رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

توقعات بارتفاع الطلب بعد تدني سعر المعدن النفيس

خاص| ما السر وراء ثقة تجار الذهب فى ارتفاعه مرة أخرى؟.. إليك الأسباب

نشر
مستقبل وطن نيوز

سجل سعر الذهب تذبذباً واضحاً خلال الأسبوع الماضي بين الارتفاع والانخفاض، إلى أن استقر سعر الأوقية عند 1757.43 دولار في نهاية تعاملات البورصات العالمية أمس الجمعة.

محلياً، سجل عيار الذهب 24 سعر 880 جنيهاً، وبلغ سعر عيار 21 سعر 770 جنيهاً، وبيع عيار 18 سعر 660 جنيهاً، فيما بيع الجنيه الذهب بسعر 6 آلاف و160 جنيه.

وتظل أسعار الذهب في مصر، محل اهتمام كثير من الباحثين عن الزينة والحلي، وأيضًا المقبلين على الزواج، إلى جانب كون المعدن الأصفر النفيس وسيلة جيدة وملاذًا آمنًا للتحوط ضد تقلبات العملة.

ويعتبر انخفاض أسعار الذهب، فرصة جيدة للمقبلين على الزواج، لشراء «الشبكة الذهب» كواحدة من أبرز عادات الزواج وأعرافه في مصر والمنطقة العربية، ويجعلهم أكثر حظًا من غيرهم ممن تزوجوا في أوقات شهدت ارتفاعًا في الأسعار، وتكبدوا عناء الشراء بالسعر المرتفع.

توقعات بارتفاع أسعار الذهب الفترة المقبلة 

توقعات بموجة صعود للمعدن النفيس الأسابيع القادمة 

وتوقع واصفى واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب بالغرف التجارية، أن ينتظر الذهب موجة صعود بعد مروره بفترة هدوء، وأرجع ذلك إلى لجوء عدد من المستثمرين إلى جنى الأرباح بزيادة الطلب عليه في سعره المتدني حالياً، وهو ما يؤدى إلى حتمية صعود الذهب.

وبالنظر إلى تطور أسعار الذهب منذ مطلع العام الجاري، يتبين تراجع سعر جرام 24 نحو 70 جنيهًا، ما يمثل فرصة لشراء «شبكة ذهب» بجرامات أكثر وسعر أقل مقارنة مع ما كانت عليه الأسعار العام الماضي ومطلع العام الجاري.

وفى سياق متصل، نصح نادى نجيب سكرتير شعبة الذهب بالغرف التجارية، المواطنين، بالتريث عن البيع حالياً، والتأكيد على أهمية طلب فاتورة الشراء عند إجراء العمليات البيعية المختلفة وخاصة أثناء صعود الذهب لأرقام قياسية، لكونها تمثل ضمانة للمستهلكين من التعرض لأي تلاعب، لأنها تتيح له الحماية بالرجوع للمحل عند أية مشكلة يتعرض لها، وإذا لم يتوصل إلى حل، يتاح له بواسطة الفاتورة الرجوع للجهات الرقابية للفصل في النزاع.

فاتورة الشراء وسيلة لحماية حقوق المشتري من فخ الغش

توقعات بمعاودة صعود الذهب مرة أخرى 

ويتأثر سوق الذهب في مصر، بالأسعار العالمية، أكثر منه محليًا، وتقبل على شرائه الأسر المصرية كتقليد مهم وعرف اجتماعي من أعراف الزواج، وينشط في عدة مواسم منها عيدي الفطر والأضحى المباركين، إلى جانب موسم الصيف حيث ينشط الإقبال على الذهب، وينظر للذهب في أوساط الاقتصاديين؛ باعتباره ملاذًا آمنًا ووسيلة تحوط جيدة ضد تقلبات العملة، وأداة لحفظ القيمة.

وأضاف في تصريحات لـ"مستقبل وطن نيوز" أن فاتورة شراء الذهب تتضمن كل تفاصيل مواصفات الذهب المباع، والتي يلتزم بها التجار بما يحمي حقوق المستهلكين، مبيناً أن المستهلك العادي من الصعب عليه أن يميز بسهولة بين الذهب العادي أو المخلوط والمغشوش، فيما تتاح أجهزة متخصصة بالمحلات لمعرفة جودة المشغولات، وتقدم بعض المحال، خدمة الفحص للمنتجات المبيعة بشكل مجاني للمشترين.

ويترقب سوق الذهب، قرار مصلحة دمغ المصوغات والموازين بوزارة التموين والتجارة الداخلية، تطبيق قرار تكويد الذهب بالليزر، منعًا لأي أشكال التلاعب في المصوغات والمشغولات الذهبية.

عاجل