رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الرئيس العراقي: الانتخابات المبكرة نقطة تحوّل وتقطع الطريق على المتلاعبين بمصير البلد

نشر
الرئيس العراقي برهم
الرئيس العراقي برهم صالح، أرشيفية

اعتبر الرئيس العراقي، برهم صالح، الانتخابات المبكرة المزمع عقدها غدا الأحد، بأنها فرصة لتصحيح المسارات الخاطئة في البلاد.
وقال صالح - في كلمة له اليوم - إنّ "انتخابات الغد مصيرية، وفرصة لتصحيح المسارات الخاطئة، والمشاركة الواسعة الرصينة، ستكون نقطة تحوّل وتقطع الطريق على المتربصين والمتلاعبين بمصير البلد"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية "واع".
وأضاف، أنّ "انتخابات الغد مصيرية وتأسيسية، وهي واحدة من أهم العمليات الانتخابية، في تاريخ العراق الحديث، وستكون فرصة لبناء دولة قادرة ومقتدرة لِتُصحح المسارات الخاطئة، وتضرب الفساد وتعمل على مراجعة الدستور، عبر عقد سياسي واجتماعي جديد".
وأوضح الرئيس العراقي، أنّ "ذلك لن يتحقق إلا بتشكيل مجلس نواب، يُعبر عن الإرادة الحقيقية للعراقيين بلا قيمومة أو تلاعب، وقادر على تشكيل حكومة فاعلة تستجيب لهذه التحديات بلا تهاون أو مهادنة".
وشدد، على أنّ "انتخابات الغد، يجب أن تكون لحظة لاستعادة المبادرة العراقية، وتحقيق الإصلاح المنشود، من خلال الاحتكام إلى الشعب بوصفه مصدر شرعية الحكم"، لافتاً إلى أنه "تم تَبنّي القانون الجديد للانتخابات، وتشكيلُ مفوضية جديدة إلى جانب الدعم الدّولي لصيانةِ أصوات العراقيين، وتجاوز مَكامن الخلل التي شابت العمليات الانتخابية السابقة، وعرّقلت المسار السلمي، للإصلاح والتغيير".
ولفت إلى أن "أعيُن العالم بأجمعه ستتوجهُ إلى العراقيين، ويجب أن ِتكن الانتخابات رسالة العراق إلى العالم، تؤكد خيارات الشعب من أجل الحُرية والسيادة، وإصرارهُ على عودة العراق لمكانتهِ الحضارية، ودورهِ الإقليمي والدولي المحوري".
ونوه برهم صالح، إلى أن "المُشاركة الواسعةِ الواعية والرصينة في الانتخابات، ستكون نُقطة تحوّل في مصير بلدنا، وستُحقق التمثيل الحقيقي للشعب وتَفرُض إرادتهِ، وتقطع الطريق أمام المُتربصين ومن يُحاول التلاعب بمصير البلد ومستقبل أبنائه".