطوة تعميم نظام الساعات المعتمدة كنظام دراسي بالكليات، تندرج تحت ما يسمى بالاقتصاد التعليمي، مع تنوع العملية التعليمة بالدولة سواء كانت جامعات حكومية أو جامعات خاصة أو جامعات تكنولوجية أو أجامعات أهلية أو فروع لجامعات أجنبية.

عاجل