رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

14 أكتوبر.. الحكم على المتهم بالتحرش بطفلة الطالبية

نشر
مستقبل وطن نيوز

قررت الدائرة 18، بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، بتحديد جلسة 14 أكتوبر للحكم على  المتهم بالتحرش بطفلة الطالبية، المعروف إعلاميًا بمتحرش الطالبية.

صدر القرار برئاسة المستشار عبد الناصر أبو الوفا، وعضوية المستشار وليد عبد المعاطي عبد الخالق، والمستشار بسام فاروق عنتر، وأمانة سر أيمن محمد عثمان، محمد عوض محمد.

تعود أحداث الواقعة لشهر مايو الماضي بتمكن مباحث الجيزة من القبض على ترزي متهم بالتحرش بطفلة داخل عقار في منطقة الطالبية، بعد أن رصدته كاميرات المراقبة خلال دخوله العقار مصطحبا الطفلة.

وكشفت التحريات أن المتهم يعمل "ترزي حريمي" بمحل في نطاق المنطقة، وشاهد الطفلة عدة مرات أثناء لهوها بالشارع، وعقد العزم على الصعود معها إلى العقار الخاص بها لهتك عرضها والتعدي عليها.

وتلقى قسم شرطة الطالبية بلاغا من والد الطفلة الضحية أفاد فيه بتعرض ابنته للتحرش وهتك العرض على يد أحد الأشخاص، وتابع أن المتهم انتظر وصول الطفلة إلى منزلها وفتح الباب بواسطة المفتاح الخاص بها ثم اقترب منها وأخبرها أنه يريد الصعود إلى الأعلى، وأخذها من يدها وصعد بها إلى الطابق الأول ولم يرغب في البداية أن يتحرش بالضحية رغما عنها فحاول تدليلها، لكنها لم تتجاوب معه، وصرخت عندما  تسللت يده إلى أماكن عفتها، وحاولت بكل قوة الإفلات من يديه، ولكنه استمر في تحرشه، ثم تركها وفر هاربا.

واستمعت جهات التحقيقات لأقوال الطفلة التي تبلغ من العمر ١١ عاما، وأكدت إن المتهم وقف أمام منزلها وأخبرها بأنه يريد الصعود لأحد أصدقائه داخل العقار وطلب منها أن تدله على الشقة الخاصة بصديقه بذات العقار الذي تقطن به.

وأضافت الطفلة، أنه حينما دخل إلى العقار عرض عليها الذهاب معه لشراء بعض الحلوى لكنها رفضت، وحينها بدأ المتهم في لمس بعض مناطق جسدها وتملك منها عنوة عنها لكن الطفلة ظلت تقاومه بالضرب حتى فلتت من بين يديه.

كما استمعت جهات التحقيقات لأقوال والد الطفلة والذي قال إن ابنته أخبرته بعد عودتها للمنزل، بأن بأن أحد الأشخاص التقاها وأخبرها أنه يريد الصعود لأحد أصدقائه بالأعلى وعلى أثر ذلك سمحت له بالصعود معها وانتهز المتهم ذلك وتحرش بها.

بينما أنكر الترزى المتهم بالتحرش بالطفلة "نورا" جميع الاتهامات الموجهة اليه بالتحرش ، وقال إنه حاول حمايتها من كلب كان يتتبعها، وأنه تتبعها للاطمئنان أنها دخلت إلى منزلها بأمان.