رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«الرئاسي الليبي» يرحب بتوقيع خطة عمل انسحاب المرتزقة

نشر
رئيس المجلس الرئاسي
رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، أرشيفية

أعرب المجلس الرئاسي الليبي، الذي يقوده محمد المنفي، عن ترحيبه بتوقيع خطة عمل لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، تدريجيا وفي وقت متزامن .

وذكر المجلس الرئاسي الليبي - في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية "وال" مساء اليوم السبت - أنّ التوقيع على الخطة، جاء تتويجا للعمل المتواصل والدؤوب والاجتماعات واللقاءات المضنية لرئيس وأعضاء المجلس مع العديد من الأطراف الدولية، وآخرها مع الأمين العام للأمم المتحدة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك والاجتماعات مع الدول المعنية بهذا الملف .

 إعادة السلام والسيادة الوطنية
وأضاف أنّ هذا الحدث المهم الذي جاء في وقت حساس جدا، هو انعكاس حقيقي لرغبة الشعب الليبي العظيم في إعادة السلام والسيادة الوطنية، وصولا لتوحيد المؤسسة العسكرية، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تحظى بإجماع كل الأطراف المشاركة في العملية السياسية .

تثبيت وقف إطلاق النار
وجدد المجلس الرئاسي الليبي، التزامه بالعمل مع جميع الأطراف، على تثبيت وقف إطلاق النار الموقع في 23 من أكتوبر 2020، وتنفيذ كل قرارات مجلس الأمن، وتوصيات مؤتمر برلين .
ودعا المجلس الرئاسي، كل الشركاء الدوليين المعنيين بالأزمة الليبية، بما في ذلك دول جوار ليبيا، التعامل بإيجابية ومسؤولية من خلال دعمهم ومساندتهم وتعاونهم في تنفيذ الآلية التي اعتمدتها اللجنة العسكرية المشتركة برعاية بعثة الأمم المتحدة .

 إعداد خطة لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية بشكل تدريجي

وكانت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5، أعلنت الجمعة، الانتهاء من إعداد خطة لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، بشكل "تدريجي ومتزامن ومتوازن".
وأكدت اللجنة - في بيان أوردته قناة "العربية "، على "ضرورة جاهزية المراقبة محلياً ودولياً لاتفاق وقف إطلاق النار، قبل البدء بتنفيذ خطة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب".
وأضافت : "سنتواصل مع الأطراف المعنية محلياً ودولياً لدعم تنفيذ الخطة واحترام السيادة الليبية".
وأوضح البيان أن خطة العمل التي اتفقت عليها اللجنة ستكون "حجر الزاوية لعملية انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية، بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن"، وفق ما جاء في بيان للأمم المتحدة التي رعت اجتماعا للجنة في جنيف استمر ثلاثة أيام.