رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الطيران العراقي يدمر وكراً لتنظيم داعش جنوبي خانقين

نشر
مقاتلات إف 16، أرشيفية
مقاتلات إف 16، أرشيفية

تمكنت طائرات "F_16"، التابعة لسلاح الجو العراقي، اليوم السبت، من تدمير وكر لتنظيم "داعش" الإرهابي جنوبي مدينة خانقين.
وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية - فى بيان لها مساء اليوم - إنّه "بإشراف قيادة العمليات المشتركة، وجهت طائرات F_16 العراقية، ضربة جوية استهدفت خلالها وكراً، بداخله عدد من عناصر عصابات "داعش" الإرهابية في وادي الثلاب جنوبي قضاء خانقين"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية “واع”.

 تدمير الوكر وقتل من بداخله
وأضاف البيان، أن "الضربة أسفرت عن تدمير الوكر وقتل من بداخله".

وفى سياق منفصل، أكد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، فى وقت سابق من اليوم، إعداده خطة تحسباً لأي طارئ أمني في يوم التصويت العام للانتخابات المقرر عقدها غدا الأحد.

وفاء لدماء الشهداء
وقال الجهاز العراقي - فى بيان أوردتها وكالة "واع"، ة (واع): "أنتم مدعوون غداً للمشاركة في حقكم الدستوري للإدلاء بأصواتكم في عملية ديمقراطية، لانتخاب أعضاء مجلس النواب العراقي، عاقدين الأمل في اختيار ممثلين عنكم يتسمون بالنزاهة والكفاءة والمسؤولية، وفاء لدماء الشهداء، الذين سقطوا في الدفاع عن هذا البلد".

الانتخابات هي المرتكز الأساسي الذي ينطلق منه عراق جديد 

وأضاف، أن "الحكومة، أوفت بالتزامها في توفير الأجواء الملائمة للانتخابات في 10 أكتوبر الجاري، وبقي الآن دوركم لاختيار من يمثلكم تمثيلاً حقيقياً لتلبية طموحاتكم".
وتابع البيان أنّ "الانتخابات هي المرتكز الأساسي الذي ينطلق منه عراقنا الجديد للوصول إلى تطلعات أبناء شعبه في تمثيل برلماني لإرادته في اختيار حكومة قادرة على مواجهة مختلف التعقيدات المرحلية للوصول بالبلاد إلى مصاف الدول المتطورة المزدهرة في مجتمع واعٍ يرفل أبناؤه بالعز والكرامة". 
وشدد جهاز مكافحة الإرهاب فى العراق، على أن "أبطال الجهاز، بذلوا دمائهم في مواجهة الإرهاب الداعشي، وتحرير الأرض، وهم الآن يحملوکم مسؤولية الوفاء لهذه الدماء باختيار الأنسب امتثالاً لبيان المرجعية الرشيدة".
وأكد البيان، أن "الجهاز أعد خطة مدروسة، لأي طارئ أمني من أجل إنجاح العملية الانتخابية".

فرصة لتصحيح المسارات الخاطئة

وكان الرئيس العراقي، برهم صالح، اعتبر الانتخابات المبكرة المزمع عقدها غدا الأحد، بأنها فرصة لتصحيح المسارات الخاطئة في البلاد.
وقال صالح - في كلمة له اليوم - إنّ "انتخابات الغد مصيرية، وفرصة لتصحيح المسارات الخاطئة، والمشاركة الواسعة الرصينة، ستكون نقطة تحوّل وتقطع الطريق على المتربصين والمتلاعبين بمصير البلد"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية "واع".
وأضاف، أنّ "انتخابات الغد مصيرية وتأسيسية، وهي واحدة من أهم العمليات الانتخابية، في تاريخ العراق الحديث، وستكون فرصة لبناء دولة قادرة ومقتدرة لِتُصحح المسارات الخاطئة، وتضرب الفساد وتعمل على مراجعة الدستور، عبر عقد سياسي واجتماعي جديد".