رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

متحدث الرئاسة: هدف مصر الأول عودة ليبيا لاستقرارها

نشر
متحدث الرئاسة السفير
متحدث الرئاسة السفير بسام راضي

قال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن مصر دورها فعال وكبير في المنطقة بفضل القيادة السياسية الحكيمة في كل القضايا، مضيفًا أن هدف مصر الأول والوحيد عودة ليبيا لاستقرارها الذى كان فى سابق عهدها، والتمسك بإجراء الانتخابات بموعدها، موضحا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، التقى رئيس الحكومة الليبية، فضلا عن لقائه برئيس مجلس النواب الليبى والمشير خليفة حفتر منذ أيام لمناقشة الاستحقاق الانتخابى فى ليبيا.

وأضاف- خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة تقديم الإعلامية لبنى عسل-: "مصر دورها فاعل وكبير بالمنطقة بفضل قيادة حكيمة، والقيادة السياسية تعمل بالأمن الإقليمى والشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وجميع دول العالم، وكان هناك مقابلات فى غاية الأهمية، وأن الانتخابات فى 24 ديسمبر المقبل،  لوضع ليبيا على خريطة الطريق، وهذه المحطة تكليل للجهود الماضية".

وتابع: "الرئيس السيسى يؤكد دائما دعم مصر لإرادة الشعب الليبى فى التوصل للحلول السياسية والحفاظ على وحدة الأراضى الليبية، ومصر تمد يدها للعديد من الدول بالمنطقة لعودتها ولعودة قوتها بالمنطقة بالكامل".

وعن زيارة ملك البحرين لمصر، قال: "هناك تفاهم ما بين الزعيمين وتتطابق الدولتين فيما هو إقليمى، وتم التطرق لأهم القضايا بالمنطقة، وكذلك المبادئ السياسية، وطالبا بعودة كل الدول العربية المتأثرة حاليا، والتى تعانى، ورفضا أي تدخلات خارجية، كما أبدى ملك البحرين دعم كامل للموقف المصرى والسودانى بقضية السد الإثيوبي".

وعن ملف سد النهضة الإثيوبي قال: "هناك 10 سنوات بين التفاوض والعقلانية، وموقف مصر واضح وثابت هو تطبيق مبادئ القانون الدولى، وإثيوبيا لها الحق فى التنمية، وهناك 120 مليون فى مصر والسودان لهم الحق فى الحياة، ومجلس الأمن أكد أن مصر لها حق تاريخى، وأن مصر تعانى من ندرة المياه، وأن مجلس الأمن أكد فى بيان ضرورة التوصل لاتفاق، وأن موقف مصر واضح وثابت فيما يخص ملف السد، وكل ما نطالب به التوصل لاتفاق ملزم فى وقت زمنى محدد، ونتطلع الفترة المقبلة إلى تفعيل هذا الأمر".

وعن القضية الفلسطينية، أشار إلى أن مصر وضعت خريطة للتعامل مع هذه القضية فى الفترة الحالية والمستقبل، ونجحت مصر فى تثبيت الوضع ووقف العنف، وهناك اتفاق لتكثيف الاتصالات مع إسرائيل وأمريكا والاتحاد الأوروبي لحشد الموارد فى دعم المبادرة المصرية لإعادة إعمار غزة، موضحا أن المرحلة الأولى من عملية إعادة إعمار غزة التى أطلقتها مصر أوشكت على الانتهاء.

وتابع: " هناك جهد لاكتشاف أفق سياسى لفتح نافذة جديدة وإعادة إحياء عملية السلام بفتح اتصالات مكثفة بين مصر والأردن وفلسطين لتفعيل عملية السلام مع الأطراف الدولية، وإحياء المفاوضات مرة أخرى، وتم نقاش هذا اليوم مع جلالة ملك البحرين وكذلك مع رئيس وزراء إسرائيل".