رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

السعودية: تقرير الخبراء الدوليين بشأن أزمة اليمن عزز موقف الميليشيات الانقلابية

نشر
المندوب الدائم للسعودية،
المندوب الدائم للسعودية، في الأمم المتحدة، عبدالعزيز الواصل

اتهم المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية، في الأمم المتحدة، بجنيف، عبدالعزيز الواصل، فريق الخبراء الدوليين، بإعداد تقارير تُعزز من موقف ميليشيا الحوثي الانقلابية، أمام الرأي العام الدولي.
 

ودعا الواصل، -خلال كلمته أمام الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان، اليوم الاثنين- إلى أهمية التوافق الدولي والاستناد إلى قرارات مجلس الأمن، ودعم المبعوث الأممي، وجميع الجهود الرامية للوصول إلى حل سياسي في اليمن، كونها السبيل الأنجح لمساعدة الشعب اليمني، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

إنهاء ولاية فريق الخبراء فى اليمن
وأشار إلى رفض المجلس للقرار المُعَنون بـ"حالة حقوق الإنسان في اليمن"، وعدّ هذا الرفض استجابة لمطالب عادلة ومشروعة ومحقة بإنهاء ولاية فريق الخبراء في اليمن، وهو ما أيدته غالبية الدول الأعضاء بالمجلس من مختلف المجموعات الجغرافية.

التقارير تجاهلت المبادرات والقرارات الدولية 
وقال المندوب الدائم لـ السعودية، في الأمم المتحدة، إنّ تقارير فريق الخبراء تجاهلت المبادرات والقرارات الدولية، الصادرة بشأن اليمن، ومن ضمنها القرار 2216، كما أساء الفريق، استخدام الولاية الممنوحة له بشكل غير مسبوق، حيث استمد معظم المعلومات التي وردت في تقاريره من منظمات غير حكومية، متعاطفة مع مليشيا الحوثي الإرهابية؛ مما كان له أثر في التشويش على الرأي العام الدولي، وتعميق الفجوة بين مكونات وأطياف الشعب اليمني، وتعزيز وشرعنة موقف الميليشيات الانقلابية، وغض النظر عن انتهاكاتها الحقوقية الجسيمة من خلال تصوير الأزمة اليمنية بأنها أزمة بين أطراف متصارعة وليست أزمة انقلاب قامت بها مليشيات استولت على السلطة بالإكراه والقوة.

مشروعان لقرارين مختلفين

وأضاف أنّ وجود مشروعين لقرارين مختلفين يطرحان في بندين منفصلين من بنود المجلس، يوضح الاستقطاب الحاد بين أعضاء المجلس، ويهز صورة مجلس حقوق الإنسان، وهذا لا يخدم الشعب اليمني ".

إدانة استهداف موكب محافظ عدن

وعلى صعيد آخر، أدانت وزارة الخارجية السعودية، الهجوم الإرهابي، الذي استهدف موكب محافظ عدن، ووزير الثروة السمكية اليمني، أمس الأحد، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والمصابين.
وذكرت الخارجية السعودية -فى بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس" مساء الأحد - أنّ المملكة تدين بأشد وأقسى العبارات، العمل الإرهابي الجبان، الذي استهدف موكب محافظ عدن، ووزير الثروة السمكية اليوم، وأوقع عدداً من القتلى والمصابين.
 

تقف خلفه قوى الشر
ونوه البيان أنّ هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر، ليس موجّهًا ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب؛ بل للشعب اليمني الشقيق، بكامل أطيافه ومكوناته السياسية، الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار، في الوقت الذي تقف قوى الظلام، في طريق تحقيقه لتطلعاته.
 

تضامن ووقوف السعودية بجانب اليمن واليمنيين
وأعرب البيان عن تضامن السعودية، ووقوفها إلى جانب اليمن واليمنيين، كما كانت منذ اليوم الأول، داعية الأطراف كافة، لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، لتوحيد الصف ومواجهة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة دولتهم.