رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

المخرج خالد الحجر يعتزم تقديم عمل جديد عن الحرب ضد داعش

نشر
 خالد الحجر
خالد الحجر

كشف المخرج خالد الحجر، النقاب عن اعتزامه تصوير عمل سينمائي جديد يُلقي الضوء على الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وقال الحجر – في حوار مع فيديو وكالة أنباء الشرق الأوسط – إن مشروعاته السينمائية الجديدة خلال الفترة المقبلة، تتضمن التحضير حاليا لفيلم باللغة الإنجليزية تدور أحداثه في مكان واحد في إطار من الرعب والتشويق، وسيبدأ تصوير مشاهده في موسم الشتاء المقبل.

وأشار إلى أن الترتيبات الخاصة بتصوير عمل سينمائي حول الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، سيُجرى التحضير لها في أعقاب الانتهاء من الحصول على الموافقة الرسمية من الرقابة، لافتا إلى أنه تم عرض مشروع الفيلم مع أحد المنتجين لأكثر من منصة إلكترونية.

وفيما يتعلق بإمكانية تنفيذ عمل سينمائي يتناول الكفاح المُضني للمصريين في مواجهة إرهاب جماعة الإخوان، أوضح الحجر: "أُرحب بالتعاون مع أي منتج يرغب في تصوير أي عمل فني يبرز كفاح المصريين ضد تنظيم الإخوان، كما أفكر في تقديم جزء ثان من مسلسل (فرح ليلى) يُلقي الضوء على الحرب ضد تنظيم داعش".

وحول المدرسة التي ينتمي إليها في عالم الإخراج، قال خالد الحجر: "أنا أسير على نهج المدرسة الأمريكية والبريطانية، حيث أحرص على التنوع في جميع الأعمال الفنية التي أقوم بتصويرها، كما أرحب بتصوير كل أنماط السينما من دراما ورعب، وكذا أفلاح الحركة (الأكشن) والحروب"، لافتا إلى أنه استفاد من البريطانيين باعتماد التنوع والاختلاف في ما يقدمه والحرص على ألا تتشابه أعماله، في حين ينتمي المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين إلى المدرسة الفرنسية في عالم الإخراج.

وأضاف "أفضل دائما استخدام أدوات الإثارة والتشويق، وأسير على درب المخرج المبدع ألفريد هيتشكوك الذى حفر اسمه بأحرف من ذهب في سماء السينما العالمية".

وعن أعماله التليفزيونية، أشار خالد الحجر إلى أنه قدم أنماطا مختلفة من الأعمال الدرامية وحصل على جوائز عديدة عن تلك الأعمال التي ناقشت العديد من القضايا المهمة، ومن بينها مسلسل "دوران شبرا" الذي ناقش قضايا المواطنة والوحدة الوطنية لا سيما عبر التركيز على أهالي منطقة شبرا من مسلمين ومسيحيين، حيث تظهر بالمسلسل بعض اللقطات للممارسات الدينية والحياتية لكل من المسلمين والمسيحيين بالتوازي ليعبر عن المعايشة القائمة.

ولفت إلى أنه قدم أيضا الجانب الرومانسي في مسلسل "فرح ليلى" والذي يعتبر بمثابة دعوة للبهجة والتفاؤل، حيث يناقش أزمة مرض السرطان وكيف تسبب في عقدة نفسية من الزواج لبطلة العمل (ليلى) بسبب خوفها الدائم من الإصابة بالمرض اللعين الذي أصاب عددا من أفراد عائلتها وكان سببا في وفاة والدتها، إلى أن تقابل بطل المسلسل (فراس سعيد) الذي يغير شكل حياتها، فتقع في حبه ويستطيع إقناعها بالزواج به.

ونوه بأنه استفاد كثيرا من دراسته للقانون، على نحو ساعده بصورة كبيرة في ترتيب أفكاره على المستويين الشخصي والمهني، بشكل سليم والتحول إلى "إنسان عملي" بما انعكس عليه إيجابيا في كثير من النواحي الحياتية والمعيشية والفنية.

ونفى خالد الحجر، صحة ما تم نشره وتداوله على عدد من المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي بشأن رؤيته لأشباح وكيانات غامضة في شقته بعمارة "الإيموبيليا" الشهيرة بمنطقة وسط البلد. قائلا:"إنني أشعر بالطاقة الخاصة بالمشاهير الذين سكنوا تلك العمارة، وهي طاقة مبهجة ومريحة وليست سلبية، ولم أُصرح مطلقا بأنني رأيت أشباحا في تلك العمارة".


وعبّر خالد الحجر عن سعادته بالنجاح الذي حققه فيلم "شيهانة" والذي تدور أحداثه عن قصة حقيقية من إنتاج التليفزيون السعودي حول العمليات الإرهابية التى يقوم بها تنظيم داعش فى سوريا، من خطف وقتل وتعذيب وتفجيرات فى مناطق عديدة، لافتا إلى أن بطلة الفيلم تحمل اسم "شيهانة"، وهي طفلة تتعرض أسرتها لهجوم من قبل داعش ويتم اختطافها، غير أنها تنجح في الهرب قبل أن يجبروها على تنفيذ عملية انتحارية، لافتا إلى أنه تم عرض الفيلم في أواخر 2019 وتقرر بعد ذلك عرضه على المنصات الإليكترونية بدلا من دور العرض السينمائي بسبب أزمة جائحة كورونا وحقق نسبة مشاهدة مرتفعة للغاية.

وحول أهمية المنصات الإلكترونية في تنشيط حركة الإنتاج الفني، قال خالد الحجر: "الإنتاج كان قاصرا في الفترات الماضية على جهات إنتاج محدودة، غير أن العديد من المنصات الإلكترونية اقتحمت عالم الإنتاج وأصبح العديد منها ينتج أكثر من شركات الإنتاج الفني، الأمر الذي ساهم في تنشيط الحركة السينمائية، كما أن تلك المنصات ساهمت في ظهور نوعية جديدة من الجمهور أغلبها من الشباب بخلاف جمهور السينما والتليفزيون التقليدي".