رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بسبب معلول وبن شرقي.. شبح أزمة ساسي يطارد الأهلي والزمالك

نشر
مستقبل وطن نيوز

ما زالت أزمة رحيل الدولي التونسي فرجاني ساسي، نجم وسط الفريق الأول لكرة القدم بالزمالك السابق ولاعب الدحيل القطري الحالي، تلقي بظلالها على الكرة المصرية وتحديدا الغريمين الأهلي والزمالك.

وباتت أزمة فشل الزمالك في تجديد عقد ساسي الذي رحل مجانا عن الفريق الأبيض قبل نهاية الموسم، بعد انتهاء عقده، شبح يطارد قطبي الكرة المصرية، حيث يبدو أن الغريمين يستعدان، لخوض أزمة مشابهة للأزمة التي عانى منها الفارس الأبيض.

ويخشى الأهلي تتكرر المأساة التي عانى الزمالك منها مع ساسي، وتكون هذه المرة مع علي معلول الظهير الأيسر للفريق، الذي لم يحسم حتى الآن مسألة تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية موسم 2021-2022، لاسيما أن اللاعب دخل في خلاف مع مسؤولي لأهلي بسبب مدة العقد الجديد بالإضافة إلى الراتب الذي سيحصل عليه.


وعرض النادي الأهلي، على النجم التونسي، تجديد عقده لمدة موسمين، وهو مارفضه اللاعب وطالب تجديد عقده 3 مواسم، كما اشترط اللاعب الحصول مليون و700 ألف دولار، في الموسم الواحد في بينما وضع مسؤولو الأحمر، مبلغا قدره مليون و200 ألف دولار في الموسم.


على الجانب الآخر، يعيش نادي الزمالك معاناة جديدة مع المغربي أشرف بن شرقي، الذي دخل في خلاف أيضا مع الإدارة البيضاء فيما يتعلق بالراتب الذي يريد الحصول عليه، وحتى الآن لم يحسم الأمر بشكل نهائي في مسألة تجديد عقده.

ودخل نادي بيراميدز، مفاوضات جادة مع المغربي أشرف بن شرقي، لاعب الزمالك، لضمه بنهاية الموسم المقبل، عقب انتهاء عقده مع القلعة البيضاء.

واستقرت إدارة الفريق السماوي، على تقديم عرض مغري لأشرف بن شرقي، لضمه الموسم المقبل، حيث تسعى لاستغلال أزمة اللاعب مع إدارة الأبيض للتوصل إلى اتفاق مع وكيل أعماله من أجل عدم التجديد مع الزمالك.

من ناحية أخرى كثفت إدارة الزمالك، مجهوداتها من أجل التوصل لاتفاق نهائي مع اللاعب لتمديد عقده في الأيام المقبلة.

وشهدت الأيام الماضية، عقد عدة جلسات بين إدارة الزمالك مع وكيل أعمال اللاعب، واتفق الطرفان على تأجيل التفاصيل المتعلقة بالعقد الجديد، في ظل رغبة بن شرقي في وضع شرط جزائي يصل إلى نصف مليون دولار، وهو ما ترفضه الإدارة البيضاء.