رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بالرحيل عن أرسنال.. محمد النني يهرب من حصار أرتيتا

نشر
محمد النني
محمد النني

محمد النني أصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية بعد أن كشفت تقارير صحفية عن صعوبة استمراره مع نادي أرسنال الإنجليزي وعزم النادي بيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة خاصة في ظل عدم اعتماد مدرب الفريق ميكيل أرتيتا المدير الفني على خدمات محمد النني خلال هذا الموسم. 

محمد النني

ومن جانبها أشارت صحيفة "صن" الإنجليزية إلى أن اللاعب المصري محمد النني  (29 عاما) يرغب في الهروب من الجلوس على دكة الاحتياطي بالرحيل إلى أي ناد آخر، خاصة بعد أن استبعده المدير الفني لفريق أرسنال ميكيل أرتيتا من التشكيلة الأساسية للفريق اللندني. 

سبب الرغبة في بقاء محمد النني

أما المشكلة التي يواجهها الجانرز فتتمثل في إصابة اللاعب جرانيت تشاكا، ما يتسبب في غيابه عن المباريات حتى شهر فبراير المقبل، ما يجعل المدير الفني لفريق أرسنال متمسكا ببقاء محمد النني في الفريق. 

محمد النني

وأشارت الصحيفة الإنجليزية إلى أن محمد النني لم يتمكن من المشاركة في هذا الموسم بسبب المدير الفني إلا 44 دقيقة فقط، فضلا عن مباراة كاملة لعبها محمد النني في كأس ربطة المحترفين إلى أنه لم يتمكن من صناعة أو تسجيل أي هدف. 

وعلى الجانب الآخر فإن المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا يعيش حالة من الزهو والتألق خلال هذه الأيام في مسابقة الدوري الإنجليزي بعد أن تمكن من اقتناص جائزة مدرب شهر سبتمبر في مسابقة  الدوري الإنجليزي، وفي المقابل يواجه محمد النني انحسار الأضواء عنه نتيجة عدم مشاركته في المباريات كأساسي في تشكيلة الفريق.

محمد النني

وجائزة مدرب الشهر هي الأولى في مسيرة ميكيل أرتيتا التدريبية، بعد أن استطاع المدرب الإسباني تحقيق ثلاثة انتصارات للفريق اللندني، في حين سجل لاعبو فريق أرسنال 5 أهداف، كما استطاع الفريق أن يخرج بشباكه نظيفة في مباراتين.

مدرب أرسنال

يذكر أن فريق أرسنال الإنجليزي تمكن من الفوز على فريقي نورويتش سيتي وبيرنلي بنتيجة 1- صفر في كلا المباراتين، واستطاع الانتصار على فريق  توتنهام في ديربي شمال العاصمة لندن بنتيجة 3-1، ليتفوق ميكيل أرتيتا على بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، إضافة إلى يورجن كلوب مدرب ليفربول الذي يلعب له محمد صلاح وجراهام بوتر مدرب برايتون ودين سميث مدرب أستون فيلا.