رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

توقعات بتراجع «الفول».. و«العدس» مستقر حالياً

خاص|المشروعات الزراعية وحظر الصادرات يؤمنان الطلب المتزايد على «البقوليات» ويدعمان الأسعار

نشر
استقرار أسعار البقوليات
استقرار أسعار البقوليات في مصر بدعم من الوفرة

ساهمت المشروعات الزراعية، التي دشنها الرئيس عبد الفتاح السيسي الفترة الأخيرة، في تحقيق الاكتفاء الذاتي في عدد من السلع الزراعية، وزيادة إنتاج الخضر والفاكهة والبقوليات بنسب مرتفعة، دعمت استقرار الأسعار في السوق المصري، وتلبية الطلب المتزايد من جانب السكان على السلع الاستراتيجية وعلى رأسها البقوليات، وتوفير مخزون وافٍ منها.

وتستقبل البقوليات والغلال، شهور فصل الشتاء، باستقرار في الأسعار، وسط توقعات بتراجع في أسعار العدس، حسبما يكشف عزت عوض، رئيس شعبة تجار الحبوب والبقوليات بالغرفة التجارية بالقاهرة السابق، مشيراً إلى تراجع أسعار العدس فى الأسواق خلال الفترة الحالية مع استقرار أسعار الفول.

تأمين احتياجات الأسواق بحظر التصدير

وفي وقت سابق العام الماضي، حظرت وزارة التجارة والصناعة، تصدير البقوليات، في إطار التدابير الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا، وتأمين احتياجات الأسواق، قبل أن تعيد الوزارة تمديد القرار 3 أشهر أخرى بدأت في يناير وحتى مارس.

تراجع أسعار الفول

وأرجع رئيس شعبة الحبوب، أسباب تراجع العدس إلى تراجع أسعاره في البورصات العالمية، بسبب وفرة الإنتاج لدولتى استراليا وروسيا، بعدما تراجعت الأسعار من 20 ألف إلى 17.5 الف جنيه للطن، وهبوط الطلب العالمى على استيراده، موضحاً أن العدس يشهد إقبالاً كبيراً من المستهلكين خلال فترة الشتاء، باعتباره الطبق المفضل للمصريين، ويشهد زيادة فى الطلب بنسب تتراوح بين 30% و40%.

ارتفاع إنتاج مصر من البقوليات

وبحسب بيانات مجلس الوزراء، زاد إنتاج مصر من البقوليات بنسبة 2%، فسجل 300 ألف طن عام 2020 مقارنة بـ 294 ألف طن عام 2014، وحققت مصر الاكتفاء الذاتي بنسبة 100% من 9 محاصيل زراعية خلال عام 2020، أهمها الخضر بإنتاج 25.5 مليون طن، والفاكهة بإنتاج 10.7 مليون طن، والأرز بإنتاج 6.5 مليون طن، والذرة البيضاء بإنتاج 4.5 مليون طن، والبصل بإنتاج 4 ملايين طن، والتمور بإنتاج 1.7 مليون طن، والذرة الرفيعة بإنتاج 850 ألف طن.

استقرار أسعار البقوليات في مصر

وتوقع رئيس شعبة الحبوب السابق، استمرار الارتفاع فى الطلب فى شهري فبراير ومارس حتى انتهاء الطقس البارد، مضيفاً أن مصر تستورد نحو 150 إلى 200 ألف طن سنويًا من العدس، وهو ما يرشحه للزيادة بنحو 500 إلى 1000 جنيه في الطن الفترة المقبلة، لافتاً إلى استقرار أسعار الفول والحمص دون زيادة.

استيراد 60% من الفول لتلبية طلب الأسواق

 وتستهلك مصر سنوياً من محصول الفول حوالي 450 ألف طن بينما ما تم زراعته العام الماضي مساحة 120 ألف فدان وتصل إنتاجية الفدان إلى حوالي 1.6طن بإجمالي إنتاجيه العام الماضي بلغت 180 ألف طن مما يمثل نسبة 40% من حجم الاستهلاك المحلي أي أنه يتم استيراد 60% من الفول من الخارج.

استقرار أسعار البقوليات في مصر

من جانبه، قال رجب شحاتة رئيس شعبة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية، إن هناك استقراراً فى أسعار الفول في الأسواق دون أي زيادة، بدعم من استقرار الأسعار العالمية، بالرغم من زيادة الطلب، وأن المطاعم والفنادق تستهلك من الفول المستورد أكثر مما تستهلكه من الفول البلدي، لانخفض سعر الأول، فيزيد سعر الفول البلدي 50% عن مثيله المستورد.

14 جنيهاً سعر كيلو الفول المستورد

وشمل قرار وزارة التجارة والصناعة، سلعة الفول، حيث قررت الوزيرة نيفين جامع في وقت سابق، وقف تصديره، بعد التنسيق مع وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي، في إطار خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا وتوفير احتياجات المواطنين من السلع الأساسية.

استقرار أسعار البقوليات في مصر

وأوضح رئيس شعبة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية، أن الفول المكمور البلدي يباع بسعر 22 جنيهاً في الأسواق، بينما يباع المستورد بحوالي 14 جنيهاً، وهو نفس سعر الفول المجروش المستورد، الذي يباع أيضاً بـ14 جنيهاً.